الاتحاد

ثقافة

«الثقافة» تسدل الستار على شهر القراءة

من فعالية «العمال يقرأون» (من المصدر)

من فعالية «العمال يقرأون» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أمس، فعاليات شهر القراءة في كل مراكزها الثقافية في الدولة حيث نفذت خلال شهر مارس أكثر من 160 مبادرة وبرنامجاً وندوات متخصصة وورش عمل ومسابقات وأنشطة ترفيهية وعروضاً مسرحية وموسيقية اجتذبت ما يزيد على 18 ألفاً من طلاب المدارس والجامعات وأولياء الأمور الذين طالب بعضهم باستمرار فعاليات القراءة على مدار العام، وهو الأمر الذي استجابت له الوزارة التي تضمِّن القراءة في برامجها الثقافية المستمرة على مدار العام.
وتنوعت الفعاليات لتشمل كل قطاعات المجتمع، حيث خصصت الوزراة عدداً كبيراً منها للأطفال والشباب والأسرة، والعمال، وحظيت بتفاعل كبير من جانب جمهور المراكز الثقافية.
وقال ياسر القرقاوي، مدير إدارة الفعاليات الثقافية في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، إن الفعاليات نظمت في 9 مراكز تابعة للوزارة في كل إمارات الدولة، وركزت على أهمية الكتاب وتنمية عادة القراءة، بهدف تعزيزها وفق الاستراتيجية الوطنية للقراءة التي أقرتها حكومتنا الرشيدة، مؤكداً أن جميع الفعاليات حظيت برعاية كريمة ومتابعة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة.
وأضاف القرقاوي أن وزارة الثقافة ركزت خلال «شهر القراءة» على إيصال الكتاب إلى كل مكان في الدولة، وأن تلبي احتياجات وظروف كل فئات المجتمع ، مؤكداً أن القراءة هي الباب الملكي لإنشاء جيل إماراتي واعد يضم المبدعين والعلماء والمفكرين، ومن هنا استهدفت كل البرامج اكتشاف الموهوبين والمبدعين لدعمهم وتفعيل طاقاتهم الإبداعية.
وعن أهم المبادرات التي قدمتها الوزارة على مدار شهر القراءة أشار القرقاوي إلى أن مبادرة «نقرأ للإمارات» وهي المبادرة الرئيسة التي تضم كل الفعاليات الأخرى استطاعت تهيئة المناخ الثقافي والمعرفي لتنمية القدرات القرائية والمعرفية لدى أفراد المجتمع، من خلال دمج جميع الفئات من رواد المكتبات والمراكز الثقافية وطلاب المدارس والجامعات، ولم تغفل الوزارة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وقدمت لهم ما يزيد على 10 برامج خاصة للقراءة تتناسب مع ظروفهم، سواء من خلال الكتاب الصوتي وغيره من البرامج، كما نظمت الوزارة أيضاً عدة أنشطة لتشجيع فئة العمال على القراءة.
واختتم مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في منطقة مسافي فعاليات الشهر بفعالية (قبسات من كتاب)، حيث قام موظفو المركز بزيارة مجموعة من الجهات الاتحادية والمحلية، وتنظيم حوارات حول كتاب تأملات في السعادة والإيجابية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإهداء الموظفين في هذه الجهات مجموعة من الكتب والدوريات الإلكترونية.
أما مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في رأس الخيمة فاختتم نشاطات شهر القراءة بفعالية «العمال يقرؤون»، و قام فريق عمل المركز بزيارة وزارة العمل – مكتب رأس الخيمة، مستشفى إبراهيم بن حمد عبيدالله لعلاج كبار السن وهيئة رأس الخيمة للاستثمار، وتوزيع الكتب على العمال بمختلف جنسياتهم، واستفاد من هذه المبادرة ما يقارب 200 شخص.
كما نظم مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في الفجيرة فعالية «شاعرات من الإمارات» في مركز اللولو مول التجاري، استضاف خلالها الشاعرة شمسة النقبي التي قرأت مجموعة متنوعة من القصائد، حضرها أكثر من 50 شخصاً، وفعالية «قصة في هذا اليوم» لطلاب وطالبات الحضانة، علاوة على الأنشطة والمسابقات وتوزيع الجوائز على الأطفال.

اقرأ أيضا

«الشارقة للكتاب» تعزز علاقاتها مع إيطاليا