الاقتصادي

الاتحاد

سوق أبوظبي يتخلى عن مستوى 4900 نقطة مع تراجع التداولات إلى النصف

مستثمرون يتابعون تداولات سوق أبوظبي حيث تخلى المؤشر عن مستوى 4900 نقطة (الاتحاد)

مستثمرون يتابعون تداولات سوق أبوظبي حيث تخلى المؤشر عن مستوى 4900 نقطة (الاتحاد)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)- لحق سوق أبوظبي للأوراق المالية بموجة الهبوط القوية التي طالت أسواق المال في المنطقة والعالم خلال تعاملات أمس، جراء حالة التوتر السياسي في شبه جزيرة القرم، والتي عجلت بموجة تصحيح حادة، كانت الأسواق المحلية تترقبها منذ فترة طويلة.
وتراجع المؤشر العام للسوق بنسبة 1,7%، بعدما تخلى عن مستوى 4900 نقطة، ورفع من وتيرة تراجعه عند الإغلاق 4857 نقطة، خاسراً نحو 83 نقطة، وسط تراجع ملموس للجلسة الثانية على التوالي في قيم وأحجام التداولات، في مؤشر على تمسك المستثمرين بأسهمهم وعدم الاندفاع وراء البيع العشوائي، قناعة منهم بأن الهبوط غير مبرر بفعل الأوضاع الخارجية.
وقال جمال عجاج، مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات، إنه ليس منطقياً كما يحلو للبعض إرجاع سبب الهبوط إلى الوضع في أوكرانيا وكوريا الجنوبية، حيث تبتعد الإمارات جغرافياً عن هذه المناطق، فضلاً عن عدم وجود تعاملات تجارية قوية بين الإمارات وأوكرانيا تبرر الهبوط القوي.
وأضاف أن السبب الحقيقي وراء التراجع أن الأسواق وصلت إلى مرحلة تستدعي بالفعل أن تدخل في موجة تصحيح سعري، بعد ارتفاعات قياسية منذ بداية العام وطيلة العام الماضي، موضحاً أن التعاملات بالهامش بنسب تتجاوز المسموح به فاقمت من حدة الهبوط، مع ضغوط مكاتب الوساطة على متعامليها بالبيع بسبب تسارع الهبوط.
وأكد عجاج أن التراجع منطقي وصحي في الوقت ذاته، حيث يتيح الفرص للمستثمرين لبناء مراكز جديدة عند مستويات سعرية لم تكن متوقعة خلال مرحلة الصعود المستمرة، إضافة إلى أن الأسواق ستتجاوز هذه الموجة وتعود لاستكمال مسارها الصاعد وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، بقيت مستويات السيولة عند مستوياتها الضعيفة متراجعة بأكثر من النصف إلى 512 مليون درهم من تداول 206,3 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 3358 صفقة.
وباستثناء ارتفاع وحيد لقطاع السلع الاستهلاكية، طال الهبوط 8 قطاعات مدرجة بقيادة قطاعي العقارات والاستثمار الأكثر هبوطاً بما يتجاوز 3% لكل قطاع، وارتفعت أسعار أسهم 5 شركات فقط، مقابل انخفاض أسعار 26 شركة أخرى، في مؤشر على موجة الهبوط التي عمت السوق، في حين استقرت أسعار 5 شركات.
وحقق سهم شركة أغذية أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 1,1% إلى 4,55 درهم، بتداولات قيمتها 9,1 مليون درهم من تداول 1,9 مليون سهم، في حين حقق سهم البنك العربي المتحد أكبر نسبة انخفاض سعري بنحو 9,5% إلى 7,85 درهم، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 1659 درهم من تداول 200 سهم.
وتعرضت الأسهم العقارية الثلاثة لموجة من البيع المكثف، وانخفض سهم شركة الدار بنسبة 3,6% إلى 3,14 درهم، وتصدر قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث القيمة والحجم بتداولات بلغت 111 مليون درهم من تداول 34,6 مليون سهم، وسهم شركة إشراق العقارية بنسبة 3,1% إلى 2,44 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 68,1 مليون درهم من تداول 27,3 مليون سهم.
وانخفض سهم شركة رأس الخيمة العقارية بنسبة 0,83% إلى 1,19 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 49,9 مليون درهم من تداول 42,3 مليون سهم.
وعلى المنوال نفسه، تعرضت الأسهم القيادية في قطاع البنوك هي الأخرى، لعروض بيع مكثفة، دفعت بسهم بنك أبوظبي الوطني صاحب الوزن الثقيل في المؤشر للتراجع بنسبة 4,2% إلى 14,80 درهم، وحقق تداولات بقيمة 9 ملايين درهم من تداول 612,4 ألف سهم، والخليج الأول بنسبة 1,8% إلى 21,65 درهم، وحقق ثالث أكبر التداولات في السوق بقيمة 51 مليون درهم من تداول 2,3 مليون سهم، والاتحاد الوطني 2,7% إلى 6,52 درهم، بتداولات قيمتها 2,8 مليون درهم من تداول 436 ألف سهم.
وانخفضت أسهم بنوك أبوظبي الإسلامي 0,99% إلى 8,02 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 20,6 مليون درهم من تداول 2,5 مليون سهم، وبنك الشارقة 1,2% إلى 2,31 درهم، وراك بنك 1,7% إلى 8,30 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 6,5 مليون درهم من تداول 778,5 ألف سهم.
وارتفع سهمان فقط، هما أبوظبي التجاري بنسبة 0,85% إلى 7,15 درهم، وحقق تداولات بقيمة 34 مليون درهم من تداول 4,8 مليون سهم، والشارقة الإسلامي بنسبة 0,46% إلى 2,20 درهم، بتداولات قيمتها 5,4 مليون درهم من تداول 2,5 مليون سهم.
وتراجع سهم اتصالات بنسبة 0,40% إلى 12,35 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 20,1 مليون درهم من تداول 1,6 مليون سهم، وفي القطاع ذاته تراجع سهم سوداتل بنسبة 2,3% إلى 1,28 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4 ملايين درهم من تداول 3,1 مليون سهم.
وشهد قطاع التأمين تداول 3 أسهم، ارتفع الأول سهم الهلال الأخضر بنسبة 0,67% إلى 1,50 درهم، واستقر سهم تكافل عند سعر 7 دراهم، وتراجع سهم ميثاق بنسبة 4% إلى 1,68 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 4,1 مليون درهم 2,4 مليون سهم.
وانخفض سهم شركة دانة غاز بنسبة 3,4% إلى 0,85 درهم، وحقق خامس أكبر التداولات بقيمة 40,1 مليون درهم من تداول 46,7 مليون سهم، في حين استقر سهم شركة طاقة عند سعر 1,41 درهم، بتداولات قيمتها 662,6 ألف درهم من تداول 467 ألف سهم.
وباستثناء ارتفاع وحيد لسهم أركان لمواد البناء بنسبة 0,99% إلى 3,06 درهم، سجلت الأسهم النشطة كافة في قطاع الصناعة تراجعاً بنسب كبيرة، وانخفضت أسهم شركات إسمنت أم القيوين بنسبة 6,2% إلى 1,50 درهم، وبلدكو 3,9% إلى 1,46 درهم، وسيراميك رأس الخيمة 3,5% إلى 3,86 درهم، وإسمنت الخليج 1,7% إلى 1,72 درهم، وإسمنت رأس الخيمة 1,6% إلى 1,80 درهم، وإسمنت الاتحاد 1,2% إلى 1,56 درهم.
وانخفض سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار بنسبة 3,2% إلى 2,71 درهم، وحقق تداولات بقيمة 28,2 مليون درهم من تداول 10,3 مليون سهم، وسهم الجرافات البحرية في قطاع الخدمات بنسبة 7,5% إلى 8,32 درهم، وسهم أسماك في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 2,5% إلى 9,65 درهم.

اقرأ أيضا

رأس الخيمة تستقبل 1.12 مليون زائر بنمو 4%