الإمارات

الاتحاد

تعرض مدرسة ثانوية بالشارقة لحريقين

أحمد مرسي، لمياء الهرمودي (الشارقة)

تحقق القيادة العامة في واقعة تعرض مدرسة ثانوية بالإمارة، لحريقين في بعض منشآتها خلال الأسبوع الجاري، أحدهم بمسرح المدرسة والثاني بالمسجد، بالإضافة لتخريب وتكسير لحق بها في بعض المرافق، وتوثيقه عبر مقاطع مصورة ظهر فيها مجموعة من الطلاب بالمدرسة.
كما تعرض عدد من الطلاب والإداريين للاختناق، جراء الأدخنة المتصاعدة من الحريق بالمدرسة، حيث كانوا يحاولون إخماده، وتم نقلهم لمستشفى القاسمي بالإدارة لإسعافهم، وتوجهت فرق من الإدارة العامة للدفاع المدني بالإمارة، للمدرسة للتعامل مع الحريق المحدود، بينما أحيل ملف الواقعة لمركز شرطة واسط للتحقيق في الواقعة وكذلك لمجلس الشارقة للتعليم ووزارة التربية والتعليم للتعرف على ملابسات ومسببات الواقعة.
وأكد عدد من أولياء الأمور في الشارقة، أن المدرسة تعرضت لحريقين خلال الأيام الماضية، وتخريب لبعض المرافق منها دورات المياه وتوثيق الواقعة بالصوت والصورة، حيث تم بث الفيديو وتناقله عدد كبير من الوسط التربوي، وتتابع الجهات المعنية، من وزارة التربية والتعليم ومجلس التعليم بالإمارة، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، سير التحقيقات في الواقعة.
وأكد الدكتور سعيد الكعبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ورئيس مجلس الشارقة للتعليم، أن إدارة المجلس توجهت إلى مقر المدرسة التي وقع فيها الحريق، واطمأنت على أحوال الطلبة، مشيرا إلى أن المجلس على أتم استعداد للتعاون مع وزارة التربية والتعليم في أي قرار تتخذه بشأن المتسببين في الحادث والمشاركة في تطبيقه.
وأكد الكعبي أن الوزارة لديها لائحة واضحة بالقوانين والعقوبات لمواجهة مثل هذه السلوكيات السلبية، والتي تحتاج إلى تقويم، موضحا أن الإجراءات والتحقيقات لاتزال قائمة من أجل الكشف عن ملابسات الحريق وأسبابه، وإلى أن يتم البت في الموضوع لابد من انتظار نتائج التحقيقات.
وبين رئيس مجلس الشارقة للتعليم أن مثل هذه السلوكيات غير مقبولة بتاتاً في المجتمع المدرسي، إذ لابد من احترام الحرم التعليمي والالتزام بكافة القوانين والأنظمة من أجل أن تكون البيئة المدرسية بيئة صحية وآمنة لجميع الطلاب والعاملين فيها.

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس