الاتحاد

الإمارات

مُشاركات متميزة لجمعية الإمارات للخيول العربية


ومركز أبحاث الهجن في المعرض الدولي للصيد والفروسية
جميل رفيع:
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس نادي صقاري الإمارات، تستضيف أبوظبي فعاليات الدورة الجديدة من المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2005) خلال الفترة من 12 16 - سبتمبر المقبل بتنظيم من المؤسسة العامة للمعارض ونادي صقاري الإمارات· وكشف سعادة محمد خلف المزروعي رئيس اللجنة المنظمة للمعرض وعضو مجلس إدارة نادي صقاري الإمارات، عن إطلاق فعاليات تراثية مبتكرة على هامش المعرض من المتوقع أن تستقطب عشرات الآلاف من المهتمين والزوار ورواد الرياضات التراثية، وتُساهم في التعريف بتراث الآباء والأجداد وأهمية المحافظة عليه للأجيال القادمة، بالتوازي مع التوعية بأهمية حماية البيئة وصون الأنواع · ولعل من أبرز تلك الفعاليات الجديدة تنظيم أول مزاد للخيول في (أبوظبي 2005)، وأيضاً تنظيم أول مزاد للهجن على مستوى العالم، وذلك بالتعاون مع كل من جمعية الإمارات للخيول العربية ومركز أبحاث الهجن في سويحان·
وأكد المزروعي أنه مثلما اقترنت حياة البداوة بالشجاعة والكرم وكافة صفات المروءة، فقد اقترنت هواية الصيد برياضة الفروسية وركوب الهجن، حيث كان، وما زال، للصقور والخيول والإبل مكانتها الرفيعة في النفس العربية الأصيلة، وبقيت الصقارة أكثر الهوايات سحراً في عالمنا المتحضر، وتبقى الصقور والخيول والهجن من أولى مقومات تراثنا وتراث آبائنا وأجدادنا الأصيل· وتُشارك جمعية الإمارات للخيول العربية كعارض أساسي في (أبوظبي 2005)، حيث تسعى من خلال جناح خاص لها لإبراز كافة النشاطات المتميزة التي تقوم بها على مدار العام· كما يقوم مركـــز أبحـــــاث الهجـــــن في ســـــويحان بعــــــرض لأحــــدث جهــــــود البحـــــث العلمي العـــــربي لدولة الإمارات في مجــــــال الحفاظ على الهجن العربية الأصيلة ذات التاريخ العريق· وبالتعاون مع الجمعية سيقام المزاد الأول للخيول في المعرض، حيث سيشارك في المزاد ما يُقارب الـ (300) خيل يقدمها عدد كبير من أشهر ملاك الخيول في العالم، ومعظمها من الخيول العربية الأصيلة· واللجنة المنظمة بصـــدد توزيع كتيب توضيحي للخيول المعروضة للبيــــع خلال المزاد·
وحول تنظيم مزاد الخيول والغاية المرجوة منه، أكد المزروعي تكثيف اللجنة المنظمة لمعرض الصيد لجهودها في مجال تفعيل جانب الفروسية ضمن فعاليات المعرض على نحو كبير، بما يُضيف ميزة جديدة للمعرض تليق بالسمعة الراقية لإمارة أبوظبي في إنجاح كافة النشاطات والمعارض الضخمة، وبالمكانة التي تبوأها معرض الصيد في أبوظبي بوصفه الأضخم في الشرق الأوسط والثالث عالمياً من حيث معارض الصيد المختصة· يُذكر أن دولة الإمارات قد استطاعت أن تسجل كإحدى أفضل دول العالم فى مجال تنظيم المزادات وسباقات الخيول، وأصبحت ملتقى لأفضل الخيول وملاكها والمدربين والفرسان فى العالم·
كلك، ولأول مرة على مستوى العالم، سيتم تنظيم المزاد الأول للهجن خلال فعاليات (أبوظبي 2005) وذلك بالتعاون مع مركز أبحاث الهجن في سويحان بأبوظبي، والذي يعرض للمزاد (135) ناقة تم إكثارها جميعها في المركز، حيث حققت دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً إنجازاً علمياً كبيراً غير مسبوق على مستوى العالم تمثل في ولادة (أول جمل أنابيب) باستخدام تقنية التخصيب في الأنابيب خارج الرحم الطبيعي·

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يفتتح «معرض الأدوية» في أبوظبي