دينا جوني (دبي)

شكا عدد من أولياء أمور طلبة المدارس الحكومية من حذف أبنائهم من قبل مجهولين خلال حصص «التعلم عن بعد»، الأمر الذي يؤثر على فهمهم لمحتوى المادة الدراسية والإرشادات الصادرة عن المعلمين.
دعت وزارة التربية والتعليم أولياء الأمور والطلبة، إلى التواصل السريع مع مسؤول التعلّم الذكي في المدرسة أو إرسال بريد إلكتروني إلى الجهة المختصة في الوزارة في حال تعرّض الطالب خلال الحصة للحذف من الصف الافتراضي في التعلم عن بعد، وستعمل الجهة المعنية خلال ثوانٍ على إضافة الطالب للحصة من جديد. وشرحت أن هذه التجاوزات لا تتم على منصة التعلّم الذكي وإنما من خلال المنصات الداعمة للتعلم عن بعد خلال الحصص المتزامنة التي تبث مباشرة عبر الإنترنت.
وأشارت الوزارة أن هذه التجاوزات مذكورة ضمن اللائحة الجديدة لسلوك الطلبة خلال «التعلم عن بعد» 2020 والتي أصدرتها الأسبوع الماضي. وتندرج في المخالفات السلوكية متوسطة الخطورة من خلال بند «إزالة المعلم أو طلاب من المجموعة ما يؤدي إلى عرقلة سير الدرس». وطالبت الوزارة الطلبة بضرورة التحلّي بالسلوك الإيجابي خلال «التعلم عن بعد» وتحمل المسؤولية الذاتية والعامة، والالتزام بالقيم والنظم المدرسية في الظروف المتغيرة والمستجدة.
من جهة ثانية، لاحظ قطاع العمليات المدرسية مؤخراً استخدام صلاحية الحذف على برنامج Teams في بعض المدارس بطريقة خاطئة من قبل البعض، بما يتسبب في ذلك ضياع الكثير من الحصص على الطلاب. ودعت الوزارة الإدارات المدرسية إلى اتباع ثلاثة إجراءات هي عدم إعادة تسمية أو حذف الصفوف، وعدم تغيير إعطاء الطلبة صلاحية المالك، والتواصل مع الدعم الفني للاستفسارات التقنية. وأكدت الوزارة ضرورة تأكد مدراء المدارس من أن هذه الصلاحية تمنح فقط للحساب الإداري الذي تم إرساله سابقاً عبر رسالة نصية، والتي تحدد الشخص المخول بخاصية الحذف والإضافة من البرنامج. ولفتت انه سوف تتحمل إدارة المدرسة مسؤولية مشاركة أو إعطاء هذه الصلاحية لأي شخص كان أو أي عضو في المدرسة كما تتحمل إدارة المدرسة مسؤولية أي حذف للفرق.