الاتحاد

عربي ودولي

ليبيا تسرع التحقيق بالهجوم على القنصلية الأميركية

بنغازي (ا ف ب) - أكد مسؤول حكومي ليبي أن السلطات تسعى إلى تسريع التحقيق في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي، وسط مخاوف من اغتيالات قد تطال المحققين بينما تريد طرابلس تجنب تدخل واشنطن في التحقيقات، وقال محللون إن المحققين في الهجوم الذي وقع في 11 سبتمبر 2012 وأودى بحياة أربعة أميركيين بينهم السفير كريس ستيفنز، يعملون وسط خوف على حياتهم لا سيما أن أصابع الاتهام أشارت إلى وقوف متطرفين خلفه. وكان مصدر أمني ليبي كشف لوكالة فرانس برس جزءا من تقارير أمنيه أشارت إلى احتمال تورط جماعات متطرفة على صلة بالقاعدة في الهجوم.
وفي آخر تطورات التحقيقات في الهجوم، عينت السلطات القضائية في ليبيا مؤخرا قاضيا بدرجة مستشار لاستكمال التحقيقات، وقال مسؤول في الحكومة الليبية على صلة بوزارة العدل، إنه “تم تعيين القاضي المستشار خالد التركي من مدينة طرابلس لاستكمال التحقيقات في ملف الهجوم على القنصلية الأميركية”. وعين التركي خلفا لقاضي التحقيق في محكمة استئناف بنغازي سالم عبدالعاطي الذي كان مكلفا بإجراء التحقيقات حول القضية ولم يعلن “رسميا” أي نتائج حتى الآن. وأوضح المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه أن السبب في هذا التبديل، هو أن “التحقيقات كانت تجري بإشراف محكمة استئناف بنغازي غير أن تلك التحقيقات لم تكن تسير بالسرعة المطلوبة”.

اقرأ أيضا

الإمارات تدعم التنمية وتعزز الاستقرار في اليمن