بوريرام (الاتحاد)

يستعد المنتخب الأولمبي لمواجهة منتخب كوريا الشمالية غداً، ضمن الجولة الثانية لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة، والمؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، ضمن المجموعة الرابعة التي يتصدرها منتخب الأردن برصيد 3 نقاط، بعد فوزه في المباراة الأولى على كوريا الشمالية بهدفين لهدف، ويأتي «الأبيض» ثانياً وفيتنام ثالثاً بعد تعادلهما سلبياً في الجولة الأولى، وكوريا الشمالية رابعاً دون أي رصيد من النقاط.
وأدى منتخبنا أمس، تدريباته على فترتين صباحية ومسائية، حيث شملت الفترة الصباحية مران استشفاء في صالة الجيمانزيوم وحوض السباحة للاعبين الذين شاركوا في مباراة أمس الأول أمام فيتنام، فيما شهدت الفترة المسائية مراناً خفيفاً للاعبين كافة. وأغلق الجهاز الفني لمنتخبنا الأولمبي بقيادة ماسيج سكورزا، ملف مباراة فيتنام، وركز على مباراة كوريا الشمالية التي تعد في غاية الأهمية بالنسبة لمنتخبنا، إذا ما أراد مواصلة المشوار في النهائيات، والمنافسة على إحدى البطاقتين المؤهلتين إلى ربع النهائي.
وحرص سكورزا على التحدث مع اللاعبين قبل بداية الحصة التدريبية، مشيداً بالجهود التي بذلوها في مباراة فيتنام، واللعب بقوة وشراسة أمام منتخب منظم وسريع، مؤكداً ثقته بأن اللاعبين لديهم الأفضل لتقديمه في مباراة كوريا الشمالية التي يلعبها الأبيض من أجل تحقيق الفوز.
ويرى غانم الهاجري، عضو اللجنة الانتقالية لاتحاد كرة القدم، رئيس لجنة المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية، أن التعادل الذي خرج به منتخبنا الأولمبي في مباراته الأولى أمام فيتنام نتيجة جيدة ومرضية، خاصة أنها جاءت في مواجهة منتخب قوي ويملك السرعة والتنظيم ولديه الرغبة في المنافسة على البطولة.
وأشار الهاجري إلى أن المنتخب حصل على نقطة مهمة في بداية مشواره، وكان بإمكانه تحقيق نتيجة أفضل من التعادل، آملاً أن يحالف التوفيق اللاعبين أكثر ويتمكنوا من تحقيق نتائج أفضل والتعويض في المباريات المقبلة.
وأبدى الهاجري رضاه عن أداء المنتخب خلال المباراة، وعن مستوى جميع اللاعبين، مبيناً أنهم يتطلعون لتقديم الأفضل في المواجهة المقبلة أمام كوريا الشمالية غداً، مجدداً ثقته في نجوم المنتخب وقدرتهم على إنجاز المطلوب.
وأشاد الهاجري بالجهد الكبير الذي بذله اللاعبون خلال المباراة، مقدماً شكره لكل اللاعبين الذين قدموا أداءً جيداً، وقاتلوا بقوة طوال زمن المباراة من أجل تحقيق الفوز.
ووصف غانم الهاجري المنتخب الأولمبي بأنه النواة الأساسية للمنتخب الوطني الأول، ويمثل العمود الفقري لمستقبل كرة القدم الإماراتية، متمنياً أن يستمر المنتخب في تحقيق النتائج الإيجابية، وينجح في الحصول على إحدى البطاقات المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020. ووعد محمد الشامسي حارس مرمى نادي الوحدة ومنتخبنا الوطني الأولمبي، بتقديم مستوى أفضل وتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة المقبلة أمام كوريا الشمالية، في ثاني مباريات المنتخب في نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة.
وأوضح الشامسي أن المنتخب قدم مستوى جيداً أمام فيتنام، ونجح في الخروج بنقطة، لافتاً إلى أنهم كانوا يخططون لتحقيق الفوز في بداية مشوار البطولة، وحرصوا على القتال بقوة طوال التسعين دقيقة، لكن المباراة انتهت بالتعادل، معتبراً النتيجة جيدة، قياساً بقوة المنتخب المنافس.
وذكر الشامسي، أن جميع المنتخبات الموجودة في المجموعة تتسابق لحصد النقاط لضمان التأهل إلى المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن المنافسة تشتد أكثر في الجولة الثانية، وأن المنتخبات تحرص على تقديم كل ما تملك لتحقيق الفوز، وهو ما يلزمهم بتكثيف الجهود في المباراة المقبلة، حتى يحققوا الفوز على كوريا الشمالية.
وطالب حامي عرين «الأبيض الأولمبي»، زملاءه اللاعبين بالتركيز أكثر في المباراة المقبلة أمام كوريا الشمالية، مشدداً على ضرورة الفوز، والحصول على النقاط الثلاث لتعزيز حظوظ المنتخب في بلوغ المرحلة المقبلة، متمنياً أن يوفقوا في إسعاد الجماهير الإماراتية التي تنتظر الكثير من هذا المنتخب.
وقال: سنكون حريصين على بذل وتقديم كل ما نملك في المباراة الثانية لنحقق الانتصار، من المهم أن نفوز في الجولة المقبلة، حاجتنا للنقاط الثلاث ضرورية، كل المنتخبات تملك الحظوظ نفسها، والجميع لديه الطموح للاستمرار في البطولة، لذلك يجب علينا أن نقدم أفضل ما لدينا لنخرج فائزين.