الرياضي

الاتحاد

السيتي ضيفاً على أستون فيلا في مباراة «الطابع العربي»

سيتي يواجه استون فيلا برغبة تحقيق الفوز (رويترز)

سيتي يواجه استون فيلا برغبة تحقيق الفوز (رويترز)

محمد حامد (الشارقة)

يحل مان سيتي ضيفاً على أستون فيلا في المرحلة الـ 22 للبريميرليج اليوم رافعاً شعار «ليس لدينا رفاهية إهدار أي نقاط»، كما يسعى الفريق لمواصلة عروض استعادة الهوية الكروية والتي حدثت في المباريات الأربع الماضية في جميع البطولات، وليس في منافسات الدوري فحسب، وهي المباريات الأربع التي حقق فيها الفوز، مع أداء يتسم بالجاذبية، والسيطرة والتحكم، وتطبيق فلسفة بيب جوارديولا بالكامل.
مباراة اليوم تتخذ طابعاً عربياً، حيث تعود ملكية مانشستر سيتي إلى أبوظبي، وهذا هو الجانب المتعلق بالإدارة والملكية العربية، إلا أن هناك بعداً آخر يرتبط بالصراع الواعد بالإثارة داخل الملعب، حيث يواصل المصري محمود حسن تريزيجيه لاعب أستون فيلا رحلة التحدي في أول مواسمه بالبريميرليج، وعلى الرغم من أنه أحرز 3 أهداف فقط، إلا أنه يترك انطباعاً جيداً، خاصة أنه يتألق أمام الأندية الكبيرة.
وفي المقابل، فإن مان سيتي أصبح يعتمد بصورة كبيرة على النجم الجزائري رياض محرز، فقد أصبح هو الحل غير التقليدي للمشاكل الهجومية للبلو مون، فقد شارك في 17 مباراة محزراً 5 أهداف، وصنع 6 أهداف، حيث يعد من بين الأفضل في البريميرليج على مستوى صناعة الأهداف، وتمكن النجم الجزائري من تسجيل 7 أهداف في مختلف البطولات مع السيتي الموسم الحالي، كما أن فريق أستون فيلا يقود هجومه اللاعب الهولندي المغربي الأصل أنور الغازي.
وبالنظر إلى أن المواجهات المصرية الجزائرية، والعربية والعربية بصفة عامة تحظى بإثارة كبيرة، فإن الأنظار سوف تتجه صوب فيلا بارك اليوم لمتابعة مواجهة أستون فيلا بقيادة المصري تريزيجيه، ومان سيتي الذي يقوده مهارياً الجزائري محرز، وقد أشار اللاعب المصري إلى أنه يحترم محرز كثيراً، ويراه فخراً للعرب بما يقدمه من مستويات مبهرة، وتابع تريزيجيه: «محرز لاعب كبير، وهو فخر للعرب جميعاً، والمباراة أمام مان سيتي، صعبة وأتوقعها قوية من الطرفين».
رقمياً أوردت شبكة سكاي سبورتس إحصائية ترى أنها الأكثر أهمية في المباراة، فهي تعطي مؤشراً على فارق المستوى بين الفريقين، فقد حقق السيتي الفوز في 9 مباريات من بين آخر 11 مواجهة أمام أستون فيلا في بطولة الدوري، ولم يعرف أصحاب الأرض سوى الفوز في مباراة واحدة بتاريخ سبتمبر 2013 وانتهت 3-2 لأستون فيلا، ومباراة أخرى شهدت تعادلاً من دون أهداف وأقيمت في نوفمبر 2013.
ومن المتوقع أن تضم تشكيلة أستون فيلا الملقب بـ «أسود الفيلانز» في مباراة اليوم نيلاند حارساً، وللدفاع كونسا، ومينجز، وهوس، وأمامهما على الأطراف جولبيرت وتارجيت، وفي الوسط لويز، وناكامبا، وأمامهما تريزيجيه وجراليش، ولتولى أنور الغازي مهام رأس الحربة، أما مان سيتي فسوف يدفع بحارسه إيدرسون، وأمامه الرباعي الدفاعي ووكر، وستونز، فرناندينيو، ميندي، وفي الوسط رودري، وسيلفا، ودي بروين، وفي الهجوم محرز يميناً، وسترلينج يساراً، وأجويرو في مركز رأس الحربة.

اقرأ أيضا

ترامب: أريد عودة المشجعين إلى الملاعب