الاتحاد

عربي ودولي

أميركا وأوروبا تطالبان بإزالة المواقع الاستيطانية


غزة - وكالات الأنباء :
طالبت الولايات المتحدة اسرائيل بالإيفاء بوعودها الخاصة بازالة المواقع الاستيطانية التي اقيمت في الضفة الغربية بعد شهر مارس من العام ·2001
وقالت صحيفة 'هأرتس' الاسرائيلية ان الادارة الاميركية حذرت من أن التأخر في تنفيذ هذه الوعود من شأنه الاضرار بالعلاقات بين الدولتين وربما يؤدي الى ترك آثار على المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة لاسرائيل· وقالت الصحيفة ان هذا التحذير جاء على لسان وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس والذي ابلغته مؤخرا لدوف فايسجلاس المستشار السياسي لرئيس الحكومة الاسرائيلية ارييل شارون خلال زيارته التي يقوم بها الان لواشنطن· ووفق الصحيفة فقد ابلغت رايس مستشار شارون ان الرئيس بوش يتوقع من اسرائيل اتخاذ اجراءات فورية لازالة هذه المواقع والتي شملها تقرير المحامية تاليا ساسون المسؤولة السابقة في الادعاء العام الاسرائيلي والتي قدمت لشارون تقريرا شاملا عن تلك المواقع· وكان التقرير الذي احدث ضجة في اسرائيل قد ذكر ان الوكالة اليهودية والادارة المدنية الاسرائيلية ووزارة الاسكان ومسؤولين في وزارة الدفاع ساهموا بشكل رئيسي في اقامة المواقع الاستيطانية العشوائية في الضفة الغربية· واعلن التقرير ان البناء لا يزال متواصلا في هذه المواقع بما يتناقض مع قرار حكومي اسرائيلي بهذا الشأن وان وزارة الاسكان انفقت عشرات الملايين من الشواكل في دعمها فيما تواطأت مؤسسات رسمية اسرائيلية اخرى بهدف تعزيز هذه المواقع· من جهة اخرى ذكرت 'هأرتس' ان الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا ابلغ وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم ان دول الاتحاد تنظر باهتمام لوجوب قيام اسرائيل باخلاء المواقع الاستيطانية غير القانونية في الضفة الغربية· وقالت ان سولانا اكد لشالوم حيوية هذه الخطوة في هذه المرحلة من اجل تجديد المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي وحذره من ان أي محاولات اخرى قد تتخذها اسرائيل لتأجيل الوعود بتفكيك تلك المواقع ربما يؤذي العلاقات بين اسرائيل والاتحاد الاوروبي·

اقرأ أيضا

صور أقمار تظهر نشاطاً نووياً في موقع كوري شمالي