الاتحاد

الرياضي

«الورود الحمراء» تزين «قلعة الفرسان» ابتهاجاً بـ «النجمة السابعة»

النابودة واللاعبون يرفعون درع الدوري بعد التتويج باللقب الغالي (تصوير حسن الرئيسي)

النابودة واللاعبون يرفعون درع الدوري بعد التتويج باللقب الغالي (تصوير حسن الرئيسي)

دبي (الاتحاد)

تواصلت احتفالات إدارة النادي الأهلي وجماهيره العريضة بإنجار التتويج بلقب دوري الخليج العربي، للمرة السابعة في تاريخ قلعة «الفرسان»، وواصل النادي استقبال وفود المهنئين بتحقيق هذا الإنجاز والذين مثلوا مختلف أندية الدولة والهيئات والمؤسسات والمجالس الرياضية، حيث اكتظت أرجاء النادي الأهلي بباقات الورود الحمراء المرسلة من المهنئين والتي عكست قيمة هذا الإنجاز الكبير.
وكانت جماهير الأهلي قد سهرت حتى ساعات متأخرة من مساء أمس في احتفالات مع اللاعبين داخل مقر النادي عقب نهاية مباراة التتويج أمام فريق الشعب والتي انتهت بخماسية كبيرة، ونال كل لاعب قدرا كبيرا من الاحتفاء الخاص به خاصة أن معظم اللاعبين حرصوا على اصطحاب أبنائهم معهم ليعيشوا هذه اللحظات التاريخية الرائعة، بما في ذلك المحترفون الأجانب الذين ظهرت ملامح الفرحة العارمة عليهم خاصة البرازيلي ليما الذي نال نصيب الأسد من الاحتفال ومعه مواطنه ريبيرو.
ومن جانبه أكد عبد المجيد حسين مشرف «الفرسان» أن مظاهر الاحتفال في أعقاب التتويج ببطولة هامة مثل دوري الخليج العربي، «ضرورية» وإجباريه لأنها تأتي بعد موسم طويل وشاق، وبالتالي فإن الفرحة بالتتويج تعد تجسيدا لأسعد لحظات أي لاعب، وحتى الإداري من حقه أن يفرح لان مثل هذه اللحظات تنسيه لحظات التعب العديدة التي تعرض لها.
وأكد عبد المجيد أنه رغم «وجوب» الاحتفال إلا انه بنهاية اليوم انتهت مظاهرها بالنسبة للاعبين الذين بدأوا على الفور الاستعداد لمواجهة الشعب - مرة أخرى - لكن هذه المرة في ربع نهائي كأس رئيس الدولة يوم الجمعة المقبل، وهي البطولة التي يخطط الأهلي للحصول على لقبها.
وكشف مشرف الأهلي على أن التخطيط للموسم الجديد تم الاتفاق عليه مع الجهاز الفني بقيادة كوزمين بشكل كامل، ويتبقى فقط معرفه قرار اتحاد الكرة بشأن فترات تجمع المنتخب، مع التأكيد على أن أول تجمع للاهلي سيكون في منتصف يوليو المقبل وتحديدا خلال الفترة من 15 - 17 يوليو لإجراء الفحوصات الطبية قبل التوجه إلى المعسكر الخارجي الذي محدد له إما أن يكون في إيطاليا أو ألمانيا.
وأعرب حسين عن «تخوفه» من الموسم المقبل، معترفاً في نفس الوقت أن أكبر مشكلة ستواجه الأهلي هي وجود لتجمع 3 منتخبات في بداية الموسم وهي الأول والأولمبي والشباب، وغياب ما يقرب من 11 لاعباً لمدة حوالي شهر ونصف الشهر، على أن ينضموا لصفوف الأهلي قبل بداية الموسم بثلاثة أيام فقط، وهو ما يمثل معضلة كبيرة لأي فريق لديه هذا العدد من اللاعبين في صفوف منتخباتنا الوطنية.
وقال: «أعتقد أن ناديي العين والنصر سيتمسكان بلاعبيهم في تلك الفترة إذا واصلوا مسيرتهم بنجاح في البطولة الآسيوية، وهو ما يعني أن يستهلوا مشاركتهم في الموسم الجديد بجاهزية أفضل مثلما كان الحال مع الأهلي في بداية الموسم».
وأكد أنه لابد من «قرار توافقي» بين لجنة دوري المحترفين واتحاد الكرة والأندية لتحديد فترات تجمع المنتخب من أجل إنجاح الموسم المقبل، كي لا تدفع الأندية الثمن بمفردها، وهي من تدفع أساساً مقابلا ماديا كثيرا للاعبيها.
وكشف عبد المجيد حسن أن محترف الفريق البرازيلي ليما - الذي نال الجنسية البرتغالية - مرشح للانضمام إلى صفوف منتخب البرتغال المشارك في بطولة أمم أوروبا «يورو 2016» والتي ستقام في فرنسا يونيو المقبل، وقال: «ليما يتدرب بشكل اعتيادي مع الفريق لكنه يحتاج إلى خوض مباريات لاستعادة كاملة لياقته الفنية، وفي نفس الوقت بلغت رسميا بترشيحه للانضمام إلى صفوف المنتخب البرتغالي، وهو ما يعد مكسباً كبيراً للاعب وللأهلي، لكن سيتم حسم هذه المسألة بعد نهاية الموسم حيث سيتوجه ليما إلى البرتغالي والاجتماع مع المسؤولين هناك لحسم هذا الأمر».
وأضاف أن محترفي الأهلي، البرازيلي إيفرتون ريبيرو والسنغالي موسو سو مرتبطان بعقدين ساريين مع النادي، ولا مجال حالياً للحديث عن انتقالهما، في حين أن سياو مرتبط بعقد ينتهي نهاية الموسم الجاري، وتابع: «بالنسبة للمغربي أسامة السعيدي فقد وصله أكثر من عرض ولكنه فضل البقاء في الأهلي، وأعتقد أن هذا الأمر لن يستمر الموسم المقبل، حيث سيكون مطالباً بضرورة قبول أي من هذه العروض، لأن بقاءه ليس في مصلحته هو شخصياً، أما التشيلي كارلوس مونوز فعلاقته تقريباً انتهت مع الأهلي حيث يلعب حالياً في دوري بلاده».

حبيب الفردان: الأرقام الرائعة تترجم جهود الفريق
دبي (الاتحاد)

أهدى حبيب الفردان لاعب الأهلي درع دوري الخليج العربي إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى مجلس إدارة النادي والجماهير الأهلاوية وكل محبي «الفرسان» وقال: «الأرقام الرائعة التي حصل عليها الفريق في الموسم الحالي بالدوري تؤكد قيمة الجهود الكبيرة، التي قام بها النادي للحصول على هذه النتائج، خصوصاً أن الفريق كان يتطلع إلى الفوز بلقب دوري أبطال آسيا، ثم واجهنا بعض الظروف، بعد نهاية المسابقة وتغلبنا عليها بالعزيمة القوية». وأضاف: «مشوار الأهلي بالنتائج المشرفة التي حصل عليها خلال الموسم الحالي يؤكد الرغبة القوية والإرادة الصلبة في المنافسة على الألقاب رغم المنافسة التي واجهها الفريق في الدوري من الفرق الساعية إلى التتويج، والفارق أننا كنا نسعى إلى الهدف وعملنا كل ما بوسعنا للحصول عليه، ونتمنى أن يكون القادم بمستوى التوقعات في كل البطولات التي يشارك فيها الأهلي بهدف التتويج بالألقاب».

عبد العزيز هيكل: على قدر التحدي
دبي (الاتحاد)

وصف عبدالعزيز هيكل لاعب الأهلي التتويج باللقب السابع في تاريخ النادي والثالث في عهد الاحتراف بأنه يمثل مرحلة مهمة لفريقه، تؤكد في الوقت نفسه أن «الفرسان» على قدر التحدي للمنافسة بقوة على الألقاب بفضل المعطيات الموجودة بالنادي والدعم الكبير والعزيمة القوية من اللاعبين، مشيراً إلى أن الفريق بعد حصوله على الدوري في الموسم الحالي يسعى إلى الاستحقاق المقبل في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لتحقيق النتائج التي تساعده على البقاء في المقدمة دائما. وأكمل: «نود أن نعبر عن التقدير الكبير للجماهير التي حرصت على مساندة الفرسان في جميع المباريات لتقديم الدعم المعنوي الرائع، الذي كان من الأسباب المهمة التي ساعدتنا على الفوز باللقب بعد صعوبات عدة واجهتنا وتغلبنا عليها بالعزيمة الرائعة، وينبغي أن نطوي الأفراح باللقب، ونتطلع إلى الفوز بالبطولة المقبلة».

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