الاتحاد

الرئيسية

وفد أمني مصري يزور غزة لتعزيز التهدئة بعد أيام من التصعيد

النيران تشتعل في مبنى عقب غارة إسرائيلية على غزة

النيران تشتعل في مبنى عقب غارة إسرائيلية على غزة

وصل وفد أمني مصري، مساء اليوم الأربعاء، إلى قطاع غزة لبحث تعزيز التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي بعد تصاعد التوتر مؤخراً.
وذكرت مصادر مقربة من الفصائل أن الوفد المصري دخل إلى القطاع عبر حاجز بيت حانون الخاضع لسيطرة جيش الاحتلال الإسرائيلي.
ويسعى الوفد لمواصلة جهود القاهرة في تعزيز تفاهمات التهدئة.
وساد هدوء حذر قطاع غزة، اليوم الأربعاء، بعد غارات ليلية شنتها قوات الاحتلال ضمن حالة توتر مستمرة منذ عدة أيام.
وشنت إسرائيل سلسلة غارات على قطاع غزة مساء الإثنين وصباح أمس الثلاثاء على مدار ساعات عدة بعد ما قالت إن صاروخاً أطلق على شمال مدينة تل أبيب ما أدى إلى إصابة 7 أشخاص بجروح.
تأتي هذه التطورات قبيل تنظيم مرتقب لمظاهرات حاشدة في القطاع يومي الجمعة والسبت المقبلين بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لانطلاق مسيرات العودة التي تطالب برفع الحصار الذي تفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007.

اقرأ أيضا

«مسبار الأمل» سيحمل الهوية الإعلامية للإمارات إلى المريخ