الاتحاد

الرياضي

شمس فينوس تسطع من جديد في ويمبلدون


احتفظ السويسري روجيه فيدريه المصنف أول بلقبه بطلا لويمبلدون للعام الثالث على التوالي اثر فوزه على وصيفه في العام الماضي الاميركي اندي روديك الثاني 6-2 و7-6 (7-2) و6-4 في المباراة النهائية أمس ·
وهذه هي المرة الخامسة التي يفوز فيها فيدريه بإحدى بطولات الجراند سلام الاربع الكبرى طوال مشواره الرياضي· وكانت الامطار قد تسببت في توقف مباراة النهائي في بداية المجموعة الثالثة لكن المصنف أول عالميا والمرشح رقم واحد للفوز بالبطولة فيدريه واصل أداءه القوي عقب استئناف المباراة ليهزم المصنف الثاني في البطولة روديك· واصبح فيدريه المصنف الاول عالميا أول لاعب يحرز اللقب ثلاث مرات على التوالي بعد السويدي بيورن بورج والاميركي بيت سامبراس منذ تحول اللعبة الى الاحتراف عام ·1968
وتألق اللاعب السويسري البالغ من العمر 23 عاما خلال المباراة ليحقق انتصاره الحادي والعشرين على التوالي في المباريات النهائية التي تأهل اليها ويعزز سجله الخالي من الهزائم في 36 مباراة متتالية على الملاعب العشبية· ولم ينجح المصنف الثاني روديك (22 عاما) في الضغط على منافسه خلال المباراة ليخسر اللقب للعام الثاني على التوالي أمام فيدريه·
واحرزت الاميركية فينوس وليامس المصنفة في المركز الرابع عشر لقب بطلة فردي السيدات بفوزها على مواطنتها ليندساي دافينبورت المصنفة اولى 4-6 و7-6 (7-4) و9-7 في المباراة النهائية · واللقب هو الثاني والثلاثون لفينوس والاول في ويمبلدون منذ 4 سنوات بعد عامي 2000 و2001 والخامس في بطولات الجراند سلام بعد لقبيها في فلاشينج ميدوز الاميركية، البطولة الرابعة الاخيرة عامي 2000 و2001 ايضا·
وحققت فينوس (25 عاما) فوزها الثالث عشر على دافينبورت في المواجهة السابعة والعشرين بينهما، والرابعة في ويمبلدون تحديدا منها نهائي العام 2000 ايضا، فعوضت بالتالي خسارتيها السابقتين في المباراة النهائية عامي 2002 و2003 على يد شقيقتها الاصغر سيرينا (24 عاما التي خرجت من الدور الثالث·
وخلفت فينوس الروسية ماريا شارابوفا المصنفة ثانية والتي باتت العام ثالث اصغر لاعبة تحرز اللقب وهي في سن السابعة عشرة، والتي كانت الاميركية جردتها من لقبها وازاحتها من الطريق من نصف النهائي·
في المقابل، وقف رصيد دافينبورت (29 عاما) عند 47 لقبا 3 القاب كبيرة في فلاشينج ميدوز الاميركية (98) وويمبلدون (99) واستراليا المفتوحة (2000) بعد ان انحت امام عزيمة مواطنتها واستسلمت للتعب الذي حل بها في مباراة دراماتيكية وماراتونية بامتياز بالنسبة الى السيدات انتهت بعد ساعتين و45 دقيقة·
وكانت دافينبورت اقرب الى الظفر باللقب بعدما انهت المجموعة الاولى 6-4 في 33 دقيقة حيث تمكنت من كسر ارسال منافستها مرة واحدة، ثم تقدمت 2-1 بعدما كسرت ارسال فينوس في الشوط الثالث مستفيدة من خطأ مزدوج ارتكبته منافستها في المجموعة الثانية واخيرا 6-5 لكن الاخير تمكنت من ادراك التعادل والفوز بالشوط الفاصل بعد 54 دقيقة· وفي المجموعة الثالثة الحاسمة قاومت فينوس وتفادت كسر ارسالها مرتين في الشوط الثاني لكن سرعان ما تخلفت 4-2 بفقدان ارسال مرة جديدة لكن دافينبورت تعرضت لاصابة في الظهر استدعت المعالجة التي حاولت اسعافها على ارض الملعب ثم رافقتها الى مكان مغلق·
وعادت دافينبورت الى الملعب وبدا عليها الارهاق فلم تستطع التحرك بالشكل المطلوب واهدت مواطنتها نقاط مجانية عدة فادركت التعادل 4-4 و5-5 بعد ان فوتت في الشوط العاشر فرصة كسر الارسال مجددا وانهاء المباراة· ورغم ذلك انتزعت دافينبورت الارسال من فينوس مجددا وتقدمت 6-5 قبل ان تلتقط الاخيرة انفاسها وتتقدم 8-7 مع ان الفرصة كانت سانحة امام المصنفة اولى عالميا مرتين في الشوط الخامس عشر الذي خسرته بعد ذلك· وفازت فينوس بالشوط السادس عشر والمجموعة الثالثة في 87 دقيقة والمباراة· ونجحت فينوس في الفوز بأطول مباراة نهائية للسيدات في تاريخ البطولة حيث استغرقت ساعتين و45 دقيقة لتعلن عودتها القوية إلى المنافسة في البطولات الكبرى بعد أن ابتعدت لفترة طويلة عن المنافسة·

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!