الاتحاد

الاقتصادي

محلل: سعر 100 دولار لبرميل النفط رخيص إلى حد ما

الطلب غير المسبوق على النفط سبب رئيسي وراء ارتفاع الأسعار

الطلب غير المسبوق على النفط سبب رئيسي وراء ارتفاع الأسعار

قال محلل نفطي أميركي بارز أمس الأول إن سعر 100 دولار لبرميل النفط الخام ما يزال ''رخيصا الى حد ما'' لأن الطلب العالمي لم يظهر أي إشارات على التراجع فضلا عن النقص في امدادات الطاقة·
ورفض سيمونز مؤسس سيمونز اند كو انترناشونال ومقرها هيوستون فكرة ان ركودا وشيكا في الولايات المتحدة سيحد من ارتفاع اسعار النفط والتي تراجعت منذ تجاوزت 100 دولار للبرميل يوم الثالث من يناير، وقال سيمونز ''الطلب أقوى مما تخيله أحد على الإطلاق''، وأشار إلى أن انخفاض المخزونات وارتفاع الطلب من الصين والاضطرابات السياسية وضعف الدولار كلها عوامل دفعت اسعار النفط الخام أكثر من 70 في المئة منذ اكثر قليلا من عام مضى·
ورفض رأي ادارة معلومات الطاقة الاميركية بأن اسعار النفط الخام يمكن ان تتراجع دون 90 دولارا للبرميل هذا العام، وانخفض الخام الامريكي وسط مخاوف من ان ركودا في الاقتصاد الاميركي يمكن ان يؤدي الى ركود عالمي والحد من الطلب العالمي على الطاقة؛ لكن سيمونز قال عن الحديث عن ركود اميركي ''لا يعني ذلك أي شيء''·
واضاف ''شهدنا ارتفاعا مطردا لا يهدأ في الطلب العالمي على النفط''، واشار الى انه لا توجد دلائل على ان ارتفاع الاسعار حد من الظمأ العالمي على النفط، وافادت وكالة الطاقة الدولية ان من المتوقع ان تختص الصين وحدها بأكثر من 400 الف برميل يوميا أي ثلث الزيادة في الاستهلاك العالمي للنفط في ،2008 وقال سيمونز ان سعر النفط الخام في السنوات القليلة الماضية ارتفع باضطراد متجاوزا التوقعات·

اقرأ أيضا

«المركزي» يتوقع نمو التمويل للقطاعات الاقتصادية