عربي ودولي

الاتحاد

بكين تتهم متشددي شينجيانج بهجوم محطة القطارات

بكين (وكالات) - اتهمت الصين امس متشددين من منطقة شينجيانج بهجوم السكاكين الذي استهدف محطة للقطارات في مدينة كونمينج (جنوب غرب) مما اسفر عن سقوط 30 قتيلا، اضافة الى مصرع 4 مهاجمين بالرصاص، وذلك لأول مرة منذ الحادث الذي وقع في ميدان تيان ان مين في بكين أكتوبر الماضي.
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) «أن هجوم محطة القطارات الذي أدى أيضا إلى إصابة أكثر من 130 شخصا في هجوم ارهابي عنيف منظم ومدبر»، وتابعت نقلا عن حكومة كونمينج «إن الادلة في مسرح الجريمة أظهرت أن الهجوم الارهابي في المحطة نفذته قوى انفصالية من شينجيانج (في اشارة الى المتشددين من اليوجور المسلمين)»، وأضافت أن الشرطة قتلت بالرصاص أربعة من المهاجمين واعتقلت واحدا في حين فر ما يقرب من 5 آخرين.
ونقلت «شينخوا» عن يانج هايفي من سكان كونمين قوله إنه كان يشتري تذكرة عندما رأى مجموعة من الناس معظمهم يرتدي ملابس سوداء يركضون داخل المحطة وبدأوا في الهجوم على المارة، واضاف «رأيت شخصا يتقدم نحوي ممسكا بسكين طويل وهرولت مع الجميع هربا». وأظهرت رسوم توضيحية على موقع «سينا ويبو» وهو موقع صيني شبيه بتويتر جثثا غارقة في الدماء على أرض محطة القطارات، وقالت «شينخوا» إن الرئيس الصيني شي جين بينج أمر ببذل كل الجهود لتعقب من يقفون وراء هذا الهجوم، وانزال عقاب شديد بما يتفق مع القانون على الإرهابيين مرتكبي العنف. مطالبا الصينيين جميعا بالحفاظ على الاستقرار الاجتماعي.

اقرأ أيضا

إيطاليا.. خروج مريض بـ«كورونا» من المستشفى