دبي (الاتحاد)

تعاود عجلة دوري الخليج العربي الدوران بإقامة 4 مباريات غداً، ضمن الجولة 18 بعد توقف دام لنحو 28 يوماً خلال أيام الفيفا، والتي شهدت إقامة الدورين نصف النهائي، ونهائي كأس الخليج العربي، وتجمع المنتخب الأول، الذي خاض مباراتين وديتين أمام السعودية وسوريا على التوالي، في الوقت الذي خاض فيه المنتخب الأولمبي التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً بالسعودية، وحجز مقعده في نهائيات تايلاند 2019. وتشهد انطلاقة الجولة الـ18 غداً مباريات الوحدة والإمارات، واتحاد كلباء وشباب الأهلي، والشارقة مع الجزيرة، وبني ياس أمام عجمان، على أن تستكمل السبت بإقامة مباريات الوصل والظفرة، دبا الفجيرة والنصر، والعين والفجيرة، وتتركز الأنظار بشكل كبير على مواجهة «الملك» المتصدر برصيد 43 نقطة أمام ضيفه «فخر أبوظبي» صاحب المركز برصيد 34، حيث تعد مواجهة من العيار الثقيل، وتلعب دوراً مهماً في حسم ملامح الصدارة والمنافسة على الفوز باللقب، وتحديد فرق المقدمة، فيما يلعب شباب الأهلي المتوج حديثاً بلقب كأس الخليج العربي وصاحب المركز الرابع أمام ضيفه كلباء التاسع.
ويبحث الوحدة بعد خسارته لقب كأس الخليج العربي أمام شباب الأهلي التعويض في الدوري حينما يستضيف الإمارات صاحب المركز قبل الأخير، فيما يستضيف «السماوي» على ملعبه في الشامخة «البرتقالي» في صراع مراكز المنطقة الدافئة.

العنبري: محطة مهمة في مشوار الدوري
علي معالي (الشارقة)

يرى عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة، أن مباراة الجزيرة محطة من المحطات المهمة في مشوار الدوري، وقال: الجميع يعلم قوة الجزيرة في أرض الملعب، كونه منافساً دائماً على البطولات. وأضاف: يمتلك المنافس لاعبين على أعلى مستوى، سواء محليين أو أجانب، ونحن ندرك تماماً خطورة الجزيرة الذي يلعب كرة شاملة وسهلة في الوقت نفسه، متمنياً أن يعود أحمد ربيع سريعاً للملاعب، حيث ندعو له جميعاً بالشفاء. وأضاف: جميع لاعبي الشارقة جاهزون باستثناء شوكوروف المصاب مؤخراً، وأهمية المباراة أنها على ملعبنا وبين جماهيرنا، وهو ما يتطلب من «الملك» الحفاظ على مسيرته في تقديم النتائج الإيجابية، والجزيرة لديه أسلوب في الاحتفاظ بالكرة؛ لذلك أتوقعها مباراة صعبة، رغم أن لدينا فكرة كاملة عن المنافس، ونحتاج إلى التركيز العالي، والتوازن في الدفاع والهجوم.
وقال: ثقتي كبيرة في جميع العناصر، وبالطبع شوكوروف لاعب مؤثر، لكن نمتلك قائمة جيدة من اللاعبين القادرين على تعزيز نتائج الفريق الإيجابية.

داميان: مواجهة من العيار الثقيل
مصطفى الديب (أبوظبي)

اعترف الهولندي داميان مدرب الجزيرة، بصعوبة مواجهة الشارقة، وقال: مواجهة من العيار الثقيل كونها أمام متصدر الترتيب العام، وكوننا نسعى إلى تحقيق الفوز. وأعلن جاهزية فريقه لهذه المواجهة منوهاً إلى أن الجميع جاهز نفسياً وفنياً، من خلال تدريبات يومية وعدد من المباريات الودية، التي جهزت الفريق خلال فترة التوقف. وأشار مدرب «فخر أبوظبي» إلى أن لقاء الغد يحتاج تركيزاً تاماً من اللاعبين، وحضوراً ذهنياً طوال التسعين دقيقة، مشيراً إلى أنه تحدث مع اللاعبين في هذا الشأن وضرورة استغلال الفرص المتاحة، ولاسيما أنها لن تكون كثيرة والفريق الذي سوف يستغلها بشكل نموذجي سيكون هو الفائز.
وأكد أن الطرف الأكثر تركيزاً وتوازناً سيحصد النقاط الثلاث، مشدداً على أن الفوز حق مشروع للطرفين وأن فريقه يدخل اللقاء ولا يعنيه إلا حصد النقاط الثلاث. وأعلن عن غياب عبدالله رمضان لاعب وسط الفريق بسبب الإيقاف، فيما سيغيب كل من أحمد ربيع وسالم عبدالله ومحمد جمال للإصابة.

