الاتحاد

الاقتصادي

ربط مقسم حزم البيانات لمركز «اتصالات» مع شركة عالمية

أبوظبي (الاتحاد) - وقعت «اتصالات» أمس اتفاقية مع شركة «Aicent»، تقضي بربط مقسمي حزم البيانات لكل منهما، بما يسمح لمشتركي كلتا الشركتين بالتنقل بين شبكات الاتصالات لعدد كبير من المشغلين العالميين بكل سهولة ويسر، فضلاً عن التمتع بجودة عالية لخدمات المكالمات الصوتية والبيانات الهاتفية.
وقال علي أميري، نائب الرئيس التنفيذي، خدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في «اتصالات»: إن الاتفاقية تعود بالمنفعة على الشركتين، من خلال دمج خدمات مقسمي حزم البيانات التابعين لهما، فضلاً عن تعزيز تجربة خدمات التجوال للعملاء وتطويرها.
وقال شو غان، نائب الرئيس التنفيذي، تطوير الأعمال والمبيعات في «Aicent»: إن النمو المستمر لخدمات الهواتف المتحركة التي تعتمد على التطبيقات زاد من الطلب على الربط البيني بين مقاسم حزم البيانات، حيث يدرك عدد متزايد من مشغلي الشبكات أهميتها كمنصة فعالة لتقديم خدمات المكالمات والبيانات ذات الجودة العالية. وسيتيح مقسم حزم البيانات من شركة «Aicent» لمشغلي الشبكات ومقدمي خدمات الاتصالات إمكانية تقديم خدمات المكالمات والبيانات والفيديو المعتمدة على بروتوكول الإنترنت على شبكتي الجيل الثالث والرابع للاتصالات المتحركة، وذلك بشكل آمن مع ضمان جودة خدمات متميزة. وعلى صعيد ذي صلة أعلنت «اتصالات» عن شراكة جديدة تجمعها بشركة «تيليكوم ماليزيا»، يرفع بموجبها مركز «اتصالات» الذكي من قدرات الشركة الخاصة بخدمة البيانات، ويعزز من إمكانية وصول خدماتها إلى العديد من الدول التي يوجد بها مشغلو «اتصالات»، مثل المملكة العربية السعودية وباكستان وأفغانستان ونيجيريا وتنزانيا.
وقال روزيمي رحمن، نائب الرئيس التنفيذي، الخدمات الدولية ومبيعات الجملة في «تيليكوم ماليزيا»: إن الشركة الماليزية تعتبر إحدى أسرع شركات الاتصالات نمواً في آسيا، وهي تسعى لعقد الشراكات مع مزودي الخدمات المتميزين على مستوى العالم.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية