الاتحاد

الاقتصادي

850 مليار درهم حجـم التداولات المتوقع خلال 2008

توقعات بتداولات قوية على الأسهم المحلية في 2008

توقعات بتداولات قوية على الأسهم المحلية في 2008

توقع وسطاء أن يرتفع حجم التداول الإجمالي خلال العام الحالي ليتجاوز 850 مليار درهم، وأن تستمر الأسهم في نهجها الصاعد خلال 2008 بعد النتائج الطيبة التي حققتها العام الماضي، منوهين الى ان عمليات جني الارباح التي اصابت الاسهم خلال اخر ايام تداولات الأسبوع الماضي كانت طبيعية خاصة ان السوق لم يلتقط أنفاسه من الصعود المستمر في آخر شهري تداولات من العام الماضي·
واضافوا أن أسواق المال من المتوقع أن تشهد نمواً كبيراً خلال الفترة المقبلة خاصة مع النتائج الجيدة المتوقعة للشركات التي سيتم الاعلان عنها قريباً والتي يتوقع ان تستقطب مزيداً من السيولة والمستثمرين المحليين والاجانب·
وكان المؤشر العام لسوق الإمارات الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع قد أنهى تداولات الأسبوع الماضي بارتفاع 0,3% مقارنة بإقفال الأسبوع قبل الماضي، وذلك في ضوء ارتفاع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0,95% خلال الأسبوع مقابل انخفاض مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0,11%، ليسجل المؤشر ارتفاعا منذ بداية العام وحتى تداولات الاربعاء الماضي بنسبة 2,8% كما ارتفعت قيمة التداولات خلال الأسبوع الماضي لتبلغ 24 مليار درهم بمتوسط 6 مليارات درهم في جلسة التداول اليومية الواحدة·
وشهدت أسواق الإمارات مع بداية الأسبوع الماضي استمرار ارتفاع مؤشرات الأسهم حيث بلغ مؤشر سوق ابوظبي 4819,59 نقطة وهو أعلى مستوى منذ فبراير 2006 كما سجل مؤشر سوق دبي أعلى مستوى عند 6209,31 نقطة وهو أعلى مستوى منذ ابريل 2006 ثم شهد كلا السوقين عمليات جني أرباح محدودة استمرت حتى جلسة نهاية الأسبوع الماضي، إلا أن أسواق الإمارات نجحت في الصمود أمام عمليات جنى الأرباح لترتفع القيمة السوقية لها بنهاية الأسبوع بـ 2,6 مليار درهم· وقال تقرير لشركة أمانة كابيتال إن الأسبوع الماضي شهد صعود نجم قطاع الطاقة بسوق ابوظبي حيث ارتفعت كافة شركات القطاع ارتفاعاً قوياً بالإضافة إلى تصدرها لقائمة أكثر الشركات نشاطاً لهذا الأسبوع خاصة سهم آبار للاستثمار البترولي الذي أغلق عند 4,73 درهم مرتفعا بنسبة 19,1% مقتربا من مستويات أسعار يناير 2006 بالإضافة إلى ارتفاع كل من دانة غاز، ابوظبي الوطنية للطاقة حيث ارتفعا بنسب 8,7% ، 4,7% على التوالي ليغلقا عند 2,63 درهم، 4,05 درهم على التوالي، إلا أنه وعلى الجانب الآخر فقد سيطرت عمليات جني الأرباح على كل من قطاعي الاتصالات، العقارات حيث انخفض سهم الاتصالات المتكاملة-دو بنسبة 7,2% ليغلق عند 7,05 درهم، كما انخفضت شركات القطاع العقاري حيث انخفض سهم اعمار العقارية بنسبة 1,6% ليغلق عند 15,10 درهم، وانخفض سهم الدار العقارية بنسبة 4,1% ليغلق عند 11,65 درهم، وانخفض سهم صروح العقارية بنسبة 2,5% ليغلق عند 8,62 درهم، ومن المنتظر أن تشهد مؤشرات أسواق الإمارات حالة من الاستقرار في الأسبوع الحالي حيث من المتوقع ألا تؤثر عمليات جني الأرباح على المسار الرئيسي الصاعد لها خاصة في ظل انتظار إعلان الشركات عن نتائج أعمالها لعام 2007 ومن ثم تحديد الأرباح التي سيتم توزيعها عن هذا العام·
