الاتحاد

الاقتصادي

«إيه بي بي» تزود 600 فيلا في دبي بمحولات متصلة بألواح شمسية

ألواح شمسية لتوليد الطاقة (من المصدر)

ألواح شمسية لتوليد الطاقة (من المصدر)

فهد الأميري (دبي)

قدمت «إيه بي بي» 600 محول متصل بسلسلة ألواح شمسية من مرحلة واحدة لتوفير الطاقة لمشروع فلل حديثة في منطقة حتا بدبي. وهذا المشروع الذي تدعمه هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) من خلال توفير ألواح طاقة شمسية لـ600 فيلا، يتماشى مع خطط الإمارات لاستثمار 163 مليار دولار من أجل توليد نصف طاقة الدولة من مصادر الطاقة المتجددة وزيادة إسهامات الطاقة النظيفة بنسبة 50% بحلول العام 2050.
وأعلنت الشركة عن تحقيق نمو ملحوظ على مستوى دولة الإمارات خلال العام 2017 بنسبة 20% مقارنة بـ2016، حسب مصطفى الجزيري العضو المنتدب للشركة.
وقال تشهد «ايه بي بي» نمواً مربحاً وفرصاً كبيرة في هذه السوق نظراً لمكانتنا كشركاء في الثورة الحاصلة في قطاعي الطاقة والصناعة على المستويين المحلي والعالمي، ولطالما كانت الشركة شريكاً دائماً في مسيرة تطور البلاد ودفع عجلة النمو فيها من خلال دعم عملية التحول في قطاع الطاقة. وتعليقاً على تواجد «إيه بي بي» على مدار أربعة عقود في الإمارات، أوضح الجزيري أن الإمارات هي أرض الفرص والإمكانات اللامحدودة، حيث حققت الدولة خلال فترة زمنية قصيرة مكانة عالمية متميزة في مجالات عدة تتنوع ما بين الضيافة والخدمات اللوجستية وإدارة المطارات، ووصولاً إلى الطاقة النظيفة و«الرقمنة».
وقال: نحن محظوظون وفخورون بالعلاقات الوطيدة التي تجمعنا مع الإمارات بدءاً من قيامنا ببناء واحدة من مضخات تحلية المياه الأولى وانتهاءً بتوليد الطاقة الشمسية في مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية في دبي، وتشير التوقعات إلى أنه بحلول عام 2020، سيصل حجم البيانات في منطقة الشرق الأوسط إلى 2 زيتا بايت وهو ما يفوق بكثير عدد حبات الرمال التي تغطي كامل الصحراء العربية.
وأشار الجزيري إلى أن الزيادة الهائلة في انتشار «الرقمنة» تترافق مع فرص مماثلة من حيث الحجم، لافتاً إلى أن الشركة بدأت بالفعل عقد ورش عمل وجلسات تبادل المعرفة والخبرات مع شركات المرافق العامة في كل من دبي وأبوظبي لمناقشة الدور الذي يلعبه إنترنت الأشياء في رسم ملامح قطاع المرافق العامة، وكذلك الحاجة إلى أجهزة ذكية ومتصلة لتوليد الطاقة ونقلها وتوزيعها لتقليل الخسائر.
وأردف قائلًا: نحن متحمسون لجلب حلنا الرقمي الرائد على مستوى الصناعة وبصفتنا شركة رائدة في مجال أنظمة التحكم الصناعية مع إنجازنا تركيب أكثر من 70 مليون جهاز متصل و70000 نظام تحكم رقمي و6000 حل برمجي للمؤسسات، فإننا نعمل على خلق قيمة كبيرة للعملاء من خلال خبراتنا المهنية وابتكاراتنا الرقمية، ويجمع نظام التحكم بالتوزيع الكهربائي قدراته الرقمية في منصة واحدة، وقد تم استخدامه بالفعل من قبل العديد من الجهات في إطار العقود التي وقعتها مجموعة «إيه بي بي» في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً. وأطلقت «إيه بي بي» أيضاً مركز الخدمات الرقمية عن بعد الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويوفر المركز نفاذاً على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع إلى المعلومات، فضلاً عن خدمات الدعم للمحركات التي تم تركيبها في مرافق العملاء لتنفيذ أعمال الصيانة التنبئية.

اقرأ أيضا

ترامب يأسف لعدم زيادة الرسوم على الصين