الاتحاد

الإمارات

جامعات أميركية وكندية وألمانية تتنافس لاستقطاب المبدع ثاقب


السيد سلامة:
في الوقت الذى يبذل فيه بعض الطلبة الأوائل في الشهادة الثانوية العامة جهودا مضنية للحصول على مقعد دراسي فى جامعة عربية، تتنافس جامعات أميركية وألمانية وكندية على الفوز بموافقة أحد الطلبة الأوائل الذين أجتازوا الثانوية الدولية بتفوق من خلال المدرسة الأميركية الدولية في أبوظبى لقبول منحة دراسية تقدمها له كل واحدة من هذه الجامعات· وأكد السيد عبدالله علي الهاشلي رئيس مجلس إدارة المدرسة الأميركية الدولية في أبوظبي على أن المدرسة تفخر بأن عددا من طلابها وطالباتها أجتازوا الثانوية الدولية بتفوق ، وأن عددا من الجامعات العالمية المرموقة تتنافس على أستقطابهم للدراسة بها، وخاصة الطالب ثاقب خان 'باكستاني' · ومن جانبه أشار الطالب ثاقب ل' الاتحاد' أنه منذ الصغر وهو في مقدمة المتفوقين ويعمل والده في هيئة الماء والكهرباء، ونظرا لتفوقه الدراسي في مدرسة الشيخ خليفة بن زايد الباكستانية في أبوظبي قدمت له المدرسة الأميركية منحة دراسية للحصول على شهادة الثانوية الدولية ضمن صفوفها ، وتبلغ قيمة هذه المنحة حوالي 33 ألف درهم سنويا، وفي الصف الثامن تجاوز نبوغ هذا الطالب أقرانه في المدارس الآخرى خاصة في تقنية المعلومات وهندسة الحاسب الآلى وتمت دعوته من قبل مؤسسة 'مايكروسوفت' للمشاركة في أحد مؤتمراتها العالمية في 'سياتل' بالولايات المتحدة الأميركية، وهناك منحته 'مايكروسوفت' شهادة التميز كمهندس معتمد من قبل الشركة على الرغم من عمره لم يكن يتجاوز الحادية عشرة· بالإضافة الى شهادة فني مؤهل في علم الكمبيوتر·
وأوضح عدد من الأكاديميين الذين تابعوا 'ثاقب' في دراسته أنه نموذج للطالب المبدع الذى يتعلم بسرعة وينقل ماتعلمه للاخرين بتفان ، وقد حصل ' ثاقب' على الشهادة الثانوية الدولية ومقرها جنيف بمعدل أمتياز مقداره'3,93 وقد جاءت أعلى علامات الطالب في الكيمياء ومجموعة العلوم وقد أنجز بحثا متميزا حول الأثار السلبية للمشروبات الغازية، ويعتبر الطالب الأصغر على مستوى العالم من حيث حصوله على شهادة ' توفل' التى تمنح للاداريين المتميزين على مستوى العالم· بالإضافة الى حصوله على عدد من الشهادات المهنية المرموقة من 'مايكروسوفت' و'سيسكو' في هندسة وبرمجة الكمبيوتر· وقال 'ثاقب' : تلقيت عددا من العروض ولكني وجدت العرض الذي قدمته جامعة 'بريتش كولومبيا' فى مدينة فانكوفر الكندية هو الأفضل حيث بلغت قيمة المنحة الدراسية التي قدمتها الجامعة 135 ألف دولار أميركي منذ ألتحاقي بالجامعة وحتى التخرج مشيرا الى أنه سيدرس الهندسة هناك·
ولم يكن ثاقب هو الطالب الوحيد الذي أنتظرت هذه الجامعات العالمية المرموقة موافقته الانضمام اليها بل كانت زميلته الطالبة نارا جاردنر الحاصلة على الثانوية الدولية من المدرسة الأميركية الدولية في أبوظبي هى الأخرى محور الاهتمام من عدد من الجامعات العالمية المرموقة حيث تصدرت ' نارا' قائمة الأوائل على مستوى العالم من خلال إحرازها معدل' 4,2 ' من المعدل النهائى ''4 وهى بذلك تضع أسمها ضمن قائمة النابغين فى العالم ، وهى تنتمى لأبوين من الجنسيتين الأميركية والبريطانية وتلقت 'نارا' عروضا عديدة لقبول منح دراسية حتى تخرجها ولكنها أختارت عرضا من جامعة بوسطن قيمته 100 ألف دولار أميركي·

اقرأ أيضا

"الهلال" يوزّع مساعدات إنسانية على 7 آلاف لاجئ من "الروهينجا" في بنجلاديش