وشهدت حركة التعاملات خلال الأسبوع الماضي ارتفاعاً في متوسط كمية وقيمة التداول بنسبة 23,7%، 24,3%، حيث تم تداول 1,5 مليار سهم بقيمة 6 مليارات درهم على التوالي، واستحوذ سوق دبي المالي على 52,6%، 66% من اجمالي كمية وقيمة التعاملات وشهد تداول 3,2 مليار سهم بقيمة 13,7 مليار درهم، ومازال سهم العربية للطيران على قائمة أكثر الشركات نشاطا من حيث الكمية بعد تداول 805,7 مليون سهم بنسبة 25,5% من إجمالي كمية التداولات بسوق دبي المالي وأنهى تعاملات الأسبوع الماضي على ارتفاع بنسبه 1,9% ليغلق عند 2,11 درهم، أما من حيث القيمة فلا يزال سهم إعمار العقارية على رأس قائمتها بقيمة تعاملات بلغت 2,7 مليار درهم مستحوذاً على 19,6% من إجمالي قيمة التعاملات بسوق دبي المالي وأنهى تعاملات هذا الأسبوع على انخفاض نسبته 1,6% ليغلق عند 15,10 درهم، كما استمر النشاط على كل من ديار للتطوير، أملاك للتمويل، الخليج للملاحة، دبي للاستثمار وسوق دبي المالي، أما سوق ابوظبي فقد استحوذ على 47,4%، 34% من اجمالي كمية وقيمة التعاملات وشهد تداول 2,8 مليار سهم بقيمة 10,3 مليار درهم واحتل سهم دانة غاز قائمة اكثر الشركات نشاطا من حيث الكمية حيث تم تداول 673,5 مليون سهم بنسبة 23,7% من إجمالي كمية التداول بسوق أبوظبي، وأنهى تعاملاته على ارتفاع بنسبه 8,9% ليغلق عند 2,63 درهم، أما من حيث القيمة فقد جاء سهم آبار في المرتبة الأولى بقيمة تعاملات بلغت 2 مليار درهم بنسبة 18,9% من إجمالي قيمة التعاملات بسوق أبوظبي، وأنهى تعاملات هذا الأسبوع على ارتفاع بنسبه 19,1% ليغلق عند 4,73 درهم، كما شهد الأسبوع الماضي استمرار النشاط على كل من الواحة العالمية للتأجير، دانة غاز، أبوظبي الوطنية للطاقة، أركان وصروح العقارية·
وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة الإمارات للأسهم والسندات ان الاسواق المالية حافظت على مستوياتها السعرية نهاية الاسبوع رغم تذبذبها في منتصفه واغلاقها منخفضة، وأضاف: ''وضح جلياً ان مستويات التداول في تحسن مستمر حيث يتوقع ان تتجاوز تداولات العام الحالي الـ 850 مليار درهم''، مشيراً الى انه من المهم ظهور النتائج المالية للشركات التي يتوقع ان تسجل ارتفاعا يواكب نموها وارتفاع أسعارها لتستمر قوة الدفع الايجابية للعام الحالي، منوها إلى أن جاذبية الاسهم المحلية للمستثمر المؤسساتي عامة والاجنبي خاصة تعتمد على الاداء الايجابي للشركات القيادية لتبرر استمرار تدفق السيولة·
وتعليقا على أحداث الأسبوع الماضي قال الدكتور محمد عفيفي مدير قسم الأبحاث والدراسات المالية بشركة الفجر للأوراق المالية ''إن تعاملات الأسبوع الماضي شهدت ارتفاعاً في حركة النشاط بكل من سوق أبوظبي وسوق دبي، حيث ارتفعت قيمة التداول الأسبوعية من 17 مليار درهم في الأسبوع قبل الماضي لتصل إلى 24 مليار درهم خلال هذا الأسبوع بمعدل نمو بلغ 41,88% وذلك على الرغم من أن جلسات الأسبوع الماضي اقتصرت على أربع جلسات فقط نظرا لأن يوم الخميس من الأسبوع الماضي صادف بداية العام الهجري الجديد، إلا أن الظاهرة التي لفتت الأنظار خلال الأسبوع الماضي تمثلت في الارتفاع الكبير في حجم وقيم التداولات بسوق أبوظبي والتي اقتربت كثيرا من أحجام وقيم التداولات بسوق دبي المالي، إذ بلغت قيمة التداولات بسوق أبوظبي خلال الأسبوع الماضي 10,3 مليار درهم تمثل 43% من اجمالي قيمة التداولات بعد أن كانت تلك النسبة لا تتجاوز 30% كمتوسط أسبوعي من إجمالي قيمة التداولات بالسوقين، حيث اقتربت قيمة التداولات اليومية كمتوسط بسوق أبوظبي من ثلاثة مليارات درهم بل استطاع سوق أبوظبي أن يتجاوز تلك القيمة ويقترب من الأربعة مليارات درهم في إحدى جلسات التداول خلال هذا الأسبوع ولعل ذلك يرجع إلى إقبال المستثمرين على اتخاذ مواقع في سوق أبوظبي الذي يتصف بكونه سوقا استثماريا أكثر منه سوقا للمضاربة وذلك في محاولة استباقية للإعلان عن نتائج أعمال الشركات المدرجة به والتي من الممكن أن تشهد نموا كبيرا وربما بعض المفاجآت للمستثمرين، وقد كان تركيز المستثمرين واضحا على أسهم شركات الطاقة مثل آبار وطاقة ودانه غاز بالإضافة إلى سهم رأس الخيمة العقارية وسهم الواحة للتأجير وسهم أسمنت رأس الخيمة وأغذية، ويمكن القول إن معظم هذه الأسهم تتصف برخص أسعارها، إذ تقل غالبيتها عن خمسة دراهم للسهم''·
وأضاف: ''يمكن القول إن بداية الأسبوع الماضي شهدت ارتفاعاً جيداً في المؤشر العام للسوق بلغت 1,68% وذلك استمراراً للقوة الدافعة التي حصل عليها السوق خلال أول جلستي تداول من عام ،2008 ولكن ما لبثت أن بدأت عمليات جني الأرباح وبصفة خاصة في سوق دبي خلال باقي جلسات الأسبوع وأدت إلى فقدان المكاسب التي حققها السوق في تداولات أول جلسة، ولعل ذلك التذبذب في مستويات الأسعار يعود بصورة أساسية إلى تحركات المضاربين النشطة والتي اعتادت على ذلك في مثل هذه الفترات من كل عام في ظل بداية موسم الإفصاح ومحاولات التأثير على الأسعار من خلال تسريب الشائعات عن نتائج الأعمال المتوقعة، ولكن تبقى الإشارة إلى أن هذا التذبذب أيضا في الأسعار يعود في جزء كبير منه إلى عدم اعتياد المضاربين أو المستثمرين على ساعات العمل الجديدة للسوق بعد تمديدها ساعة كاملة لتصبح أربع ساعات، اذ أدى ذلك إلى التأثير على استراتيجيات وتوقيتات الدخول والخروج لكل من المستثمرين والمضاربين، إلا اننا نؤكد على أن المضاربين والمستثمرين سيتأقلمون سريعا مع فترة التداول الجديدة وسيقومون بتعديل استراتيجيات التعامل مع التغيرات السعرية بالسوق في أسرع وقت، وعلى هذا يمكن أن نقول إن قرار التمديد قرار صائب على جميع المستويات وستظهر آثاره الايجابية في المستقبل القريب مع استمرار تدفق الاستثمارات الأجنبية والخليجية على سوق الإمارات خلال عام 2004 خاصة مع بدايات الإعلان عن نتائج أعمال الشركات عن الربع الأول من عام 2008 والتي سوف تحدد إلى حد كبير ملامح أداء مثل هذه الشركات خلال عام ،2008 ولكن قد يكون توقيت تنفيذ القرار غير ملائم إلى حد ما مع هذه الفترة التي تعد فترة حساسة ويتخللها العديد من الأحداث ما بين انتظار وترقب النتائج أو تسريب الأخبار عن هذه النتائج أو تبديل المراكز والمواقع داخل الأسواق ومن ثم فان تمديد فترة التداول أضاف عاملاً جديداً يزيد الأمر تعقيداً بالنسبة للمستثمرين وحساباتهم المتعلقة بالشراء أو البيع في ضوء عدم قدرتهم على تقييم آثار ذلك التمديد الفعلي على التغيرات اليومية في مستويات الأسعار وعلى سلوكيات الأطراف المختلفة بالسوق من مضاربين ومحافظ استثمارية ومستثمرين''·





