الاتحاد

الرياضي

العبادي: متابعة الملك وراء فوز الأردن على أستراليا

السفير الأردني مع محمد خلفان الرميثي وبعض المنظمين (الاتحاد)

السفير الأردني مع محمد خلفان الرميثي وبعض المنظمين (الاتحاد)

مراد المصري، سامي عبدالعظيم(العين)

أكد جمعة العبادي، سفير المملكة الأردنية لدى الدولة، أن حرص العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين على متابعة المباراة البطولية للمنتخب الأردني أمام نظيره الأسترالي، إلى جانب اهتمام الأمير الحسين بن عبدالله ولي العهد وحضور الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم كان حافزاً قوياً للاعبين، ودافعاً مهماً في المواجهة الافتتاحية أمام أستراليا ليحقق الأردن فوزاً مشرفاً ورائعاً على حامل اللقب السابق، مشيراً إلى أن لاعبي «النشامى» أثبتوا أنهم أبطال في المواجهة الافتتاحية، والرقم الصعب في البطولة، ونأمل استمرار العطاء والجهد من لاعبي المنتخب في المباريات القادمة.
ووصف العبادي أداء اللاعبين بأنه كان حماسياً للغاية، في ظل رغبة اللاعبين في تحقيق الفوز في مواجهة المنتخب الأسترالي، كما أن المباراة تمثل بداية قوية للمنتخب الأردني بالالتزام الرائع والشجاعة المشرفة لتحقيق الفوز الذي أسعد الجماهير العربية والأردنية، وتمنى أن تنجح المنتخبات العربية في بلوغ الدور الثاني بالأداء المشرف والمتميز، لعكس الصورة الرائعة عن تطور كرة القدم العربية.
وامتدح العبادي التفاعل الرائع من الجماهير الأردنية، وجماهير الجاليات الأخرى التي حرصت على متابعة المباراة ودعم «النشامى»، بالتشجيع القوي الذي كان من العوامل المهمة لتحفيز اللاعبين، وحثهم على الفوز والصمود، فضلاً عن التفاعل في وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، على نحو يؤكد قيمة التضامن والتوحد خلف المنتخب.
وأشار العبادي إلى أن تجاوز المنتخب الأسترالي في المواجهة الأولى يجب أن يمثل دافعاً قوياً لمواجهتي المنتخبين الشقيقين سوريا وفلسطين برغبة الفوز، لتعزيز حظوظ «النشامى» في الصعود إلى الدور الثاني، موضحاً أن المنتخب أمام مواجهة مهمة مع سوريا غداً في مباراة لن تكون سهلة، في ظل رغبة الفريقين في تحقيق الفوز، في ظل التنافس الأخوي الشريف.
وأضاف: «نتقدم بالتهنئة إلى الإمارات على التنظيم الجيد، ونشكرهم على حفاوة الاستقبال والضيافة والإعداد والتسهيلات التي تقدمها للمنتخبات المشاركة والمنتخب الأردني، إلى جانب الجماهير من أبناء الجالية الأردنية، أو الذين توافدوا من المملكة لحضور الأجواء الجميلة في البطولة».
وأضاف العبادي أن أبناء الجالية الأردنية عقدوا الاجتماعات في الجمعيات والأندية المنتشرة في الدولة وداخل الأردن لضمان مؤازرة «النشامى» في البطولة، ولدعم نجاح البطولة في الإمارات التي احتضنت الجميع بالحب والتقدير في عام التسامح.
وأوضح العبادي أن حرص الجماهير الأردنية على تنظيف المقاعد المخصصة لهم في استاد هزاع بن زايد، يعكس الوجه الأخلاقي للجماهير الرائعة التي شكلت لوحة مشرفة بدعم ومساندة اللاعبين في الملعب، وحثهم على تقديم المردود القوي وتحقيق الفوز.
وشدد العبادي على أهمية سمو الأخلاق الرياضية على النتائج،، حيث إن التلاقي الرائع بين الشعوب وتعزيز العلاقات الأخوية في أرض التسامح يعتبر من أهم أهداف الرياضة، ونوه إلى أهمية الحرص على عكس الصورة المشرفة في البطولة القارية.
وعبر العبادي عن شكره وتقديره للجماهير الأردنية في الدولة، أو الذين حضروا من الأردن والجاليات الأخرى على دعم المنتخب، إلى جانب الدور الذي قامت به الجمعية الأردنية في العين لتوفير جميع المعطيات التي سهلت الكثير من الأمور الخاصة بالجماهير من التذاكر والرايات، على نحو يؤكد قيمة هذا الدور في هذه المرحلة المهمة من البطولة القارية، وقال إن الفوز الأول يجب أن يؤدي إلى واقع أفضل للجميع حتى يكون المنتخب في الموعد المناسب بالمواجهة الثانية أمام سوريا باعتبارها الأولى في المسابقة.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة