الاتحاد

عربي ودولي

الرجوب يعلن استعداد كافة الفصائل للالتزام بوقف إطلاق النار


القاهرة - 'الاتحاد' والوكالات :
أعلن وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط أن لقاء الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الخميس مع وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز سيتركز على ضرورة اسراع اسرائيل بتنفيذ تفاهمات شرم الشيخ التي تم التوصل اليها مع الجانب الفلسطيني·واكد أبوالغيط ونظيره الفلسطيني ناصر القدوة عقب مباحثاتهما أمس أن الحوار الفلسطيني- الفلسطيني سيستأنف في القاهرة الثلاثاء القادم بمشاركة 13 فصيلا فلسطينيا بهدف تحقيق توافق فلسطيني - فلسطيني حول اطار عام لكيفية تناول القضية الفلسطينية خلال الشهور القليلة المقبلة وصولا الى تنشيط تنفيذ خريطة الطريق وتأمين الانسحاب الاسرائيلي من غزة ومستوطنات شمال الضفة·
وأعرب أبوالغيط عن أمله أن يسفر هذا الحوار عن اتفاق لتأمين وقف اطلاق النار وتأمين الاتفاق على اطار سياسي يقود الى منهج فلسطيني متكامل حول الحد الادني من الاهداف الفلسطينية· فيما توقع القدوة أن تتوصل الفصائل الفلسطينية في حوار القاهرة الى اتفاق 'وليس الى تفاهم فقط' حول الوقف المتبادل لاطلاق النار كمقدمة للتوصل الى ارضية تفاهم وطني فلسطيني حول كيفية العمل مع الجانب الاسرائيلي وحول الأمور المتعلقة بالعمل الفلسطيني الداخلي·
ونفى القدوة ان يكون قد أعلن في الامم المتحدة ان الصراع الفلسطيني -الاسرائيلي قد انتهى· وقال إن الصراع بطبيعة الحال لم ينته وسيظل قائما لحين التوصل الى تسوية نهائية تضمن الانسحاب الاسرائيلي الكامل من الاراضي الفلسطينية وتضمن دولتين فلسطينية واسرائيلية على اساس حدود 67 تعيشان ضمن اتفاقية واضحة في سلام وامن وتضمن ايضا تنفيذ الحقوق الاخرى للشعب الفلسطيني وبدون ذلك لا يوجد نهاية للصراع· من جانبه اعلن العقيد جبريل الرجوب مستشار الامن القومي لدى رئاسة السلطة الفلسطينية امس ان جميع الفصائل الفلسطينية المسلحة مستعدة للتقيد بوقف لاطلاق النار في اسرائيل وفي الاراضي الفلسطينية المحتلة· وقال الرجوب 'هناك توافق لدى الفلسطينيين على وقف الهجمات وراء الخط الاخضر الفاصل بين الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 واسرائيل·
وهناك اتفاق على هذه النقطة'·
وتابع 'هناك ايضا اتفاق على التزام كل الفصائل بالتهدئة في الاراضي المحتلة لاعطاء الوقت للسلطة الفلسطينية للتوصل الى اتفاق مع اسرائيل'· ووصف التطورات الاخيرة بـ'التغيير التاريخي'· واضاف الرجوب 'على اسرائيل ان تدرك انه لا يمكن الوصول الى حل عسكري بل فقط الى حل عبر التفاوض'·
وياتي كلام الرجوب قبل ايام من الموعد المقرر في الخامس عشر من الشهر الجاري في القاهرة لاجتماع الفصائل الفلسطينية·
على صعيد متصل اكدت حركتا 'حماس' و'الجهاد' انهما ستشاركان في حوار القاهرة لكنهما شددتا على ان الاعلان الرسمي للهدنة لن يتم ما لم تلتزم اسرائيل بالشروط الفلسطينية·
وقال سامي ابو زهري الناطق باسم حماس 'ان الحركة لن توافق على اعلان رسمي للهدنة ما لم تلتزم اسرائيل بالشروط التي وضعتها القوى الفلسطينية وفي مقدمتها الافراج عن الاسرى الفلسطينيين'· كما حذر من عدم استمرار 'التهدئة القائمة في الميدان في حال استمرت سياسة المماطلة الاسرائيلية'·
وعلق ابو زهري على تصريحات جبريل الرجوب قائلا ان 'تصريحات جبريل الرجوب غير صحيحة وهو يتحدث باسمه وباسم حركة فتح وليس من حقه التحدث باسم الفصائل الفلسطينية'· واكدت حماس 'رفض كافة اللقاءات الأمنية' وطالبت السلطة الفلسطينية 'بوقفها والاستفادة من تجارب الماضي والتي كانت تهدف الى توفير الامن للكيان الصهيوني والعمل على محاصرة الانتفاضة'· كذلك رأت حركة 'الجهاد'على لسان نافذ عزام احد قياديها ان الاعلان عن هدنة دائمة 'متوقف على ما ستقدمه اسرائيل من مقابل وحتى الان اسرائيل لم تف بالتزاماتها وبالتالي هذا الامر قيد النقاش '·

اقرأ أيضا

«الاشتراكي» الألماني يقرر البقاء في ائتلاف المستشارة ميركل