الاتحاد

الإمارات

سفير الدولة يحضر فعاليات الأسبوع العربي في المكسيك

مكسيكو (وام)

حضر أحمد حاتم المنهالي سفير الدولة لدى الولايات المتحدة المكسيكية فعاليات «الأسبوع العربي» الذي عقد في مقر وزارة الخارجية المكسيكية بحضور معالي لويس فيديغاراي كاسو وزير خارجية المكسيك والسفراء العرب المعتمدين لدى المكسيك وممثلي الكونغرس والمؤسسات الثقافية.
وأكد معالي لويس فيديغاراي كاسو حرص بلاده على مواصلة تعزيز العلاقات مع الدول العربية، مشدداً على أنه بعد الزيارة - التي وصفها بالتاريخية للرئيس المكسيكي لعدد من دول مجلس التعاون لدول لخليج العربي خلال يناير 2016 - قد أثمرت عن زيادة عدد الزيارات الثنائية لمسؤولين رفيعي المستوى من الجانبين.
وأشار إلى حجم الفرص الهائلة والتي لا تزال موجودة على أرض الواقع من أجل توسيع التعاون المتبادل وزيادة حجم الاستثمار بين المكسيك والدول العربية.
ويعد «الأسبوع العربي» في المكسيك مشروعاً مشتركاً بين مجلس السفراء العرب ووزارة الخارجية المكسيكية بالتعاون مع مجلس الشيوخ والجامعة الوطنية المكسيكية والمؤسسات المكسيكية ويهدف للترويج للثقافة العربية وتعزيز فرص التقارب الاجتماعي والأكاديمي والاقتصادي مع البلاد العربية.
ويتضمن الحدث فعاليات تقام في مجلس الشيوخ ومؤتمرات في المؤسسات الأكاديمية المكسيكية بجانب إقامة المعارض وأنشطة ثقافية مختلفة ومن المتوقع هذا العام إقامة حدث ترويجي اقتصادي تجاري وتأسيس أسبوع للسينما العربية.

..وقنصل عام الدولة يشهد حلقة نقاشية في نيويورك
نيويورك (وام)

استضاف مجلس الأعمال للتفاهم الدولي - خلال حلقة نقاشية نظمها في نيويورك - ماجد السويدي قنصل عام الدولة في نيويورك.
وتحدث السويدي - خلال مشاركته في النقاش - عن العلاقات الثنائية الإماراتية - الأميركية وفرص الاستثمار والعلاقات التجارية بين البلدين، مركزاً على المجالات الصناعية التي تشمل التمويل والتكنولوجيا والطاقة المتجددة.
وقال إن الولايات المتحدة حققت العام الماضي فائضاً تجارياً بقيمة 19 مليار دولار بالتعامل مع دولة الإمارات، مضيفاً أنه استناداً إلى شعبة التجارة الخارجية للمكتب الإحصائي في وزارة التجارة الأميركية، لا تزال دولة الإمارات في صدارة الدول المستوردة من الولايات المتحدة من بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. جدير بالذكر أن مجلس الأعمال للتفاهم الدولي هو منظمة غير حزبية مقرها الولايات المتحدة الأميركية ويعمل على توسيع الأنشطة التجارية الدولية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل ولي عهد لوكسمبورغ