الاتحاد

الإمارات

أمل القبيسي ووفد من الاتحاد الأوروبي يبحثان التعاون البرلماني

بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة روبرتو ستوراسي، رئيس مجموعة العمل لمجلس الاتحاد الأوروبي لشؤون الشرق الأوسط ودول منطقة الخليج والوفد المرافق، الذي يضم نحو 30 دبلوماسياً يمثلون مختلف دول الاتحاد، سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي وتأكيد أهمية دور المؤسسات البرلمانية في مواكبة علاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الجانبين وفي تعزيز الحوار الثقافي ومد جسور التواصل الحضاري.

ورحبت معاليها، خلال اللقاء الذي عقد أمس في مقر المجلس بأبوظبي، بالوفد الأوروبي في هذه الزيارة المهمة التي تأتي في إطار العديد من الزيارات المتبادلة والمتواصلة على مختلف المستويات لا سيما البرلمانية، مشددة على حرص المجلس على تطوير الدبلوماسية البرلمانية من أجل تسهيل تنفيذ اتفاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري ودعم توجهات الجانبين وتطلعاتهما.

وأكدت الدور المهم والرائد للمؤسسات البرلمانية لدى الجانبين في مواكبة علاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة بين دولة الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي، مضيفة أن العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان الأوروبي والبرلمانات الوطنية الأعضاء في الاتحاد هي في أفضل مستوياتها استناداً إلى مذكرات التعاون والتفاهم التي تم إبرامها بين الجانبين والفعاليات البرلمانية المتبادلة التي تم تنظيمها والزيارات المتبادلة والتنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا.

واستعرضت معاليها تطور مسيرة الحياة البرلمانية في الدولة وبرنامج التمكين، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" عام 2005 لتمكين المجلس الوطني الاتحادي وانتخابات المجلس التي جرت خلال الأعوام 2006 و2011 و2015 وتوسيع قاعدة مشاركة المواطنين في عملية صنع القرار من خلال مضاعفة إعداد الهيئات الانتخابية ومشاركة المرأة ناخبة وعضوة في المجلس وقرار صاحب السمو رئيس الدولة بزيادة نسبة المرأة في المجلس إلى 50 في المائة، فضلاً عن الإنجازات التي حققتها الدبلوماسية البرلمانية تنفيذاً للاستراتيجية البرلمانية للأعوام 2016-2021.

من جانبه، أعرب روبرتو ستوراسي عن سعادته بزيارة دولة الإمارات التي تعد الثانية له كعضو في المجموعة والأولى له كرئيس في المجموعة التي تعمل ضمن مجلس الشؤون الخارجية، الذي تترأسه معالي فيديريكا موغيريني المسؤولة عن الشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، مشيداً بما تشهده الدولة من تقدم وتطور في شتى المجالات، مثمناً الدعم والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين وللشركات من دول الاتحاد الأوروبي ومن مختلف دول العالم الأمر الذي يشكل نموذجاً محفزاً على مزيد من التعاون في شتى المجالات.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي