الإثنين 30 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

مطار آل مكتوم يسعى لاستيعاب 120 مليون راكب سنوياً خلال 20 عاماً من تدشينه

26 فبراير 2011 21:33
دبي (الاتحاد) - تستعد مؤسسة مطارات دبي لافتتاح المرحلة الأولى من مطار آل مكتوم للركاب في شهر أكتوبر المقبل، ليستوعب 7 ملايين راكب و600 ألف طن من الشحن، حيث سيركز المطار على قطاع الشحن، ضمن مشروع دبي وورالد سنترال، والذي تصل تكاليفه إلى 33 مليار دولار. وكانت مطارات دبي قد افتتحت المرحلة الأولى لقطاع الشحن الجوي في مطار آل مكتوم في يونيو من العام الماضي، بطاقة استيعابية قدرها 250 الف طن سنويا يمكن رفعها الى 600 الف طن، كما شملت المرحلة مدرجا بمواصفات دولية يمكنه استقبال الطائرات العملاقة من طراز ايرباص ايه 380. وتتوقع مطارات دبي أن يصبح مطار “دبي ورلد سنترال ـ آل مكتوم الدولي” أضخم مطار في العالم مع انجازه كاملا خلال 20 عاما من الآن، بطاقة استيعابية تبلغ 160 مليون مسافر و 12 مليون طن شحن سنويا وأربعة مبان للمسافرين وخمسة مدرجات وغيرها من الخدمات ذات الصلة. وتشير المؤسسة إلى أنه وعلى المدى القصير سيرفع مبنى الشحن في مطار آل مكتوم من الطاقة الاستيعابية الإجمالية لمطارات دبي من نحو مليوني طن في الوقت الراهن الى 3 ملايين طن شحن سنويا، بما يلبي احتياجات قطاع الشحن الجوي في دبي الذي يتوقع ان يرتفع بنحو 48% في العام 2015 الى ثلاثة ملايين طن. وسيكون مطار آل مكتوم الدولي أكبر مركز في العالم لنقل الركاب والشحن بطاقة استيعابية قصوى تبلغ أكثر من 12 مليون طن من البضائع سنويا، وما يزيد على 120 مليون مسافر سنويا، وسيكون قادرا على التعامل مع جميع أنواع طائرات الجيل الجديد. واتخذت أكثر من 25 شركة مطار آل مكتوم نقطة عمل لها ولاستخدام مرافق المطار، وبدء عملياتها من مبنى الشحن. وقال جمال الحاي النائب الاول للرئيس في مؤسسة مطارات دبي إن انجاز مطار آل مكتوم خطوة إضافية مهمة على طريق انجاز كامل مشروع مطار دبي ورلد سنترال ـ آل مكتوم الدولي، والذي سيكون عند اكتماله اكبر بوابة من نوعها في العالم، وسيعزز من مركز دولة الإمارات في النقل الجوي وعلى خريطة صناعة الطيران الدولية.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©