الاتحاد

دنيا

روبي تدخل «سجن النسا»

محمد قناوي (القاهرة) - للعام الثاني على التوالي تخوض روبي تجربة تقديم مسلسل تلفزيوني، فبعد النجاح الذي حققته في مسلسل «بدون ذكر أسماء» في رمضان الماضي تصور هذا العام مسلسل «سجن النسا» مع المخرجة كاملة ابوذكري.
بطولة جماعية
وتقول روبي: المسلسل تأليف فتحية العسال وسيناريو وحوار مريم ناعوم ويعتمد على البطولة الجماعية، حيث يشاركني نيللي كريم ودرة وسيظهر الثلاثي كمسجونات في سجن النسا، وتقوم كل منهن بسرد حكايات أدت بهن إلى السجن.
وأكدت روبي أن المسلسل بعيد عن السياسة ولا يرصد أي أحداث سياسية، فهو اجتماعي وقصته مستوحاة من مسرحية «كيد النسا» للكاتبة فتحية العسال التي قدمتها في الثمانينيات وكانت بها جوانب سياسية عديدة تخص تلك الفترة.
أما المسلسل فهو يتناول الفترة الحالية ويتم تقديمه بطرح مختلف تماماً وأحداث جديدة لأنه عمل اجتماعي يركز على كل القضايا التي تخص المرأة والمشكلات التي تواجهها خاصة في الفترات الأخيرة وهذا يعتبر اختلافاً جوهرياً بين المسلسل والمسرحية.
«مبسوطة المتسولة»
وعبرت روبي عن سعادتها بالنجاح الذي حققته في رمضان الماضي من خلال دور «متسولة» في أولى تجاربها الدرامية، وقالت: مسلسل «بدون ذكر أسماء» من أهم المحطات الفنية في حياتي، ورغم أنها أولى تجاربي الدرامية فإنني اعتبره أهم مرحلة في حياتي، وسأظل أعتز دائماً بدور «مبسوطة المتسولة».
وأضافت روبي: عندما قرأت شخصية «مبسوطة» رأيت في الدور الاختلاف والتنوع والدراما الإنسانية، كونها فتاة شوارع تتحول إلى راقصة شهيرة، وتتعامل مع طبقات جديدة في المجتمع مثل رجال الأعمال والصحفيين.
وعن السينما، قالت: أعمالي في السينما قليلة وغير مؤثرة وأعتبر تجاربي السينمائية ضعيفة وقليلة المستوى باستثناء فيلم «الشوق» بطولة سوسن بدر وفيلم «الحرامي والعبيط»، بطولة خالد صالح وخالد الصاوي.
وحول ابتعادها عن الغناء، قالت روبي: الغناء هو مجالي المفضل، لكن التمثيل أخذ كل وقتي، وخلال الفترة القادمة سأعمل على طرح ألبوم غنائي جديد لتعويض غيابي.

اقرأ أيضا