الاتحاد

كرة قدم

تعادل «السيتيزن» وإيفرتون في معركة «هاوارد .. أجويرو»

لندن (د ب أ)

أهدر أرسنال فرصة تعزيز تصدره للدوري الانجليزي لكرة القدم، بعدما تعادل في الوقت القاتل 3/‏‏3 مع ضيفه ليفربول في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الانجليزي.

في المقابل، عاد ليستر سيتي إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الماضية، بعدما انتزع فوزا ثمينا 1/‏‏ صفر على مضيفه توتنهام هوتسبير، ليواصل ملاحقته لأرسنال في سباق المنافسة على الصدارة.

وأسفرت بقية المباريات عن فوز ستوك سيتي على ضيفه نوريتش سيتي 3/‏‏ 1، وساوثهامبتون على ضيفه واتفورد 2/‏‏ صفر، وسندرلاند على مضيفه سوانسي سيتي 4/‏‏ 2، فيما تعادل مانشستر سيتي مع ضيفه إيفرتون سلبيا، وتشيلسي مع ضيفه ويست بروميتش ألبيون 2/‏‏2.

وارتفع رصيد أرسنال إلى 43 نقطة ليظل متربعا على الصدارة، متفوقا بفارق الأهداف عن ليستر سيتي صاحب المركز الثاني، فيما رفع ليفربول رصيده إلى 31 نقطة في المركز التاسع. واتسمت المباراة بالإثارة والمتعة على مدار شوطيها وظلت نتيجتها معلقة حتى الدقائق الأخيرة من المباراة.

وعلى ملعب وايت هارت لين، اقتنص ليستر سيتي فوزا صعبا 1/‏‏ صفر على مضيفه توتنهام هوتسبير.

وتقمص العملاق روبرت هوث طوله 191 سم ووزنه قرابه الـ100كم دور البطولة في المباراة بعدما سجل هدف ليستر الوحيد في الدقيقة 83.

وارتفع رصيد ليستر إلى 43 نقطة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد توتنهام عند 36 نقطة في المركز الرابع.

من جانبه، أهدر مانشستر سيتي نقطتين ثمينتين في سباق المنافسة على الصدارة، بعدما سقط في فخ التعادل السلبي مع ضيفه إيفرتون، وتألق هاوارد حارس ايفرتون في إنقاذ كرات خطيرة لمانشستر سيتي وهدافه الخطير سيرجيو أجويرو

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 40 نقطة ليظل في المركز الثالث، فيما رفع إيفرتون رصيده إلى 28 نقطة في المركز الحادي عشر.

وعجز الفريقان عن هز الشباك على مدار شوطي المباراة، بعدما أهدرا جميع الفرص التي أتيحت لهما خلال التسعين دقيقة، ليكتفي كل منهما بالحصول على نقطة التعادل.

وعلى ملعب ستامفورد بريدج، عاد تشيلسي لنتائجه الهزيلة في المسابقة، بعدما فرط في تقدمه 2/‏‏ 1 على ضيفه ويست بروميتش ألبيون، ليتعادل 2/‏‏2 في الوقت القاتل.

وبادر سيزار ازبيليكويتا بتسجيل الهدف الأول لتشيلسي في الدقيقة 20، قبل أن يتعادل كريج جاردنر لويست بروميتش في الدقيقة 33، فيما جاء الهدف الثاني لتشيلسي عبر النيران الصديقة عن طريق جاريث مكاولي مدافع ويست بروميتش، الذي سجل بالخطأ في مرماه في الدقيقة.73

وقبل النهاية بأربع دقائق، أحرز جيمس مكلين هدف التعادل القاتل لويست بروميتش.

ورفع تشيلسي رصيده بتلك النتيجة إلى 24 نقطة في المركز الرابع عشر، فيما ارتفع رصيد ويست بروميتش إلى 27 نقطة في المركز الثالث عشر.

ولم تشهد مباراة ليفربول وأرسنال مرحلة جس النبض، حيث بدأت بسيطرة مطلقة لليفربول مستغلا مؤازرة عاملي الأرض والجمهور له في ظل حذر دفاعي من جانب أرسنال.

وترجم ليفربول سيطرته بعدما سجل فيرمينو الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة العاشرة.

حاول أرسنال العودة مجددا إلى المباراة، ومن أول هجمة منظمة للفريق أدرك نجمه آرون رامسي التعادل في الدقيقة 14.

عاد ليفربول لنشاطه الهجومي مرة أخرى ليتمكن فيرمينو من تسجيل الهدف الثاني للفريق الأحمر في الدقيقة 19.

كشر أرسنال عن أنيابه عقب الهدف الثاني لليفربول،

ومن ضربة ركنية نفذها رامسي من الناحية اليسرى إلى وصلت الكرة الى جيرو، الذي سدد الكرة بلمسة سحرية من قدمه اليسرى لتصطدم بقدم مينيوليه اليسرى وتحتضن الشباك في الدقيقة 25. سعى كلا الفريقين لخطف هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول، ومرر فيرمينو كرة بينية إلى آدم لالانا في الدقيقة 41، ولكن أبعدها تشيك في الوقت المناسب.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب أرسنال، وأهدر كامبل الفرصة الأولى في هذا الشوط في الدقيقة 46 بعدما تلقى تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق مسعود أوزيل، ولكنه أطاح الكرة بعيداً عن المرمى.

ورد ليفربول بهجمة سريعة في الدقيقة 48 بعدما مرر ميلنر كرة عرضية من الناحية اليمنى مرت من الجميع لتصل إلى ألبيرتو مورينو، الذي سدد الكرة دون تركيز لتذهب بعيدا عن المرمى.

وجاءت الدقيقة 55 لتشهد الهدف الثالث لأرسنال عن طريق جيرو.

وتلقى كامبل الكرة من الناحية اليمنى داخل المنطقة، ليحاول تمرير كرة بينية إلى أوزيل ولكنها اصطدمت في الدفاع، لتصل الكرة إلى جيرو الذي هيأ الكرة لنفسه مراوغا حبيب كولو توريه، قبل أن يسدد كرة قوية بقدمه اليسرى على يمين مينيوليه داخل المرمى.

لجأ أرسنال عقب هدف التقدم إلى الدفاع، مما منح الفرصة أمام ليفربول للاستحواذ على الكرة ولكن دون خطورة على مرمى تشيك.

وأنقذ بير ميرتساكر أرسنال من تلقي هدف التعادل بعدما أبعد تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق جوردان إيب قبل أن تصل الكرة إلى لالانا المتحفز للتسديد.

وحافظ ميرتساكر على تألقه في الدقائق الأخيرة بعدما وقف حائلا أمام تسديدة من لالانا ي الدقيقة 76.

وترجم ليفربول سيطرته المطلقة بعدما سجل جو آلن هدف التعادل القاتل في الدقيقة الأخيرة، بعدما تلقى البديل كريستيان بينتيكي تمريرة أمامية، ليلعبها برأسه إلى آلن، الذي سددها مباشرة بقدمه اليمنى على يمين تشيك داخل الشباك لينتهي اللقاء بتعادل مثير 3/‏‏3.

اقرأ أيضا