الاتحاد

عربي ودولي

المقاومة اللبنانية تؤكد أسر جثة شهيد وتنفي التسلل إلى المزارع لخطف جنود


بيروت - 'الاتحاد':اكدت المقاومة اللبنانية رسمياً امس ،استشهاد احد مقاوميها خلال مواجهة مع الجيش الاسرائيلي يوم الاربعاء الماضي في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، لكنه رفض مزاعم تحدثت عن ان مجموعته حاولت اسر جندي اسرائيلي·واعلن الاعلام الحربي لـ'حزب الله' في بيان امس، استشهاد المقاوم ملحم سلهب خلال مواجهة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، لافتاً الى ان جثة الشهيد ما زالت لدى قوات الاحتلال قيد الاسر'·وذكرت فى بيان اصدرته أن قوات الاحتلال عمدت فجر يوم السبت ،الى سحب جثة سلهب الى داخل الاراضى الفلسطينية المحتلة من خراج وادى رمثا المتاخم للحدود بمحاذاة خط التماس مع مزارع شبعا المحتلة، بعدما قامت بعملية تمشيط متقطعة استمرت على مدى أربعة أيام لمنطقة وادى رمثا وبسطرة استعملت خلالها القذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة والمروحيات·
ونفى البيان ما ذكره قائد منطقة شمال اسرائيل العسكرية الجنرال بيني غانز،عن ان مجموعة من المقاومة كانت تخطط لاسر جنود اسرائيليين، واكد انها تصدت لقوة اسرائيلية اجتازت 'الخط الازرق' الحدودي وتوغلت داخل الاراضي اللبنانية المحررة·
وكان غانز قد زعم ان الجيش الاسرائيلي قد علم مسبقاً بوجود هذه المجموعة وهاجمها، وقال ان عناصر هذه الخلية 'ينتمون الى وحدة تلقت تدريباً خاصاً، ومكثوا في المنطقة أقل من يوم واحد قبل اكتشافهم والاصطدام معهم·وقد قتل احد عناصرها، اما الاخران اللذان اصيب أحدهما، فقد فرا، تاركين جثة رفيقهم، المدعو جابر، ومعداتهما'·وبث التلفزيون الاسرائيلي صورا لمعدات قال ان الخلية تركتها وخصوصا بنادق كلاشنيكوف مزودة بمناظير للرؤية الليلية وآلات تصوير وخناجر·وحول اعادة جثة احد افراد الخلية الى لبنان قال غانز ان ذلك يعود الى المستوى السياسي في اسرائيل ·وحسب ما اعلن فقد استطاعت الخلية التسلل الى عمق كيلو متر عن الحدود·
ونقل موقع صحيفة 'معاريف' الاسرائيلية الالكتروني عن مصادر قيادة الجيش الاسرائيلي الشمالية قولها: 'ان هذه الخلية الاشد تطوراً، من ناحية وسائل القتال التي يصطدم بها الجيش الاسرائيلي منذ خروجه من لبنان قبل خمس سنوات'·
واضافت المصادر ان حالة الطوارئ اعلنت على طول الحدود الشمالية مع لبنان، خشية قيام مجموعات مماثلة، بتكرار المحاولة، والنجاح في مهمتها لاستعادة جثة المقاتل لـ'حزب الله' ولفتت الى ان اجراءات خاصة واستثنائية اتخذت على طول 'الخط الازرق' الحدودي وعززت كل المواقع باجهزة مراقبة متطورة مجهزة بالاشعة تحت الحمراء لاكتشاف اي تسلل ليلي الى الاراضي الفلسطينية المحتلة·يذكر ان المواجهة بين المقاومة والجيش الاسرائيلي يوم الاربعاء الماضي اسفرت عن مقتل جندي اسرائيلي واصابة سبعة آخرين بينهم ضابط بحالة الخطر·
وواصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي امس انتهاكاتها الجوية والبرية للسيادة اللبنانية، حيث حلقت طائرة استطلاع ليل الاحد - الاثنين فوق الجنوب، ومشطت مواقعه في نطاق مزارع شبعا المحتلة صباح امس بالاسلحة الرشاشة الثقيلة مرتفعات كفرشوبا، ومحيط بركة النقار وبوابة حسن، وصولاً الى مزرعة بسطرة وتخوم المزارع·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يحذر: بريطانيا تتجه نحو "بريكست" دون اتفاق