الاتحاد

كرة قدم

أرسنال يقترب من «دوري الأبطال» بالتعادل مع سيتي

سيتي وأرسنال اكتفيا بالتعادل الإيجابي (إي بي أيه)

سيتي وأرسنال اكتفيا بالتعادل الإيجابي (إي بي أيه)

لندن (د ب أ)

عزز أرسنال آماله في التأهل المباشر لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بتعادله الثمين 2 /‏ 2 مع مضيفه مانشستر سيتي أمس في المرحلة السابعة والثلاثين من الدوري الإنجليزي، والتي شهدت اليوم أيضا فوز ليفربول على واتفورد 2 /‏ صفر وساوثهمبتون على مضيفه توتنهام 2 /‏ 1.
وحافظ أرسنال على موقعه في المركز الثالث بجدول المسابقة رافعاً رصيده إلى 68 نقطة بفارق نقطتين خلف توتنهام وبفارق ثلاث نقاط أمام مانشستر سيتي، الذي أهدر فرصة ذهبية لتدعيم موقفه في الصراع مع أرسنال على المركز الثالث الذي يتأهل صاحبه مباشرة لدور المجموعات بدوري الأبطال.
وتقدم مانشستر سيتي مرتين عبر هدفين سجلهما الأرجنتيني سيرخيو أجويرو والبلجيكي كيفن دي بروين في الدقيقتين الثامنة و51 وتعادل أرسنال في المرتين بهدفين أحرزهما الفرنسي أوليفيه جيرو والتشيلي أليكسيس سانشيز في الدقيقتين العاشرة و68.
وتغلب ليفربول على واتفورد بهدفين سجلما جو ألان وروبرتو فيرمينو في الدقيقتين 35 و76 ليرفع ليفربول رصيده إلى 58 نقطة في المركز الثامن، ويتجمد رصيد واتفورد عند 44 نقطة في المركز الثالث عشر.
وسجل ستيفن ديفيز هدفين ليقود ساوثهمبتون إلى قلب تأخره بهدف نظيف لفوز ثمين 2 /‏ 1 على مضيفه توتنهام في وقت سابق اليوم.
وعمق ساوثهمبتون جراح توتنهام بعد أسبوع واحد من ضياع حلم التتويج بلقب المسابقة والذي حسمه ليستر سيتي لصالحه فيما تجمد رصيد توتنهام عند 70 نقطة في المركز الثاني بفارق عشر نقاط خلف ليستر سيتي، حيث نال توتنهام اليوم الهزيمة الأولى له في آخر تسع مباريات خاضها بالمسابقة.
وحافظ ساوثهمبتون على فرصته قائمة في حجز مكان بالأدوار التأهيلية لمسابقة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل بفوزه الثالث على التوالي والذي رفع رصيده إلى 60 نقطة ليتقدم إلى المركز الثالث.
وتقدم توتنهام بهدف أحرزه الكوري الجنوبي سون هيونج مين في الدقيقة 16 ورد ساوثهمبتون بهدفين أحرزهما ستيفن ديفيز في الدقيقتين 31 و72.
ومع تقلص الفارق بين توتنهام وأرسنال صاحب المركز الثالث إلى ثلاث نقاط فحسب، بات توتنهام مهدداً بفقدان المركز الثاني رغم فارق الأهداف الكبير الذي يتفوق به على أرسنال.
وكاد ناصر شاذلي يسجل هدف التعادل لتوتنهام في الثواني الأخيرة من المباراة ولكن فريزر فورستر حارس مرمى ساوثهمبتون تصدى للتسديدة ليحقق ساوثهمبتون الفوز السادس له في آخر ثماني مباريات خاضها بالمسابقة.
وقال كريستيان إريكسن لاعب وسط توتنهام إن لاعبي الفريق لديهم إصرار شديد على الاحتفاظ بالمركز الثاني. وأوضح: «مباراتنا الأخيرة في الموسم ستكون مسألة كبرياء وللحفاظ على موقعنا الذي نريده».
وأضاف: «نريد إنهاء الموسم بقوة. مواجهة نيوكاسل ستكون مباراة صعبة وقوية خاصة إذا كان لدى نيوكاسل ما يلعب من أجله. لنأمل أن ننهي الموسم بشكل جيد».
وبعد هدف التقدم لتوتنهام، سنحت للفريق عدة فرص خطيرة ولكن فورستر تألق في التصدي لها قبل أن يحرز ديفيز هدف التعادل لساوثهمبتون ثم عاد ديفيز ليهز الشباك بهدف الفوز للضيوف قبل نحو ثلث ساعة من نهاية المباراة.
وقال إيركسن: «حاولنا بقدر ما استطعنا.. كان موسما طويلا، وهذه الهزيمة لم تكن بسبب خسارة الدوري الأسبوع الماضي. لم نواصل مستوانا الجيد في المباريات الأخيرة».
وأضاف: «قدمنا 20 دقيقة جيدة في بداية المباراة ولكننا لم نفز باللقاء. عاندنا الحظ بعض الشيء في مباراة اليوم. سنحت لنا بعض الفرص وتصدى حارس الفريق المنافس لفرصتين خطيرتين. أهدرنا الفرصة الأخيرة في المباراة. سنحت لساوثهمبتون ثلاث فرص سجل منها هدفين».
وفي المقابل، قال ديفيز إن فريقه استحق الفوز، وأوضح: «لم أسجل العديد من الأهداف، ولهذا، كان يوما رائعا بالنسبة لي... كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة لأن توتنهام يمتلك الكثير من الإمكانيات ويحاول اللعب بين الصفوف، ويجعل المباراة صعبة على منافسه».
وأضاف: «أعتقد أننا كنا على قدر التحدي، وأرى أننا كنا الأخضر.. هدفنا في بداية الموسم كان تقديم موسم أفضل من الموسم الماضي. والآن، وصلنا لنفس الرصيد الذي أنهينا به الموسم الماضي، وما زالت أمامنا مباراة متبقية. نود إنهاء الموسم بشكل جيد».

اقرأ أيضا