الاتحاد

الرياضي

العداء المغربي: الاختبار الحقيقي في بطولة العالم


بدا العداء المغربي ابراهيم بولامي حامل الرقم القياسي السابق في سباق 3 الاف م موانع والعائد الى المضمار بعد ايقاف لمدة عامين بسبب ثبوت تناوله منشطات في قمة مستواه عندما أحرز ذهبية السباق ضمن دورة العاب البحر الابيض المتوسط التي تختتم اليوم في الميريا الاسبانية·
بيد ان بولامي اعترف بأن سباق الامس لم يكن الاختبار الحقيقي للوقوف على 'مستواي ومدى قدرتي على مقارعة الكينيين أصحاب الاختصاص والمعيار الحقيقي لسباق الموانع'، الا انه اردف قائلا 'برغم ذلك كان السباق مفيدا جدا بالنسبة لي وهو يدخل في اطار الاستعدادات للبطولة العالمية المقررة في هلسنكي الشهر المقبل'· وتابع 'هدفي بطولة العالم في هلسنكي لانها تظاهرة هامة بالنسبة للجميع، فأنا لم ألتق في السابق في الموعد العالمي، وبالتالي فالفرصة سانحة امامي لتحقيق ذلك في هلسنكي'· وفي معرض رده عن سؤال حول ما اذا كانت البطولة العالمية مناسبة للثأر وتأكيد أحقيته بالارقام الرائعة التي سجلها قبل ايقافه بسبب ثبوت تناوله منشطات، قال 'قضية المنشطات باتت في حكم الماضي وقد نسيتها كليا الان'·
وأضاف 'ظلمت في فضيحة المنشطات لكن ما العمل فقد تم ايقافي وبالتالي باتت القضية في طي النسيان، لن أنكر عدم تأثري بذلك لكن عندما صدر الحكم خضعت للامر الواقع وقمت باستغلال فترة الايقاف للاستعداد الجيد وكان ذلك مثمرا لانني حققت ثالث أفضل توقيت العام الماضي 00ر02ر8 دقائق'·
يذكر أن بولامي ثبت تناوله منشطات من مادة الايبو صيف عام 2002 في لقاء بروكسل عندما سجل رقما قياسيا عالميا قدره ( 17ر53ر7 د) محسنا رقمه القياسي السابق (28ر55ر7 د) الذي سجله عام 2001 وقرر الاتحاد الدولي ايقافه لمدة عامين والغى رقمه القياسي المسجل في بروكسل، بيد ان بولامي أكد براءته ولجأ الى محكمة التحكيم الرياضية التي أكدت عقوبة الاتحاد الدولي·
وتابع بولامي 'معنوياتي عالية ولياقتي البدنية جيدة، لن أعود الى الماضي فأنا أمام استحقاق وتحد كبيرين وأحتاج الى التركيز لاصعد على قمة منصة التتويج وأتمنى أن أوفق في ذلك وأن أنجح في منافسة الكينيين'·
وعن مواجهته في بطولة العالم للعداء القطري سعيد سيف شاهين حامل الرقم القياسي الحالي (64ر53ر7 د)، قال 'ليس هناك شاهين فقط، فهناك عداؤون آخرون لا يجب الاستخفاف بهم خصوصا وان الجميع يطمح الى هدف واحد هو احراز اللقب العالمي'·
وتابع 'وضعت برنامجا اعداديا مكثفا منذ مطلع العام الحالي بهدف الوصول الى القمة في بطولة العالم' مشيرا الى ان السباق المتوسطي أثبت لي بأن 'كل شىء يسير حتى الان على ما يرام واذا استمرت الامور على هذا المنوال سأكون في قمة منصة التتويج في هلسنكي'· واحرز بولامي سباق 3 الاف م موانع المتوسطي بسهولة كبيرة حيث تصدر السباق منذ البداية وراح يوسع الفارق تدريجيا من دون ان يتمكن احد من اللحاق به قبل ان يجتاز خط الوصول متقدما على اقرب منافسيه بفارق 9 ثوان· وقال بولامي: 'لعبت خبرتي ومستواي دورا كبيرا في احراز المركز الاول، وقد اخترت تسريع السباق منذ البداية لتجربة المنافسين خصوصا الاسبان الذين يملكون اوقاتا جيدة وعندما لمست عدم قدرتهم على اللحاق بي تصرفت بذكاء وخضت السباق براحة كبيرة'· واوضح 'شعوري لا يوصف خصوصا انها اول ميدالية ذهبية للمغرب في الالعاب واتمنى ان تكون فأل خير على باقي الرياضيين المشاركين في الدورة'·
وأوضح بولامي 'مثل هذه الامور لا تحصل مع الكينيين وبالتالي فأنا أتوقع منافسة مثيرة في هلسنكي'·

اقرأ أيضا

الفجيرة والوحدة.. "سعادة الذئاب"