الإمارات

الاتحاد

الاستراتيجية الجديدة لـ«ربع قرن» انطلاقة واثقة بالأجيال الواعدة نحو المستقبل

شما بنت سهيل المزروعي

شما بنت سهيل المزروعي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

رحبت عدد من المؤسسات والهيئات والدوائر الحكومية في إمارة الشارقة بإعلان مؤسسة «ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين» إطلاق الاستراتيجية الجديدة الخاصة بها وبمؤسساتها التابعة، لأطفال الشارقة، وناشئة الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة، والشارقة لتطوير القدرات.
وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب: إن الاستراتيجية الجديدة التي تطلقها مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين تعد إضافة ومساهمة جديدة يترسخ من خلالها اهتمام قيادة دولة الإمارات بتربية أجيال المستقبل، وتوفير جميع الإمكانات التي تسهم في تنمية طاقات الأطفال والناشئة والشباب ليكونوا قادرين على صناعة المستقبل المشرق لمجتمعهم، والمساهمة في تعزيز مكانة دولة الإمارات الريادية، وتمكينها من تحقيق رؤيتها في أن تكون ضمن أفضل دول العالم.
وأضافت أن حرص المؤسسة والاستراتيجية الجديدة على توفير البيئات المحفزة على الابتكار والإبداع هو محور رئيس وركيزة أساسية لتمكين أجيال المستقبل من التفكير خارج الأطر التقليدية وتقديم الأفكار المبتكرة لجميع القضايا التي تواجههم، وليكونوا قادرين على رسم المستقبل الذي يطمحون إليه وتتحقق فيه جميع طموحاتهم وتطلعاتهم.
وتوجهت معاليها بالشكر الجزيل لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، على الدعم اللامحدود الذي تقدمه لأجيال المستقبل من الأطفال والناشئة والشباب، والذي يشكل منهجاً مبتكراً لتطوير مهاراتهم وخبراتهم وتمكينهم من المساهمة بفاعلية في مسيرة التطور التي تشهدها دولة الإمارات في جميع المجالات.
وبدورها قالت خولة عبدالرحمن الملا، رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة: ترسخ الخطة الاستراتيجية التي أطلقتها مؤسسة (ربع قرن) رؤية الاستثمار بالإنسان على اختلاف مراحل حياته، فسموهما يؤمنان بأن جوهر الرؤية التنموية التركيز على الأطفال والشباب والتوجه نحوهم لاكتشاف مواهبهم والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم وطموحاتهم في بناء مستقبل يعتمد على الابتكار والمعرفة والابداع في كل جوانبه.
من جهتها قالت موضي بنت محمد الشامسي، رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية، إن «ربع قرن» هي حلم تحقق على أرض الشارقة، ونموذج متفرد الصفات والملامح، رسم خريطة من القيم من أجل غاية واحدة هي الاهتمام بالنشء، والأخذ بأيديهم نحو طريق الحياة وفق أسس واثقة.
وأضافت: تأتي الاستراتيجية الجديدة للمؤسسة كمظلة لمؤسسات أخرى معنية بالنشء، لتجعل عملها أكثر تجانساً وفعالية، لأننا في هذا الزمن نحتاج إلى التميز في الأداء لتكون الأجيال المقبلة أكثر قدرة على مواكبة التحديات التي يفرضها المستقبل».
ومن جانبه قال الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية: «استطاعت المؤسسات الأربع التابعة لـ«ربع قرن» تحقيق إنجازات كبيرة على مدار الأعوام الماضية، لاسيما على صعيد تنشئة أجيال تتمتع بالقدرات والمؤهلات التي تجعلها قادرة على مواصلة مسيرة النهضة والبناء لأعوام عديدة مقبلة.
قال الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة ورئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، تجسد مؤسسة «ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين»، خير مثال على الإعداد والتأهيل اللذين خص بهما صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، أبناء الشارقة وبناتها، فهي أول مؤسسة إماراتية وعربية وإقليمية من نوعها، تعمل على بناء جيل إماراتي قادر على قيادة المستقبل والتأثير فيه، من خلال منظومة متكاملة من البرامج التعليمية والتدريبية والأبحاث والدراسات.
كما أوضحت صالحة غابش المدير العام والمستشارة الثقافية في المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة قائلة: ترتقي المجتمعات والأمم كلما كان محور اهتمامها الشباب، ايماناً بأنهم يمثلون مستقبل المجتمع، ويعكسون الجهود المتطورة لبنائه، وهذا منطلق اهتمام دولتنا بالشباب.
من جهته قال الدكتور طارق سلطان بن خادم، عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، رئيس دائرة الموارد البشرية: نحن اليوم كهيئات ومؤسسات ذات علاقة نسخّر كل الجهود والطاقات لدعم رؤى وتطلعات «ربع قرن» الرامية إلى تأهيل القيادات، وصنع جيل قادر على حمل الأمانة ومواصلة مسيرة النهضة التي تشهدها الدولة نحو إنجازات أقوى وأسمى.
من جانب آخر عقبت الدكتورة محدثة الهاشمي، مديرة كلية التقنية العليا للطالبات بالشارقة قائلة: تحمل الاستراتيجية الجديدة لمؤسسة ربع قرن ومؤسساتها التابعة رؤية شمولية للواقع الذي نحياه اليوم، والمستقبل الذي نطمح أن نرى أبناءنا وبناتنا يحققون الإنجازات الكبيرة فيه، فمنذ أن انطلقت «ربع قرن» حدد اسمها بوضوح هدفها، وهو تنشئة الأطفال والشباب نشأة صحيحة وفق أسس متينة، تخرج المواهب الكامنة في كل منهم على مدار 25 عاماً، من سن السادسة وحتى بلوغهم 31 عاماً، لتصنع منهم قادة متمكنين، قادرين على مواصلة المسيرة التي رسمها قادتنا لهذا الوطن الغالي.
وفي السياق ذاته قال سعيد مصبح الكعبي، رئيس مجلس الشارقة للتعليم: «إن مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين هي فخر لنا، وصرح تعليمي وتربوي شامخ، إذ تتميز بتركيزها على أبنائنا منذ الصغر وحتى الشباب، وتلبية احتياجاتهم في مختلف الجوانب، وتطوير مهاراتهم وإمكاناتهم وتأهيلهم فكرياً وجسدياً، لتولي مناصب قيادية ومميزة في مجالات عدة».

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يرعى ختام تمرين أمن الخليج العربي 2