الاتحاد

رأي الناس

مهرجان أم الإمارات

«مهرجان أم الإمارات» في دورته الثانية، والذي يحظى برعاية كريمة من أم الإمارات، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، شهد إقبالاً كبيراً من جمهور الزائرين من كل فئات المجتمع. فالصغير قبل الكبير، كان له مكان بين أقسام وساحات المهرجان يلبي احتياجاته، وكان الجميع يتجولون ويمرحون مستمتعين بأجواء المرح والدهشة الممتعة، والتي عايشوا من خلالها تجارب حية متنوعة، من العروض التفاعلية الشائقة، إلى جانب عروض الفن الموسيقية، والفعاليات التراثية، المعرفية، الثقافية، والإرشاد التوجيهي والأسري.
هذا التنوع في العروض والفعاليات التي لا زالت تقدم في ساحة المهرجان، لها دور مؤثر في نفوس شرائح المجتمع الذين تفاعلوا بكل شغف مع تلك العروض المميزة، والتي حرص المنظمون بجهود مخلصة كبيرة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، مع شركائهم على تقديمها تبرز المهرجان على أرقى مستويات الإثارة والتشويق والفائدة.
هذا المهرجان ليس مجرد مهرجان ترفيهي وحسب، بل هو ملتقى حضاري واجتماعي، له دور فعال في تعزيز وإبراز حركة التنمية التي تشهدها الدولة، ولهذا فإن مستقبل المهرجان في دوراته القادمة، سيكون بإذن الله أكثر إشراقاً وتألقاً، لأنه سيحفل بالكثير من التنوع والتميّز والابتكار برعاية واهتمام «أم الإمارات»، فسموها بعطائها المستمر لا تدخر جهداً من أجل رفعة شأن أبناء الوطن وإسعادهم، ويقدر أبناء الوطن من جانبهم تلك الجهود، ويتفاعلون ويتفانون مع عطاءات «أم الإمارات»، وإنجازاتها الخيرة، من خلال بذل المزيد من الجهود والارتقاء بمسيرة نهضة الإمارات التي أسسها الوالد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، فهذه النهضة، وفرت وسخرت كل الإمكانات لرقي إنسان هذه الأرض المعطاء.
همسة قصيرة: تحية شكر وتقدير لكل الجهود المخلصة.

اقرأ أيضا