الاتحاد

عربي ودولي

أوغلو أبلغ الإيرانيين رغبة الغرب بالحوار وتخفيف التوتر مع أميركا

طهران (الاتحاد) - أكدت مصادر إيرانية لـ”الاتحاد” أن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أبلغ المسؤولين الإيرانيين خلال زيارته طهران أمس الأول، أن الغرب يسعى إلى إجراء حوار نووي مع إيران بمشاركة تركيا. واضافت المصادر “إن تركيا أعلنت عن وساطة لتخفيف التوتر في العلاقات الإيرانية- الأميركية”.
وحمل أوغلو رسالة من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوجان إلى الرئيس الإيراني أحمدي نجاد تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين. وأضافت المصادر أن المباحثات التي أجراها أوجلو مع المسؤولين الإيرانيين تناولت الملفات السورية والعراقية إضافة إلى الأزمة الإيرانية- الأميركية.
وأجرى أوجلو الذي بدأ زيارته لطهران أمس الأول محادثات مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي. وذكرت المصادر أن المباحثات تطرقت الى برنامج إيران النووي وتطورات الأحداث في سوريا والعراق.
وأضاف المصدر أن أنقرة التي تحصل على نحو 30 بالمئة من حاجاتها النفطية من طهران ستواصل التزود بالنفط الايراني والتعامل مع البنك المركزي الإيراني. وقد التقى أوجلو رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي أمس.
في غضون ذلك، قال رئيس لجنة الإعلام الدفاعي، مساعد رئيس هيئة الأركان للجيش الإيراني العميد مسعود جزائري، أنه لا سبيل أمام الأميركيين الا مغادرة المنطقة لتجنب “أي وضع لا يسرّ في المستقبل”. ولفت “جزائري” إلى الإنذار الأخير الذي وجهه الأسطول البحري الإيراني لحاملة الطائرات الأميركية، وقال”إننا لا نريد أي حقوق تفوق الحقوق المعترف بها دولياً”.
ونوه العميد جزائري إلى أن إيران دولة قوية وقادرة على توفير أمن المنطقة لوحدها، وقال “رغم أن إيران قادرة لوحدها على صون وتوفير أمن المنطقة إلا أن مقترحنا هو تعاون دول المنطقة لتوفير الأمن المستديم في المنطقة كلها”.

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا