الاتحاد

عربي ودولي

طهران وبغداد تبحثان الإفراج عن سجناء

أعلن السفير الإيراني في بغداد حسن كاظمي قمي أمس عن عقد اجتماع لمساعدي وزيري خارجية إيران والعراق للشؤون القنصلية خلال الأيام القليلة المقبلة في طهران، يبحث خلاله الإفراج عن عدد من الإيرانيين المعتقلين لدى العراق بسبب دخولهم الأراضي العراقية بشكل غير قانوني.

وقال قمي “نظراً لوجود قضايا قنصلية مختلفة بين البلدين الجارين إيران والعراق، فإن مساعدي وزيري خارجية البلدين للشؤون القنصلية سيعقدون في غضون الأيام القليلة المقبلة اجتماعاً في طهران”.

وأعرب في تصريح لوكالة مهر للأنباء الإيرانية عن أسفه لأن عدداً من الإيرانيين يواجهون عقوبة السجن في العراق بسبب دخولهم الأراضي العراقية بشكل غير قانوني لزيارة العتبات المقدسة في هذا البلد.

واعتبر الدخول إلى الأراضي العراقية بشكل غير قانوني عملاً خاطئاً، حيث يوجد اتفاق بين البلدين على دخول 3000 زائر إيراني إلى العراق يومياً؛ لذا لا يوجد سبب لدخول العراق بشكل غير قانوني.

وأضاف “لقد طلبنا من الحكومة العراقية العفو عن السجناء الإيرانيين الذين دخلوا العراق بشكل غير قانوني، وقد حظي هذا الطلب بموافقة رئيس الوزراء العراقي، وبقي مسؤول عراقي واحد لم يوافق على الطلب، ونحن نواصل الجهود ونأمل أن نصل إلى نتيجة”.

اقرأ أيضا

موظفة سابقة في الخارجية الأميركية تقر بالتجسس لصالح الصين