الاتحاد

الإمارات

مباحثات للإعفاء الكامل للمواطنين من تأشيرة بريطانيا

 أحمد الظاهري متحدثاً خلال مجلس البطين (تصوير عمران شاهد)

أحمد الظاهري متحدثاً خلال مجلس البطين (تصوير عمران شاهد)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أفادت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأن ترتيب جواز السفر الإماراتي تقدم للمركز الـ 19، حيث يمكن للمواطنين الدخول إلى 141 دولة حول العالم من دون تأشيرة، مشيرة إلى أن هناك مباحثات تجرى بشأن الإعفاء الكامل من تأشيرة الدخول لبريطانيا، حيث يتوجب حالياً على المواطنين التسجيل قبل السفر بـ48 ساعة، متوقعاً تطبيق إعفاء المواطنين من تأشيرة دخول روسيا، بدءاً من أغسطس المقبل .
وأشار إلى أن إعفاء المواطنين من تأشيرة البرازيل ينتظر التصديق على الاتفاقية من جانب البرازيل.
جاء ذلك، في محاضرة ألقاها السفير أحمد الهام الظاهري وكيل الوزارة المساعد للشؤون القنصلية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في مجلس البطين، مساء أمس الأول، بحضور عدد كبير من المواطنين.
وقال فيها: «إن الخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين خارج الدولة تعد من أهم الأهداف الاستراتيجية للوزارة، ومن ذلك حرصت الوزارة على تطوير الخدمات بسبب كثرة زيارات المواطنين للخارج، كما أطلقت الوزارة «رؤية القطاع القنصلي 2017-2021»، بما يتواكب مع رؤية حكومة الدولة لعام 2021، وتعد هذه الاستراتيجية أحد أهم المعالم التي تسهم في تحسين الخدمات للمواطنين خارج الدولة».
وأضاف أن الاستراتيجية تركز على الاعتماد على الذكاء الاصطناعي والابتكار فيما يتعلق بتطوير الخدمات القنصلية وتقديم أفضل الخدمات وفق المعايير العالمية، مشيراً إلى وجود سبعة محاور لهذه الرؤية، أهمها خدمة المواطنين والمقيمين في الدولة، حيث يوجد 14 مركز تصديقات للشهادات والمستندات مجهزة لخدمة المواطنين والمقيمين، وفق معاير إنجاز المعاملات في دقائق معدودة، وتم توزيع هذه المراكز على مستوى الدولة، فضلاً عن خدمة المواطنين في الخارج، حيث إن هناك 125 بعثة دبلوماسية منتشرة في أنحاء العالم، جميعها مؤهلة لخدمة المواطنين.
والمحور الثاني، توفير كوادر مواطنة مؤهلة تم تدريبهم وإخضاعهم لدورات في أستراليا وكندا للحصول على أفضل المعايير والممارسات، بحيث يكون لدينا احتراف في خدمة المواطنين، فضلاً عن محور تعزيز قوة جواز السفر الإماراتي ليكون بين أفضل خمسة جوازات في العالم بحلول عام 2021.
ولفت وكيل وزارة الخارجية المساعد للشؤون القنصلية، إلى إنشاء مركز للاتصال في الفجيرة، والذي يلبي كافة الخدمات للمواطنين، لا سيما في ظل وجود فروق توقيتات بين الدول التي يسافر إليها المواطنون بأنحاء العالم، حيث أنشئ المركز منذ يوليو الماضي، بتوجيهات سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، لخلق فرص عمل لمواطني الفجيرة، ويتلقى جميع الاتصالات من المواطنين لتقديم كافة الخدمات إليهم على مدار الساعة.
وتطرق الظاهري لمحور إنشاء مراكز لإصدار التأشيرات في الخارج، والتي وصل عددها 11 مركزاً لإصدار التأشيرات لفئة العمال، بالتعاون مع وزارة الداخلية للتدقيق في صحة الأوراق المقدمة لهؤلاء العمال، فضلاً عن وجوب إجراء الفحوص الطبية بمستشفيات معتمدة من الدولة مع أخذ البصمة العشرية وبصمات الكفين والعين، وتصوير الوجه.
وبشأن محور الذكاء الاصطناعي، لفت إلى توجه الوزارة نحو إنشاء قنصليات افتراضية، موضحاً أنه وعلى سبيل المثال، فإن هناك تفكيراً بإنشاء قنصلية افتراضية لتقديم خدمات التجارة والاستثمار بدولة فيجي بالنظر إلى البعد الجغرافي، وعدم وجود ضرورات ملحة لافتتاح قنصلية أو سفارة بها.
وأشار إلى تقديم الوزارة سلف مالية في حالات السرقات والحوادث الطارئة للمواطنين في حدود 10 آلاف درهم، كما تقدم الوزارة خدمات متابعة شؤون الطلبة والمرضى وحل قضايا للمواطنين عبر تقديم خدمات قانونية مجانية، وفي حالات الوفاة تتحمل الوزارة جميع تكاليف إرسال الجثامين للدولة.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل