الاتحاد

الإمارات

هزاع بن زايد يوجه بتطوير تطبيقات بطاقة الهوية

هزاع بن زايد يترأس الاجتماع بحضور سيف بن زايد (وام)

هزاع بن زايد يترأس الاجتماع بحضور سيف بن زايد (وام)

أبوظبي (وام)

اطلع سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية، على الخطة الاستراتيجية الجديدة للهيئة 2017 - 2021 ورؤيتها ورسالتها اللتين تتمحوران حول تطوير بطاقة الهوية «الذكيّة»، والارتقاء بمميزاتها وإمكاناتها حتى تصبح الممكّن الأساسي للخدمات كافة التي تقدّمها مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، خصوصاً الإلكترونية والذكيّة.
وقال سموّه: إنّ نظام السجلّ السكاني الذي أنشأته «الهيئة»، وفقاً لأحدث المعايير العالمية، الذي يشكل قاعدة بيانات ديموغرافية شاملة ودقيقة تضمّ البيانات المكتوبة والحيوية لكلّ من يعيش على أرض الإمارات، يساهم في تطوير العمل الحكومي، وتعزيز الخدمات المقدّمة للجمهور، ويوفر في الوقت عينه المعلومات التي يحتاج إليها صانع القرار، وهو يندرج ضمن رؤية القيادة الحكيمة في السعي لوضع الإمارات في الصفوف الأولى عالميّاً في الميادين كافة، بما يقود الجهات الحكومية إلى جهود استثنائية لتحقيق الإبداع والابتكار في تقديم خدمات راقية ومتميزة تعكس مكانة الدولة وتنسجم مع طموح قيادتها. جاء ذلك خلال ترؤس سموّه، الاجتماع الثاني لمجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية لعام 2016 الذي عقد في ديوان ولي عهد أبوظبي، بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية نائب رئيس مجلس إدارة «الهيئة»، وأعضاء المجلس، كل من معالي صقر غباش وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، والمهندس محمد أحمد الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، والفريق الركن المهندس عيسى سيف المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء عوض حاضر بن عامر المهيري، وعبدالله سيف النعيمي، إلى جانب الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي مدير عام «الهيئة».
واعتمد المجلس خلال الاجتماع مشروعي الخطة الاستراتيجية لـ«الهيئة» 2017 - 2021 وميزانيتها التقديرية للأعوام الخمسة المقبلة، ومبادرة العصف الذهني الحكومي، واطلع على تقرير حول نسبة تنفيذ ميزانية عام 2016 حتى نهاية أبريل الماضي، كما ناقش عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله.
واستعرض مجلس الإدارة ما تحقق من الاستراتيجية الحالية «2014 - 2016»، ومدى مساهمتها في دعم الخطط التنموية في شتى القطاعات الحكومية بالدولة، وتمكين التحوّل نحو الحكومة الذكيّة، وتوفير خدمات متقدمة للأفراد والمؤسسات تسهل حياة الناس بما ينسجم مع «رؤية الإمارات 2021».
ووجّه سموّ الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان بتطوير تطبيقات بطاقة الهوية ومميزاتها الإلكترونية، بما يسهم في تسهيل إنجاز خدمات المتعاملين والارتقاء بمستواها، بجانب التركيز على دقة البيانات في نظام السجل السكاني، وعلى المشاريع الاستراتيجية، وفي مقدمتها «مشروع الربط الإلكتروني» و«بوابة التصديق الرقمي».
وأكد مجلس إدارة الهوية أن مشروع ميزانيّة «الهيئة» للأعوام الخمسة المقبلة «2017 - 2021» تم إعداده وفقاً لأحدث القواعد والأنظمة المالية والمحاسبية والتخطيط المالي، الأمر الذي سيمكّن «الهيئة» من تنفيذ مشاريعها ومبادراتها خلال هذه الفترة بأفضل معايير الجودة والكفاءة والفاعلية.
وقدم الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي مدير عام الهيئة عرضاً وافياً لمشروع الخطة الاستراتيجية 2017 - 2021، والتي تستمدّ موجّهاتها وعناصرها الأساسية من رؤية الإمارات 2021 الهادفة إلى أن تكون دولة الإمارات واحدة من أفضل دول العالم بحلول يوبيلها الذهبي.
وأوضح الدكتور الغفلي أن «الهيئة» تركّز في استراتيجيتها الجديدة على إسعاد المتعاملين، مستفيدة من نتائج ومخرجات الاستراتيجية السابقة، وذلك من خلال تطوير آليات قياس تقييم الخدمات، ورصد جوانب الخلل أو التقصير في حال وجدت ومعالجتها بشكل جذري ومدروس وتجاوز أي ثغرات أو تحديات قد تعترض تقديم الخدمات للمتعاملين بالشكل الذي يلبي تطلعاتهم ويتجاوز توقعاتهم.
كما قدّم الدكتور الغفلي شرحاً حول مبادرة «الهيئة» لتنفيذ ورشة عصف ذهني حكومي بالتنسيق مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وبمشاركة مؤسسات القطاعين الحكومي والخاصّ بهدف مناقشة تفعيل وتوسيع أوجه الاستفادة من إمكانات بطاقة الهويّة والسبل الكفيلة بتلبية متطلبات الجهات المعنية لتتمكّن من اعتماد رقم الهوية في سجلاتها وأنظمتها بما يسهّل عمليّاتها ويرتقي بخدماتها، ويختصر الوقت والجهد عليها وعلى متعامليها، إلى جانب تعزيز العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين والأطراف الرئيسة الأخرى ذات الصلة بعمل «الهيئة».

اقرأ أيضا

لجنة شؤون الخبراء في "قضاء أبوظبي" تنظر في طلبات قيد 5 خبراء