الاتحاد

الرئيسية

قضاة مصر يؤكدون حدوث تزوير خلال الاستفتاء


القاهرة - وكالات الأنباء : أصدر القضاة المصريون الذين يهددون بمقاطعة الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة ما لم يحصلوا على ضمانات بأن عمليات الاقتراع ستكون نزيهة، تقريرا أمس يؤكد على أن 'تزويرا وانتهاكا للقانون' وقعا أثناء الاستفتاء على التعديل الدستوري في 25 مايو الماضي·
واشترط نادي القضاة كذلك للاشراف على الانتخابات أن يتم إدخال تعديلات على قانون مباشرة الحقوق السياسية لينص على ضمانات تكفل نزاهة عمليات الاقتراع وإشراف القضاء الكامل عليها بدءا من إعداد كشوف الناخبين حتى إعلان النتائج، كما يمنع تدخل الشرطة فيها·
وشكك تقرير نادي القضاة المكون من تسع صفحات في النتائج الرسمية المعلنة للاستفتاء· وأكد أن '95% من لجان الانتخاب الفرعية أسندت رئاستها لموظفين لا استقلال لهم ولا حصانة وتعرضوا للترهيب من رجال الشرطة وأفلتت تلك اللجان تماما من رقابة القضاء وكانت مسرحا لانتهاك القانون وتزوير بيانات حضور الناخبين وبطاقات إبداء الرأي'· وأضاف التقرير، الذي استند إلى شهادات طوعية لقضاة شاركوا في الإشراف على الانتخابات أن 'عدد اللجان التي رأسها أعضاء الهيئات القضائية لم يزد على 5 % من إجمالي عدد اللجان البالغ 54350 في جميع أنحاء مصر·
إلى ذلك قرر الحزب الوطنى الحاكم الاستعانة بوسائل التكنولوجيا الحديثة للترويج لبرنامجه الانتخابى سواء لمرشح الحزب للانتخابات الرئاسية القادمة التي ستجري في سبتمبر أو لمرشحي الحزب للبرلمان· وقال أمين عام الحزب صفوت الشريف في تصريح صحافي أمس أن الحزب سيتبع أسلوبا جديدا للدعاية لمرشحيه فى هذه الانتخابات عن طريق استخدام بث رسائل قصيرة للدعاية على الهواتف المحمولة وعلى البريد الإليكترونى بشبكات الانترنت·

اقرأ أيضا

الكويت ترفع مستوى الاستعداد الأمني في موانئها