الاتحاد

الرياضي

ما يحدث في الفضائيات جريمة في حق دورة الخليج

محمد بن همام

محمد بن همام

أكد القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن ما يحدث في الفضائيات حالياً على هامش دورة كأس الخليج من تراشق إعلامي بلغ مداه، يعد جريمة في حق الدورة نفسها· وقال في تصريحات ساخنة ومطولة مع الجزيرة الرياضية : إنني لا أستثني أحداً من المشاركة في هذه الجريمة، حتى أولئك الذين يريدون أن يعكسوا من خلال أحاديثهم وطنية شديدة، وهم في واقع الأمر يمارسون نوعاً من المزايدات والتدليس·
وجدد ابن همام تأكيده على أن إقامة الدورة كل 4 سنوات أفضل، وقال: ما زلت مُصراً على رأيي في ظل ازدحام الروزنامة الدولية بالمنافسات، مشيراً إلى أنه إذا كانت الدورة في حاجة إلى قصر المدة في بدايتها، فقد وصلت الآن إلى مرحلة النضج، ولاخوف عليها من إقامتها كل أربع سنوات·
أضاف أنه إذا لم يكن في الدورة الحالية نجوم خطفوا الأضواء، فيكفيها ما قدمه المدربان الوطنيان ناصر الجوهر ومحمد إبراهيم مع منتخبي السعودية والكويت، مشيراً إلى أنهما نجما الدورة، وما أظهراه من مستويات يعزز استراتيجية الاتحاد الآسيوي في دعم المدربين المواطنين، لافتاً إلى ظاهرة طيبة شهدها الموسم المنتهي، وتتمثل في أن كافة البطولات الآسيوية حققتها فرق يقودها مدربون مواطنون·
وعن مستوى منتخب بلاده، أكد محمد بن همام عدم رضاه عن مستوى العنابي بالرغم من تأهله إلى الدور نصف النهائي·
وأكد ابن همام ضرورة الحصول على التطمينات الكاملة من اليمن بشأن تنظيم بطولة الخليج القادمة هناك، مشيراً إلى أن اليمن لو لم تكن جاهزة تماماً في الموعد ستكون البطولة حينها في مأزق·
وحول قضية تجنيس اللاعبين والتي يتجدد الحديث فيها بين الحين والآخر، قال رئيس الاتحاد الآسيوي: أنا مع التجنيس ولكن بمفهوم الجنسية الكاملة، لا المزورة، وطالما أنه تم وفقاً للقانون واللوائح فلا مشكلة عندها·
وجدد ابن همام اعتذاره للأشقاء اليمنيين عما حدث لمنتخب بلادهم الناشئ في نهائيات البطولة الآسيوية بأوزبكستان واستبعاده، واستدرك، مؤكداً عدم أحقية اليمنيين في تصعيد الأمر إلى المحكمة الرياضية الدولية لأنه سقط بالتقادم·
وأكد أن حرب الاتحاد الآسيوي على تزوير الأعمار مستمرة، وأن العام الماضي ،2008 شهد التحقيق في 400 حالة، ثبت التزوير في اثنتين فقط من بينها، وستتواصل جهود الاتحاد في هذا الصدد لمحاصرة هذه الظاهرة من أجل الوصول الى أهدافنا·
وأخيراً، وعما قاله الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وانتقاداته للتحكيم الآسيوي، ووصفه للسركال بأنه لا يعرف في التحكيم، قال ابن همام: الأمير سلطان بن فهد شخصية رياضية مهمة ولا يختلف اثنان على دوره الكبير في دعم الكرة الآسيوية، غير أنني أختلف معه في هذه النظرة، فليس شرطاً أن يكون الإداري في قطاع ما نجما سابقا فيه، وعلى سبيل المثال فإن بلاتر وهو رئيس الاتحاد الدولي للكرة، وأنا أيضا وبرغم أنني رئيس للاتحاد الآسيوي، إلا أننا لم نمارس الكرة· وقال بن همام أؤيد استمرار بلاتر رئيساً للفيفا خلال الفترة المقبلة

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!