الاتحاد

الإمارات

محمد المحمود: «أبوظبي للإعلام» برهنت على قدرتها في تحمّل المسؤولية الوطنية

محمد المحمود

محمد المحمود

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «أبوظبي للإعلام» عن مشاركتها في فعاليات الدورة الخامسة عشرة لمنتدى الإعلام العربي، الذي ينطلق اليوم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أكثر من 2000 شخصية بارزة من كُتَّاب ومفكرين وقيادات إعلامية وثقافية من داخل الدولة ومختلف أنحاء المنطقة والعالم. وتسلط «أبوظبي للإعلام» الضوء خلال الدورة الحالية للمنتدى على مساهماتها بما يتفق مع شعار المنتدى «الإعلام بأبعاد إنسانية»، وذلك عبر مجموعة البرامج والتقارير والمبادرات الإعلامية الرامية لنقل رسالتها الإعلامية بإنسانية.
وأكد محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام» العضو المنتدب، أن أبوظبي للإعلام برهنت على قدرتها في تحمّل المسؤولية الوطنية، ومواصلة العمل وفق أرقى المعايير والمستويات المهنية التي واكبت مختلف المشاهد والأحداث الإعلامية على مستوى المنطقة والعالم. وأضاف المحمود: «إن تغطياتنا تعد مصدر فخر لنا لما حملته من رسائل إنسانية وقيم وطنية تزيدنا إصراراً على التمسك بخطنا المهني، وممارسة مسؤولياتنا تجاه الوطن والمجتمع، وخير مثال على ذلك نقل وتغطية عمليات قوات التحالف العربي في اليمن وبرنامج (عونك) التي ركزنا فيها على توثيق إنجازات إخوتنا وأبنائنا في خطوط المواجهة الأمامية للمعارك المستمرة، مع المحافظة على الرسالة والمهمة الإنسانية لدولة الإمارات».
وأشار إلى أن «هذا النهج لم يكن وليد اللحظة أو المرحلة، بل هو امتداد لمسيرة عقود بدأناها على خطى الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان، وحمل هذه الراية من بعد أبناؤه والقيادة الرشيدة التي تعتبر الإنسانية عنواناً لكل جهودها، وما تقدمه لمختلف الشعوب في الأرض».
وقال المحمود: «إن وسائل الإعلام الإماراتية لعبت دوراً حقيقياً في هذه الملحمة الوطنية، عبر حشد الشعب للالتفاف حول قيادتنا الرشيدة، وبناء نموذج يعزز الهوية الوطنية، ويغرس التلاحم بين أبناء المجتمع الإماراتي وغيره من الشعوب على مستوى العالم والأحداث المتلاحقة، دون تضخيم أو مبالغة في الطرح».
وتتنوع مشاركة «أبوظبي للإعلام» في أعمال المنتدى، إذ يدير الإعلامي محمد العتيبة رئيس تحرير صحيفة «ذا ناشيونال»، جلسة بعنوان «حوار الحضارات»، تناقش المفهوم الذي ظهر في ضوء التغيرات الكبيرة التي شهدها العالم خلال العقدين الأخيرين، كما تتناول حالة تنامي العنف السياسي، وازدياد التطرف والتعصب وقضايا الإرهاب. ويطرح العتيبة خلال جلسته مجموعة من التساؤلات المتعلقة بمدى مساهمة الإعلام الأجنبي في دفع الحوار بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى بالنظر إلى طبيعة طرحه لقضايا المنطقة العربية، أم أنه يؤدي إلى كبح هذا الحوار ووضع العراقيل في طريقه. ويناقش مستوى إدراك الإعلام الأجنبي والقائمين عليه للتحولات التي تشهدها المنطقة والصورة العربية؟ وما هي الموضوعات التي تحظى باهتمام الصحافة الأجنبية.
ويستضيف العتيبة خلال هذه الجلسة كلاً من الكاتب عبد الرحمن الراشد، وغيدو باومهاور، المدير العام للتكنولوجيا في قناة «دويتشه فيله» الألمانية، وشوبانا بارتيا، رئيس مجموعة «هندوستان تايمز» الهندية.

مهمة كوسوفا
تشارك قناة ناشيونال جيوغرافيك في عرض الفيلم الوثائقي «نظرة عن كثب.. مهمة كوسوفا»، الذي يجمع أفراداً من قوة الإمارات الذين خدموا في قوة حفظ السلام في كوسوفا وعدداً من أهالي كوسوفا باختلاف أديانهم ممن قدموا لهم المساعدة قبل أكثر من 13 عاماً، حيث يستذكر هؤلاء الأفراد من خلال هذا الفيلم الوثائقي تجاربهم وقصصهم والمصاعب التي واجهت قوة حفظ السلام سواء من خلال مهمة «الأيادي البيضاء» الخاصة بمخيم اللاجئين الألبان في كوكس بألبانيا ومهمة حفظ السلام في كوسوفا عام 1999.
كما تستعرض شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي بانوراما مختارة من حلقات الموسم السابق لبرنامج «عونك»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد اليماحي، حيث يستضيف المنتدى اليماحي في جلسة عنوانها «دروس مكثفة.. كيف نتمسك بإنسانيتنا»، للتحدث حول المفاهيم الإنسانية للإعلامي في مناطق النزاع والحروب، فضلاً عن الدور المحوري والوطني الرائد الذي قامت به «أبوظبي للإعلام» في تغطية أحداث الحرب اليمنية، والجهود المبذولة في متابعة ونقل أخبار القوات المسلحة الإماراتية ضمن عملية «إعادة الأمل» لقوات التحالف العربي.
وتحظى أبوظبي للإعلام بفرصة الحضور والظهور المتميز على مستوى المنتدى، وذلك من خلال مشاركتها في منصة استوديو خاص بقناة أبوظبي بمساحة 25 متراً مربعاً، ستقوم من خلالها بنقل وتغطية جانب من فعاليات المنتدى واستضافة عدد من المتحدثين وإجراء اللقاءات الإعلامية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: آفاق جديدة للعلاقات مع أوزبكستان