الاتحاد

الإمارات

"هذا ما كان يحبه زايد".. شعار جائزة "وطني للعمل الإنساني"

الاتحاد

الاتحاد

دبي (وام)

أطلقت مؤسسة وطني الإمارات النسخة السابعة من جائزة «وطني الإمارات للعمل الإنساني» تحت شعار «هذا ما كان يحبه زايد» والتي يتزامن عقدها مع «يوم العمل الإنساني» الإماراتي في 19 من شهر رمضان المبارك ذكرى رحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وقال ضرار بالهول الفلاسي المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، إن الجائزة تهدف إلى تكريم الشخصيات الإنسانية المعطاء في المجال الخيري وتشجيع الأفراد والمؤسسات على العطاء وتقديم قيم التعاون والخير، علاوة على دعم استراتيجية دولة الإمارات ورؤية الإمارات 2071 في محور ترسيخ قيم التسامح والتماسك والاحترام. وتتضمن الجائزة عدة فئات جميعها تتطلب تقديم طلب ترشح عدا فئة «البصمة الذهبية» التي تمنح لأصحاب المشاريع والأعمال الإنسانية التي أحدثت تأثيراً في خدمة القضايا الإنسانية، وفئة «بصمة تسامح» التي تطرح بصفة استثنائية لعام التسامح.
وفي ما يخص طريقة الترشيح، أوضح بالهول الفلاسي أن الأعمال متى ما استوفت المعايير الخاصة بالترشيح يكون الترشيح عبر البريد الإلكتروني الخاص بالجائزة: AWARD@WATANI.AE أما البصمة الرياضية «قدرات بلا حدود» فترسل جميع الطلبات باسم اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا عبر البريد الإلكتروني: INFO@DUBAISCAE.AE، وأوضح أنه يتم تحديد الفئات الفائزة من قبل لجنة التحكيم للجائزة، ولا يجوز لمن سبق لهم الحصول على إحدى فئات الجائزة التقدم مرة أخرى إلا بعد مرور ثلاث دورات على الأقل شريطة أن تتضمن منجزاتهم الجديد والمختلف عما تقدموا به في الفوز السابق وأن تكون الأعمال المقدمة ذات نفع ملموس للمجتمع، وأن يكون العمل الإنساني أو التطوعي أو الخيري مرخصاً في الدولة وأن لا يقل عمر المتقدم عن 18 سنة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما