الإمارات

الاتحاد

«التنمية الأسرية» تحصل على شهادة «الآيزو» في استمرارية الأعمال وإدارة المخاطر

أبوظبي (الاتحاد)

تسلّمت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية شهادة «الايزو» في استمرارية الأعمال «22301» والتي حصلت عليها المؤسسة من المعهد البريطاني للمواصفة، وذلك خلال حفلٍ أقيم بهذه المناسبة في مقر المؤسسة بالمشرف.
واستلمت الشهادة من يحيى العلبي المدير الإقليمي للمعهد، وذلك بحضور أعضاء اللجنة التوجيهية لاستمرارية الأعمال والدكتورة جميلة سليمان خانجي مستشار دراسات وبحوث في المؤسسة - مدير إدارة استمرارية الأعمال، بالإضافة إلى فريق عمل استمرارية الأعمال وعدد من موظفي المؤسسة.
يأتي حصول مؤسسة التنمية الأسرية على شهادة «الآيزو» بعد نجاحها في تطبيق جميع متطلبات المعيار الوطني الإماراتي في استمرارية الأعمال والصادر عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وكذلك تطبيقها للمتطلبات الدولية للآيزو 22301.
وقال معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية: إن استمرارية الأعمال وإدارة المخاطر في الوقت الحاضر من أهم أولويات دولة الإمارات لتحقيق التنمية الشاملة في كافة المجالات وقد تمكنت مؤسسة التنمية الأسرية من تعزيز هذه الرؤى الحكومية، وتعمل على تشجيع الموظفين على اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لتجنب جميع أشكال المخاطر التي تعيق سير الأعمال.
وأضاف الكعبي: إيماناً بأهمية دور مؤسسة التنمية الأسرية في مجالات رعاية وتنمية الأسرة وخدمة المجتمع والحفاظ على تماسكه واستقراره، واستهداف جميع أفرادها باختلاف فئاتهم، وبتوجيهاتٍ مستمرة ومتابعة دائمة من قِبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، تعمل المؤسسة على تسخير طاقاتها وجهودها لتسهم بدورها الاجتماعي الرائد في تطوير مجالات التنمية الاجتماعية المستدامة في إمارة أبوظبي، وذلك ضماناً لتحقيق هدفها في الاستدامة المجتمعية التي تتوافق وأهداف حكومة أبوظبي، ورؤية الإمارة للعام 2030.
من جهتها قالت مريم محمد الرميثي: نفخر بهذا الإنجاز المتفرد حيث تعد مؤسسة التنمية الأسرية هي الجهة الأولى التي تحصل على هذه الشهادة على مستوى الدولة، وهو إنجازٌ يضاف إلى رصيد المؤسسة التي ترأسها سمو «أم الإمارات» حيث تؤكد سموها على ضرورة تطبيق معايير إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال من خلال تصميم وتنفيذ وتقديم برامج وخدمات المؤسسة الموجهة للأسرة بجميع أفرادها في إمارة أبوظبي وكذلك في عمليات المؤسسة الحيوية.
وأشارت الرميثي إلى أن المؤسسة ركزت على (المعيار الوطني في إدارة استمرارية الأعمال) الذي أصدرته الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث التابع للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومتطلبات إدارة استمرارية الأعمال في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي ونظام إدارة استمرارية الأعمال المتمثل بالمواصفة القياسية (ISO 22301)، وتمكنت من تطبيق معايير الآيزو والحصول على الشهادة باستحقاق.
ولفتت الرميثي إلى أن المؤسسة تحرص على توفير التدريب اللازم لموظفيها المتخصصين في مجال استمرارية الأعمال وإدارة المخاطر، للحصول على شهادات اعتماد من المؤسسات العالمية في مجال تطبيق المعايير الدولية في استمرارية الأعمال، الأمر الذي ساهم في تعزيز قدرات العاملين في مؤسسة التنمية الأسرية لتحديد أغلب التهديدات المحتملة، وكيفية تأثيرها على سير العمل، ووضع الخطط والاستراتيجيات المناسبة للتصدي لها قبل حدوثها، أو التخفيف من أثرها في حال وقوعها.
وأكد سعيد علي الغفلي مدير دائرة الخدمات المساندة رئيس فريٍق استمرارية الأعمال أن المؤسسة عملت على التأكد من صلاحية آليات الاستجابة للمخاطر داخل المؤسسة في حالة حدوث تعطيل للأعمال وصولاً إلى المرونة التامة، وأعرب عن بالغ سعادته بهذا الإنجاز الذي حققته المؤسسة من خلال حصولها على شهادة الآيزو في استمرارية الأعمال.
وأكدت الدكتورة جميلة خانجي أن برنامج استمرارية الأعمال الذي تم تطبيقه في مؤسسة التنمية الأسرية يعتبر نموذجاً مثالياً للتطبيق الصحي والسليم، ويوافق متطلبات استمرارية الأعمال المحلية والدولية، وأن فريق من المعهد البريطاني للمعايير قد قام بعمليات التدقيق مكتبياً وميدانياً على مدار الثلاث أشهر الماضية، وذلك للتأكد من تطبيق المعايير المطلوبة للحصول على الايزو 22301، وتضمن برنامج إدارة استمرارية الأعمال تطبيق المعايير المطلوبة على عدد 16 مركزا تابعا للمؤسسة في أبوظبي ومنطقتي الظفرة والعين بالإضافة إلى المقر الرئيس بالمشرف، وتتعامل المؤسسة مع أكثر من 24 ألف شخص من الفئات المستهدفة سنوياً.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يرعى ختام تمرين أمن الخليج العربي 2