الاتحاد

الإمارات

ورشة عمل لـ600 سائق حافلة بالمدارس الحكومية في أبوظبي

جانب من سائقي الحافلات (تصوير حميد شاهول)

جانب من سائقي الحافلات (تصوير حميد شاهول)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

نظمت اللجنة الإعلامية للنقل المدرسي بأبوظبي ورشة عمل توعوية لـ600 سائق حافلة بالمدارس الحكومية، في مدينة أبوظبي، حول «القيادة الآمنة أثناء تقلبات الطقس»، وذلك في إطار الحرص على تعزيز التوعية المرورية لسائقي الحافلات، والتي تقام مع بداية كل فصل دراسي، فيما ستقام ورشة عمل أخرى مماثلة لسائقي الحافلات في المدارس الخاصة، بالإضافة إلى وضع برنامج دوري على مدار العام، لتوفير برامج توعوية مماثلة.
وأكد رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، العقيد جمال العامري، أن هذه الورشة تهدف إلى التركيز على سلامة وأمن الطلبة، والقيادة الآمنة أثناء الضباب وظروف الطقس السيئة، خاصة مع انطلاق الفصل الدراسي الثاني، وما تشهده الدولة من امتداد السحب الضبابية والخطر الذي قد تسببه على الطرق من حوادث.
وأشار إلى أنه تم عقد اجتماع مع الشركاء الاستراتيجيين أعضاء اللجنة التنفيذية للنقل المدرسي، وتم وضع خطة توعوية لسائقي الحافلات وأولياء الأمور في المجالس الشعبية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، وتم إطلاق هذه الحملة في 5 يناير الجاري مع رسائل إذاعية يومية عبر شبكة أبوظبي الإذاعية، لافتاً إلى أنه سيتم عقد ورش عمل مماثلة في العين و المنطقة الغربية، بالتعاون مع الشركاء.
وأشار إلى أن الإحصاءات أظهرت نتائج إيجابية بفضل هذه الورش والمحاضرات، فقد بينت إحصاءات أعوام (2013، و2014، و2015، و2016) انخفاض في أعداد الوفيات، خلال تقلبات الطقس، وكانت كالتالي بالترتيب (14، و12، و13، و13)، مشيراً إلى أن الإصابات البالغة خلال هذه السنوات كانت كالتالي بترتيب السنوات، (22، 10، 11، 8) إصابة بالغة على التوالي، فيما بلغت الإصابات المتوسطة «167، 125، 47، 58 على التوالي.
من جانبه، أكد مدير إدارة الخدمات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، المهندس خالد الأنصاري، أن سلامة الطالب لدى المجلس أهم من الحضور إلى المدرسة في الموعد المحدد، لذلك نشدد على السائقين ضرورة القيادة بهدوء ومن دون تسرع أو عصبية، مشيراً إلى أن هذه المحاضرات وورش العمل تتم بشكل دوري للسائقين ومشرفي الحافلات بالتنسيق مع الشركاء.
فيما أكد مدير المواصلات المدرسية في مواصلات الإمارات أبوظبي، عامر الشحي، وجود خطة لمواصلات الإمارات طوال العام، ودورات تدريبية، تشمل 15 حالة، منها القيادة في ظل تقلبات الطقس والضباب، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق مع مديرية المرور والدوريات على العديد من المبادرات التفصيلية، وورش العمل للتوعية، بترك مسافة كافية، والقيادة في الضباب، ونزول وصعود الطلبة وجلوسهم داخل الحافلات.

تعاون مع جهات عدة
أكدت اللجنة الإعلامية للنقل المدرسي، أن سلامة الطلبة أثناء رحلتهم من وإلى المدرسة، لا تختص بها جهة واحدة فحسب، حيث تقوم اللجنة الإعلامية للنقل المدرسي في أبوظبي بالعمل بشكل مشترك مع الجهات الأعضاء كافة وذوي الصلة، مثل المدارس والمشغلين، من أجل تحقيق أقصى درجات الأمن والسلامة في نقل الطلبة، وأن عقد ورش العمل التوعوية بشكل دوري لسائقي الحافلات، يسهم في توفير أعلى مستوى الأمن والسلامة، وذلك من منطلق الحرص على توافر متطلبات واشتراطات الأمن والسلامة كافة في وسائل النقل المدرسي.

اقرأ أيضا