الاتحاد

الاقتصادي

بلدية دبي تطلق نظاما إلكترونيا لتراخيص ورقابة المباني


دبي- منى بوسمرة:
اطلقت بلدية دبي أمس أول نظام الكتروني يتم من خلاله الترخيص ورقابة المباني بواسطة الانترنت ، ويسمح النظام بتلقي طلبات تراخيص المباني بانواعها المختلفة بواسطة الانترنت بعد إضافة خدمة جديدة كمرحلة أولى لخدمات الحكومة الإلكترونية في مجال المباني والتي تقدمها الدائرة على موقعها الإلكتروني . www.dm.gov.ae وأكد قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي - خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بمقر البلدية -ان النظام الجديد يعد من أهم مشاريع البلدية في برنامج الحكومة الالكترونية وهي المرحلة الاولى من المشروع والتي تمثل بنسبة 20 % من الخدمات الالكترونية التي تقدمها البلدية مؤكدا على ان بلدية دبي مع نهاية العام ستنتهي من تقديم خدماتها الكترونيا بنسبة 80 % على ان يتم انجاز باقى المراحل في منتصف العام المقبل· وقال المهندس حسين لوتاه مساعد المدير العام لشؤون التخطيط والمباني رئيس لجنة الحكومة الإلكترونية إن المشروع يعد تحديا بالنسبة لنا والعمل به ليس من السهل إنجازه لانه يقوم بتحويل خدمات هندسية معقدة ولوائح وتشريعات ولكننا استطعنا من خلال فريق العمل والمتابعة انجازه، وقمنا بدعوة جميع المكاتب الاستشارية في دبي بالعمل على تفعيل النظام واستخدامه، لان نظام تقديم خدمات العمل يدويا سيتم إلغاؤه تدريجيا· وعن مراحل إطلاق الخدمات أوضح لوتاه أنه سيتم إطلاق الخدمات بشكل تدريجي على ثلاث مراحل طبقاً للترابط بين الخدمات وبطريقة لا تحدث ارباكا وتمكن المتعاملون من التحول بسهولة للعمل به· واضاف: المرحلة الأولى وهي التي نقوم بتدشينها الآن تتضمن 24 خدمة تغطي معاملات رخص البناء بكافة أنواعها أما المرحلة الثانية ومن المتوقع إطلاقها خلال شهرين تتضمن 30 خدمة من الخدمات التكميلية لقسم تراخيص المباني، والمرحلة الثالثة ومن المتوقع إطلاقها تدريجياً قبل نهاية شهر ديسمبر تتضمن 46 خدمة وتغطي خدمات قسمي التفتيش والإشراف الهندسي وباقي خدمات قسم التراخيص· وأشار إلى انه يمكن من خلال النظام تقديم كامل خدمات قسم التراخيص وعددها 75 خدمة وخدمات قسم التفتيش وعددها 13 خدمة وكامل خدمات قسم الإشراف الهندسي وعددها 13 خدمة· وقدم المهندس خالد محمد صالح مدير إدارة المباني شرحا حول النظام وبين ان الهدف من النظام هو التحول من نظام العمل التقليدي الورقي إلى نظام الحكومة الإلكترونية من خلال استغلال التقنيات الحديثة وشبكة الإنترنت وتطوير وتبسيط وتسهيل إجراءات تقديم خدمات إدارة المباني -101 خدمة - وتمكين المتعاملين من مكاتب استشارية وشركات مقاولات وملاك وشركات ديكور وهدم من متابعة معاملاتهم بشكل لحظي ودائم بواسطة الإنترنت فضلا عن التخلص من إدخال المعلومات في اكثر من نظام في البلدية من خلال الربط مع كافة الأنظمة وتبادل المعلومات· بناء قاعدة بيانات إلكترونية وتفصيلية للمباني من خلال إنشاء بطاقة معلومات ديناميكية لكل مبنى تتضمن كافة المعلومات التفصيلية لمكونات المبنى تتغير إلكترونيا عند إجراء أي تعديل فيه، وإنشاء قاعدة بيانات إلكترونية لكافة إجراءات ومعاملات إدارة المباني، تتيح تقديم معلومات إحصائية ومؤشرات أداء ومتابعة دقيقة ومتنوعة ومواكبة أرقى المدن العالمية وتحقيق السبق الإقليمي والدولي في هذا النوع من الخدمات، فضلا عن بناء قاعدة بيانات للمباني وكافة المعاملات والإجراءات عليها ولأعمال الإدارة وتزويدها بأدوات البحث واستخراج التقارير المتنوعة وأوضح بان النظام يرتبط بشكل مباشر مع نظام الحكومة الإلكترونية لحكومة دبي ونظام المعلومات الجغرافية G I S ونظام تأهيل المقاولين والاستشاريين P Q ونظام الأرشيف الإلكتروني D M S والنظام المالي لحكومة دبي .G R P
وأكد المهندس خالد ان هذا النظام يعد الاول من نوعه في المنطقة يتم من خلاله الترخيص والرقابة بواسطة الإنترنت، وأول نظام إلكتروني يتم من خلاله معالجة المعاملات بنسبة 100 % على الإنترنت وأشار إلى أن الإدارة بذلت جهودا مميزة لمشاركة المتعاملين في تطوير تصميم وبناء النظام أهمها عمل نظام تجريبي مصغر وتجربته مع المتعاملين·

اقرأ أيضا