الاتحاد

الرياضي

حسين محمد حسين: السلسلة أعادت للخيول العربية مكانتها

رسالة سلام إلى العالم
أكد حسين محمد حسين أمين السر العام لاتحاد الفروسية والسباق أن جائزة رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة تنتمي إلى منظومة متكاملة من الفكر الانساني وهي الأفكار السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة·
وأضاف أن الحاضر الذي نعيشه والتطور الحاصل جعلنا متمسكين بالتاريخ والأصالة ومن بينها الجواد العربي الأصيل الذي كان وما زال الرمز الحاضر في الفكر والشعر وفي التاريخ·
ويضيف: لأن جائزة رئيس الدولة من منطلقات سامية ونبيلة في مقصدها تحولت إلى جسر صداقة ورسخت علاقاتها بشعوب نعتز بصداقتها ولابد من شكر هذه الدول التي فتحت ميادينها للجواد العربي الأصيل ومضمار نيوماركت كان السباق دائماً للوقوف إلى جانبنا· وأعتقد أن سلسلة جائزة رئيس الدولة أعادت للخيول العربية الأصيلة مكانتها وريادتها والمكانة الرفيعة التي تليق بها·
وكشف حسين محمد حسين أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ومتابعة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق لعبت دوراً حيوياً في إنجاح سلسلة سباقات جائزة صاحب السمو رئيس الدولة في السنوات العشر الماضية ونتوقع ألا تشذ السنة الحادية عشرة عن القاعدة من حيث النسج على نفس منوال النجاح والاهتمام المنقطع النظير من الأوروبيين·
وأضاف حسين محمد حسين أن السباقات في السنوات الماضية أدت دورها على أكمل وجه وكانت القفزة الكبرى الوصول بالسلسلة إلى أماكن بعيدة كالولايات المتحدة الأميركية وكندا والاهتمام الرهيب الذي لمسناه هناك·
ويكمل أمين سر اتحاد الفروسية والسباق قائلا: إن تسابق المضامير المختلفة على استضافة الحدث المهم خير دليل على انجذاب العالم لهذه السلالة والفضل يعود إلى الشيوخ والمسؤولين الذين لم يوفروا أي جهد لينشروا هذا النوع من السباقات حول العالم وليجعلوا من الخيول العربية الأصيلة رمزاً للعراقة والأصالة· وأنهى حديثه قائلا: إن كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة تطوف كل موسم حول العالم ناشرة الفرحة والبسمة أينما حلتا وتحولت إلى رسالة سلام من أرض الأمن والسلام الإمارات إلى كل شعوب العالم·

اقرأ أيضا

«بوم بوم» يغرد في دوري أبوظبي للكريكت