الرياضي

الاتحاد

تكريم «بحري دولي» لحمدان بن محمد في موناكو

الكتبي وحارب والزاهد مع أبطال الإمارات بعد تكريمهم العالمي (من المصدر)

الكتبي وحارب والزاهد مع أبطال الإمارات بعد تكريمهم العالمي (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - كرم الاتحاد الدولي للزوارق السريعة «يو أي أم» سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، في الاحتفال الذي ينظمه سنوياً في إمارة موناكو للاحتفال بأبطال الموسم الرياضي «2013»، وتوزيع الجوائز بحضور مشاهير الرياضة ومحبي الزوارق السريعة.
وتأتي مبادرة الاتحاد العالمي تقديراً لمواقف سموه ودعمه المتواصل للرياضات البحرية العالمية، وتفضل سموه برعاية الكثير من الأحداث، ومباركته مؤخراً إطلاق جائزة تحمل اسم سموه تعزيزاً لأهداف الاتحاد العالمي في ترسيخ مفاهيم الأمن والسلامة في السباقات البحرية.
وأصبحت الجائزة المستحدثة أغلى الجوائز، التي تقدم كل سنة في عيد أهل الرياضات البحرية العالمية وتسجل الحضور مع تكريم الأبطال وأيضاً بقية الجوائز النوعية المقدمة من الاتحاد الدولي مثل جوائز البيئة وستيفانو كاسيراجي وكأس سام جريفيث التذكارية.
وتسلم التكريم نيابة عن سموه سيف بن مرخان الكتبي مدير مكتب سمو ولي عهد دبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة «دبليو بي بي أيه».
وتسلم بطلنا العالمي عارف سيف الزفين المدير التنفيذي لمؤسسة الفيكتوري تيم برفقة زميله البطل العالمي المخضرم محمد سيف المري قائدا زورق «فزاع 3» كؤوس التكريم الخاصة بفوز زورق الإمارات بلقب بطولة العالم «سكاي دايف دبي» للزوارق السريعة «اكس كات» عام 2013 للمرة الثانية على التوالي.
كما تسلم الثنائي العالمي وبرفقتهما سيف بن مرخان جائزة «سام جريفيث» العالمية التي يمنحها الاتحاد الدولي للزوارق السريعة «يو أي أم» لأبطال بطولة العالم للزوارق السريعة «الفئة الأولى» 2013، التي حققها زورق «الفيكتوري 3» بقيادة الثنائي عارف الزفين ومحمد المري للمرة الثالثة عشرة في تاريخ البطولة العالمية.
وتصادف فوز زورق «الفيكتوري 3» باللقب للمرة الثالثة عشرة في تاريخ البطولة والسادسة على التوالي بمناسبة اليوبيل الذهبي لتأسيس هذه البطولة العالمية والتي بدأت منذ عام 1964 ومنذ انطلاقتها تمنح هذه الجائزة العالمية.
وشهد الحفل الكبير أيضاً حضوراً لنجوم فريق أبوظبي لزوارق الفورمولا، حيث جرى تكريم الثنائي الصاعد راشد القمزي ومحمد المحيربي، تقديراً لتألقهما في منافسات بطولة القارات لزوارق الفورمولا 2013.
وهنأ سيف بن مرخان الكتبي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على التقدير العالمي الجديد ومنحه درع التكريم من قبل الاتحاد الدولي للزوارق السريعة «يو أي أم».
وأكد الكتبي أن التكريم العالمي يعبر عن مدى الحب والامتنان الكبير من الاتحادات الدولية لدور سموه الرائد ومبادراته الفاعلة من أجل تهيأت أفضل الأجواء للشباب في الدولة وحول العالم من أجل الإبداع والنجاح خاصة أن مباركة سموه على إطلاق اسمه على الجائزة العالمية للأمن والسلامة ستمثل إضافة جديدة إلى الأسرة الدولية التي كانت تفتقد مثل تلك المبادرات والتي من شأنها أن تزيد فرص النجاح في السباقات البحرية بحثاً عن أفضل الممارسات والحلول لسباقات أكثر أمناً.
وقال سعيد حارب رئيس اتحاد الرياضات البحرية نائب رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، إن أبناء الإمارات عاشوا فرحة عارمة خاصة مع مبادرة تكريم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في موناكو خلال الحفل، وأيضاً السيطرة الواضحة التي أظهرها أبطال الإمارات على منصة التتويج والسجادة الحمراء.
من جانبه، قال الإيطالي الدكتور رافئيللي كيولي رئيس الاتحاد الدولي للزوارق السريعة «يو أي أم» رئيس الاتحادات غير الأولمبية، إن الأسرة العالمية في الرياضات البحرية وتحديداً سباقات الزوارق السريعة ممتنة كثيراً إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الذي رفع من قيمة السباقات البحرية في الزوارق السريعة بعدما أطلق جائزة سموه للأمن والسلامة التي سدت فراغاً كبيراً في الساحة من أجل المزيد من الحوافز للعقول والإبداعات لتجعل السباقات البحرية بيئة جاذبة للشباب من خلال البحث عن أفضل الوسائل لأحداث كل سبل إنجاح السباقات البحرية وإبعاد الخطورة عن المتسابقين.
وأضاف: «تكريم سموه جزء بسيط لرد الجميل الذي تكنه في الأسرة الرياضية الدولية لسموه، ورسالة امتنان من مجتمع رياضة الزوارق السريعة العالمية إلى سموه، تقديراً لتلك المواقف التي من شأنها إعلاء شأن رياضيتنا التي تدخل اليوم مرحلة جديدة خاصة في ظل الجهود المتواصلة من الجميع ومن بينهم المؤسسة العالمية للزوارق السريعة (دبليو بي بي أيه) للارتقاء وتطوير السباقات البحرية السريعة».

اقرأ أيضا

رسمياً.. الإمارات تنظم «غرب آسيا»