الاتحاد

عربي ودولي

العراق يطالب بإنهاء مهمة انمفيك والذرية


نيويورك - د ب أ ، أ ف ب:
طالبت الحكومة العراقية مجلس الأمن الدولي أمس الأول بإنهاء برامج التفتيش عن الأسلحة لان بغداد لا تعتزم الحصول على أسلحة دمار شامل في الوقت الحالي· وشدد السفير سمير الصميدعي السفير العراقي لدى الأمم المتحدة في رسالة خطية قدمها إلى المجلس المؤلف من عضوية 15 دولة على ضرورة إنهاء مهمة لجنة التفتيش المعروفة باسم لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش على الأسلحة العراقية (اونمفيك) والوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تتخذ من فيينا مقرا لها· وقال الصميدعي في الرسالة 'نؤمن بقوة بأن الوقت قد حان لكي يعيد مجلس الأمن النظر وينهي تفويض اونمفيك والوكالة الدولية للطاقة الذرية في العراق بأسرع طريقة ممكنة'· وأضاف أن 'الشعب العراقي لا يزال يحمل عبء تمويل الهيئتين اللتين أصبحتا غير ذات صلة بالنسبة له'· وقال السفير العراقي إن تكلفة برنامج الوكالة الدولية للطاقة الذرية في العراق في العامين المقبلين تصل إلى حوالي 13 مليون دولار· ويمول برنامج النفط مقابل الغذاء التابع للامم المتحدة مهمة الانموفيك والوكالة الدولي في العراق· وقال الصميدعي إنه يتعين تحويل 400 مليون دولار لا تزال مدرجة ضمن عائدات البرنامج إلى صندوق التنمية في العراق والذي تضطلع بغداد بمسؤوليته· من جهة آخرى أيدت لجنة تابعة لمجلس النواب الأميركي بسهولة مشروع انفاق يتكلف 81 مليار دولار لتمويل العمليات في العراق وافغانستان واضاف النواب اموالا اضافية للمساعدات الغذائية للسودان· كما اضافت اللجنة قيودا على مبلغ 200 مليون دولار للفلسطينيين في محاولة لتبديد مخاوف النواب بشأن كيفية استخدام هذه الاموال· وسيستخدم الجزء الأكبر من هذا المبلغ وهو نحو 77 مليار دولار في مشروع قانون المبالغ الطارئة في سداد تكاليف العمليات في العراق وافغانستان·

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان