أرشيف دنيا

الاتحاد

«ما وراء النعم» يبرز حياة المشاهير على شاشة MBC

لقطة من برنامج «ما وراء النعم» (من المصدر)

لقطة من برنامج «ما وراء النعم» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تواصل المذيعة مريم سعيد تقديم الفقرة الحوارية الاقتصادية «ما وراء النعـم» بقنـاة mbc وتتضمــن الفقـرة حياة المشاهير والشخصيات البارزة من العصاميين بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي، وتسلط الضوء على رحلة كفاحهم وإنجازاتهم وكيف وصلوا لما هم عليه الآن.
وتتواجد مريم سعيد حالياً بالمملكة العربية السعودية للتسجيل مع عدد من المشاهير ورجال الأعمال السعوديين، حيث انتهت مؤخرا من تسجيل الفقرة مع رجلي الأعمال والمهندس محمد العقيل وأكرم العقيل أصحاب «مكتبة جرير» ليكونا نجمي الحلقة القادمة.
حيث تحدثا آل عقيل عن حكاية مكتبة جرير منذ أن كانت محلا صغيرا وحتى تحولت لشركة مساهمة وتوسعت أعمالها في دول الخليج العربي كاسم موثوق لتسويق المستلزمات المدرسية والقرطاسيات والأدوات المكتبية والتقنية، موضحاً أن الفكرة بدأت في نيويورك وتبلورت بلندن وولدت في الرياض.
وأكد محمد العقيل أنه أدرك أن الهندسة التي درسها ونال شهاداتها وبعد ممارسته أعمالها لـ3 أعوام لم تكن مستقبل عمله الذي كان يطمح إليه، مؤكداً أن العمل الحر هو الذي ساهم في حدوث الإنجازات على الصعيد الشخصي.
وأضاف قائلاً: «توجهت للعمل في المكتبة وتكريس الجهود بعدما لمسته من إقبال على المواد المكتبية، حتى بدأ النجاح يكبر وقررنا استئجار أرض والاستفادة من قرض البنك العقاري وسط اهتمام كبير بعاملي الوقت والحاجات الملحة للسوق، مؤكداً أن بجهوده وأفراد عائلته في تنمية المشروع خلق عوامل النجاح المدعومة بالجهد والمثابرة والصبر وأسفر عن تسجيل النجاحات المتتالية».
بينما أوضح رجل الأعمال أكرم العقيل أنه في منتصف الثمانينيات تم فتح الفرع الثاني في الرياض وفي بداية التسعينيات تم فتح فرع الشرقية لعدم وجود منافسة حتى توالى بعدها افتتاح الفروع وتحقيق العوائد المجزية مكللة بنجاحات إدارية مبيعات جبارة أدت إلى التوسع في كافة مدن البلاد، وحتى الخروج إلى بقية دول منطقة الخليج العربي باسم «مكتبة جرير». وأصاف دفعت المنجزات إلى تكوين مجموعة شركات تحمل ذات المسمى أو بمسميات أخرى فبعد تأسيسه لمكتبة جرير في عام 1979، نجح في تكوين جرير للتسويق عام 1980، تلاها شركة جرير للأثاث في عام 1981، ثم جرير للاستثمار خلال العام 1987، فمملكة الطفل في عام 1993، وأخيراً مدارس رياض نجد في 1996.
من ناحية أخرى، أكدت مذيعة الفقرة مريم سعيد أن خطة عمل الحلقات القادمة من فقرة «ما وراء النعم»، ستشهد العديد من اللقاءات الحصرية باستضافة كبار رجال الأعمال والمشاهير بالخليج والدول العربية، حيث تكشف الحلقات الجوانب الخفية لهذه الشخصيات وتترجم لحياتهم الماضية والحالية والمستقبلية، وسينتقل فريق العمل خلال الفترة القادمة بين البلدان العربية والخليجية للتسجيل مع المشاهير ورجال الأعمال وذلك لإثراء الفقرة والتنويع المستمر.

اقرأ أيضا