الاتحاد

الاقتصادي

«مايكروسوفت» تطلق مركزين للبيانات في أبوظبي ودبي

أحد مراكز البيانات التابعة لشركة مايكروسوفت (من المصدر)

أحد مراكز البيانات التابعة لشركة مايكروسوفت (من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

تحتضن الإمارات مركزين جديدين للبيانات لشركة «مايكروسوفت» العالمية، في العاصمة أبوظبي ودبي لأول مرة في المنطقة بالتعاون مع شركة «اتصالات»، فيما تتوافر خدمات المركزين العام 2019.
وقال سيد حشيش، المدير العام الإقليمي «مايكروسوفت الخليج»، خلال مؤتمر صحفي في مقر الشركة بدبي أمس، إن «مايكروسوفت» شهدت طلباً كبيراً في الإمارات على خدمات البيانات، ما دفعها إلى تطوير هذين المركزين الجديدين في الدولة لتلبية هذا الطلب من القطاعين الحكومي ومن الشركات بشكل عام.
وقال حشيش: إن الطلب على مراكز البيانات في الإمارات في تزايد مستمر نظراً للاستراتيجيات والمبادرات التي تتبناها الدولة خلال المرحلة الحالية والتي من أبرزها توجهات التحول للاقتصاد المعرفي والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في أكتوبر من العام الماضي، كأكبر مشروع برمجة يسعى إلى تدريب مليون شاب عربي على البرمجة وتقنياتها ومواكبة التطور المتسارع في علوم الحاسوب وبرمجياته.
وأكد حشيش أن دور «مايكروسوفت» يقتصر على استضافة وحفظ البيانات، مشددا على ملكية الجهات والشركات على بياناتها الخاصة بصورة تامة وفق اللوائح والقوانين المنظمة على هذا الصعيد.
ولفت إلى وجود مشاورات مع وزارة الذكاء الاصطناعي بهدف تطوير حلول وأنظمة تتعلق بالذكاء الاصطناعي، كما يوجد تعاون كبير بين الشركة و«دبي الذكية» لدعم مسيرة التحول الرقمي في الإمارات، منوها بإطلاق مايكروسوفت مؤخرا في دبي فعالياتها الافتتاحية «هاكفيست» الحدث الأول من نوعه في منطقة الخليج للتعرف على كيفية استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي في حل المشاكل والتحديات المعاصرة في العديد من القطاعات.
وتغطي مايكروسوفت، من خلال المركزين الجديدين، منطقة الشرق الأوسط، وتعمل على تقديم خدماتها السحابية من أجل تمكين المؤسسات والحكومات والشركات ولتحقيق المزيد من الأعمال وإتاحة فرص غير مسبوقة في المنطقة.
وتوفر خدمات مايكروسوفت السحابية مثل أزور وأوفيس 365 وديناميكس 365 عبر مراكز البيانات الجديدة في دبي وأبوظبي حيث يبدأ توافر الخدمة العام في 2019، وتسخر مايكروسوفت خبراتها في حماية البيانات وتمكين العملاء في جميع أنحاء العالم لدفع عجلة التحول الرقمي، ويلتزم كل مركز بيانات جديد بمبادئ سحابة مايكروسوفت ليصبح تلقائيا واحدا من أكبر البنى التحتية السحابية في العالم، والتي تخدم حاليا مليار عميل وأكثر من 20 مليون شركة حول العالم.
وقال حشيش «تمتلك مايكروسوفت تاريخا عريقا يربطها في المنطقة منذ أكثر من عقدين، واستثمرت على مر السنين بشكل كبير في المنطقة، واليوم انطلاقاً من الطلب المتزايد من العملاء على خدمات الحوسبة السحابية ونظرا للفرص الهائلة التي تقدمها هذه التقنية قامت الشركة باطلاق مراكز البيانات المحلية كخطوة منطقية تلبي احتياجات العملاء.
ومن جانبه، قال سلفادور أنغلادا رئيس قطاع الأعمال في «اتصالات»: يعزز هذا التعاون الاستراتيجي مع مايكروسوفت رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2021 لتصبح واحدة من أهم الاقتصادات القائمة على المعرفة في العالم، كما تتوافق الشراكة مع مايكروسوفت مع الهدف الاستراتيجي المتمثل بقيادة المستقبل الرقمي، لنكون بذلك الشريك الأمثل في هذه الرحلة الرقمية، حيث ستسهم إمكانات مايكروسوفت السحابية مع البنية التحتية المتطورة لاتصالات في دفع عجلة تمكين التقنيات السحابية في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط».
وتتعاون وحدة أعمال «اتصالات ديجيتال» بشكل وثيق مع مايكروسوفت كمزود للحلول السحابية، والتي تقدم بدورها اتصالاً ذا جودة عالية من خلال استخدام تقنية الربط «ExpressRoute Microsoft « فضلاً عن الخدمات السحابية الخاصة باستخدام «Stack Azure»، كما تقدم «اتصالات» خدمات الاستشارة والإدارة لضمان انتقال العملاء بشكل سلس إلى الخدمات السحابية، وتسخير القدرات الهائلة لسحابة مايكروسوفت الذكية التي يتم تقديمها من مراكز البيانات الحديثة.
ويدعم موفر الحلول السحابية الجديد شبكة مايكروسوفت التي تتضمن 17,800 شريك في جميع أنحاء المنطقة، والذي يوفر بدوره منصة خاصة تقدم للشركاء حلول مايكروسوفت السحابية محليا.

اقرأ أيضا

2.3 مليار درهم تصرفات العقارات في دبي