تين كات: التركيز يمنحنا الأفضلية
محمد سيد أحمد (أبوظبي)

طالب الهولندي تين كات مدرب الوحدة، لاعبيه بالتركيز في لقاء الإمارات، مؤكداً أن المنافس يقاتل من أجل البقاء وهذا سيصعب المواجهة، وقال: إذا لعبنا بتركيز عالٍ فستكون لنا الأفضلية ولن تواجهنا مشكلة في الفوز، وسنقف على حالة لاعبي المنتخب الأولمبي ومدى جاهزيتهم لنحدد من ندفع به في اللقاء. وأبدى تين كات استياءه من سلوك البرازيلي ليوناردو لاعب الفريق في نهائي كأس الخليج العربي ووصف تصرفه بالغبي، معتبراً أن المتضرر ليس اللاعب فقط بل الفريق كذلك، خاصة أن اللاعب يعد من مفاتيح اللعب وصناعه في الوحدة. وقال: إيقاف ليوناردو 3 مباريات مشكلة كبيرة، صحيح أن كرة القدم تعتمد على المشاعر، لكن يجب السيطرة عليها في المباراة، وأن ينال اللاعب إنذاراً فليست مشكلة، لكن دفع الحكم تصرف غير مسؤول ولست راضياً عما قام به، وسنفتقده بكل تأكيد لفترة ليست قصيرة، لكن في الوقت نفسه لدينا حلول لتعويض غيابه بتواجد إسماعيل مطر والغساني وخليل إبراهيم ومحمد راشد.

قادري: الظروف صعبة بسبب الغيابات
سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

اعترف التونسي جلال قادري، مدرب «الصقور» بصعوبة المواجهة، التي تنتظر فريقه أمام الوحدة غداً، في ظل الغيابات التي يعاني منها فريقه، إلى جانب حساسية التوقيت مع ارتفاع حدة المنافسة. ورغبة جميع الفرق في تحسين مراكزها على لائحة الترتيب في الدوري.
وقلل قادري من أهمية الغيابات التي يعاني منها منافسه الوحدة، وقال: بالنظر إلى قوة الوحدة وامتلاكه كوكبة من اللاعبين المواطنين والأجانب، والمستوى الجيد في الفترة الماضية على مستوى الجاهزية، بخوضه نهائي كأس الخليج العربي أمام شباب الأهلي، أرى أن الفريق لن يتأثر، مطالباً لاعبيه بالتركيز الذي يؤدي لحصد النتيجة المطلوبة.
ونوه قادري إلى الجهود التي بذلت في الفترة الماضية لعلاج المصابين بالفريق، سعد سرور، سبيل غازي، أحمد الشاجي والبرازيلي كايو فيبليب، وقال: من المؤسف عدم قدرتهم على المشاركة مع الفريق أمام الوحدة، رغم الجهود المبذولة لتجهيزهم، فضلاً عن غياب المدافع أحمد مال الله بسبب الإيقاف.

كرونسلاف: الروح القتالية مفتاح الانتصار
عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد الكرواتي كرونسلاف جوريتش، المدير الفني لبني ياس، احترامه الشديد لفريق عجمان، الذي يقدم مستويات فنية جيدة، قائلاً: عجمان يتمتع بمزيج متجانس ومتوازن من اللاعبين المواطنين والأجانب، ويقودهم مدرب خبير يملك فلسفة تدريبية انعكست على حضور فريقه التنافسي. وواصل المدير الفني للسماوي: إذا أراد النادي أن يصبح فريقه أحد القوى المؤثرة في كرة القدم الإماراتية مستقبلاً، فهو جاهز لقيادته إلى تحقيق هذا الهدف، مشيراً إلى أنه ينتظر الاجتماع مع الدكتور سالم جريب الحارثي رئيس الشركة للتفاوض حول تجديد العقد.
وأضاف كرونسلاف: علينا أن نكون حذرين في هذه المواجهة، وأن نلعب بتركيز كبير وبروح قتالية عالية لتحقيق الفوز، ليس لدينا أية غيابات أو إصابات، في حين ننتظر الوقوف على حالة سهيل النوبي، والإصابة التي تعرض لها مع المنتخب لنرى إن كان جاهزاً للعب أما لا، مؤكداً أن فريقه جاهز لتقديم عرض قوي ومواصلة النتائج الإيجابية.

الرمادي: استفدنا كثيراً من التوقف
عماد النمر (عجمان)

أكد أيمن الرمادي مدرب عجمان، أن لقاء بني ياس يعد متشابكاً، من حيث طموح الفريقين، حيث الرغبة المشتركة في الحصول على النقاط تزيد من قوة اللقاء، ولذلك فكل فريق يدخل اللقاء من أجل الفوز، وقال: فترة التوقف الأخيرة كانت مفيدة وإيجابية لعجمان، حيث خضنا معسكراً داخلياً قصيراً شهد 3 مباريات ودية جهزت جميع اللاعبين لانطلاق منافسات الدوري، وبعد فترة التوقف دائماً ما يؤدي الفريق مبارياته الرسمية بصورة جيدة، رغم أن بعض التوقفات تؤثر سلباً على اللاعبين، وقد استعد عجمان بصورة جيدة من خلال الوديات، ونرجو أن يكون أداء الفريق أمام «السماوي» بنفس المستوى الذي ختمنا به الفترة الماضية، وأوضح أن عجمان لا يعاني من غياب أي لاعب، والجميع في حالة فنية وبدنية جيدة لخوض اللقاء. وأشار الرمادي إلى أن بني ياس فريق قوي على ملعبه أو خارجه، ولديه جهاز فني ولاعبون مميزون، لذلك علينا أن نلعب أمامه بقوة وبتركيز كبير للخروج بنتيجة إيجابية.

فيفياني: خطوة كبيرة نحو البقاء
فيصل النقبي (كلباء)

قال فيفياني مدرب اتحاد كلباء، إن نقاط مواجهة شباب الأهلي مهمة لفريقه بهذا التوقيت، لتحقيق هدف الفريق بالبقاء في دوري الخليج العربي، مضيفاً: شباب الأهلي من الفرق القوية ذات المستوى الفني وهو في أفضل حالة فنية في الفترة الأخيرة، بسبب النتائج الإيجابية وفوزه بكأس الخليج العربي، وامتلاكه مدرباً جيداً ولاعبين من أفضل لاعبي الدوري، لذلك فالمباراة تتطلب التركيز التام من قبل اللاعبين لحسم النقاط الثلاث.
وأكد فيفياني أن فريقه استفاد من فترة التوقف وخاض معسكراً إعدادياً، جهز اللاعبين بشكل جيد، وتابع: لكننا في الوقت نفسه نحتاج إلى مزيد من الوقت للعودة إلى فورمة المباريات.
وأشار فيفياني إلى غياب اثنين من أهم لاعبيه عن اللقاء، وهما الفرنسي جيوفياني سيو وحسن يوسف، مؤكداً أن الفريق لديه بدائل جاهزة لتعويض الغائبين، والأداء بشكل جيد، معرباً عن أمله في أن يقدم اللاعبون مستويات جيدة أمام شباب الأهلي وأن يحقق الفريق الفوز.

رودولفو: حظوظنا في المنافسة قائمة
منير رحومة (دبي)

أكد الأرجنتيني رودولفو اروابارينا مدرب شباب الأهلي، أن الفوز بكأس الخليج العربي لا يعني انتهاء الموسم بالنسبة لفريقه، لأن المهمة لا زالت مستمرة للحفاظ على حظوظه في المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، قائلاً: الفوز بلقب كأس الخليج العربي أمر مهم، لكنه يجب أن يدفع الفريق لتقديم عروض قوية، حيث نطمح في الفوز بالنقاط الثلاث ومواصلة المنافسة.
وأضاف: هناك 9 مباريات متبقية في مشوار الدوري، علينا الفوز في بقية المباريات، لأن الموسم لم ينتهِ والتتويج بلقب ليس انتهاء الموسم بالنسبة لنا. وتابع: فريقي استفاد بخوضه مباريات قوية في كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، وهو ما يجعلنا نطمح لتحقيق نتيجة إيجابية أمام فريق اتحاد كلباء على أرضه وبين جماهيره، مشيراً إلى أن فريق الفرسان يطمح في الفوز بالنقاط الثلاث، وهذه فرصة لدعم حظوظنا في المنافسة بدوري الخليج العربي، رغم أن شباب الأهلي ليس المنافس الوحيد للشارقة على الصدارة قائلاً: هناك العين والجزيرة.