تفاؤل في سوق الإصدارات الأولية
توقعات بطرح شركات كبرى خلال العام

أبوظبي-الاتحاد: قال تقرير شركة ''المستثمر الوطني'' إن النمو الكبير في عوائد وأرباح الشركات الخليجية وعودة الثقة في الأسواق المالية يزيدان من احتمالات أن يشهد عام 2008 ارتفاعا كبيرا في الإصدارات العامة الأولية سواء من حيث القيمة والكم أو النوعية، إذ قد يشمل طرح إصدارات كبرى في قطاعات استراتيجية منها حكومية· وأشار التقرير الى أن سوق تمويل الشركات وجمع رؤوس الأموال تأثر بشقيه؛ السوق الأولي وسوق الدين نتيجة عوامل داخلية وخارجية خلال العامين الماضيين استطاعت أغلب الشركات التغلب عليها وتحقيق إصدارات مالية مهمة·
وشرح التقرير أن انهيار الأسواق المالية أو ما يسمى بتصحيح الأسعار في بورصات الخليج منذ ما يزيد عن عامين ساهم في عزوف شريحة واسعة من المستثمرين، سواء من الأفراد الذين عانوا من الخسائر الكبيرة أو من المؤسسات التي أقلقتها التقييمات المرتفعة في حينها· وقد أجلّت المشاكل التي أفرزتها أزمة سوق الائتمان والقروض الرديئة من إصدارات الصكوك والسندات حول العالم كما هو الحال في المنطقة، إلا أن الشركات عادت إلى طرح صكوكها بعد فترة قصيرة نسبياً نتيجة المناعة التي تتميز بها المنطقة· لذلك فإن النمو الكبير في عائدات الشركات والنمو القوي والتوجه نحو الاستثمار من قبل المؤسسات والمستثمرين الأجانب في دول مجلس التعاون الخليجي يرجحان أن يشهد العام 2008 ارتفاعا في عدد الإصدارات العامة الأولية·
وبين التقرير أن الإصدارات العامة التي شهدها العام 2007 ومن بينها ما يعتبر الأكبر في تاريخ المنطقة، مثل إصدار موانئ دبي العالمية، قد حققت سيولة مرتفعة وأداء متميزا· لذلك فإن من المرجح أن تدرك الشركات التي اختارت أن تؤجل إصداراتها الأولية في عام 2007 أنها باعدت في حذرها الأمر الذي قد يمنحها ثقة اكبر وتوجهاً أوسع نحو إدراج أسمائها خلال العام ·2008
وبين التقرير أن من بين العوامل المحفزة على تنشيط سوق الإصدارات الأولية هو التغيير الذي طرأ على قانون الشركات في الإمارات والمتمثل في خفض الحد الأدنى من المستوى المطلوب للأسهم المطروحة من 55 بالمائة إلى 30 بالمائة من الأسهم، مما يعني أن العائلات لن تفقد كامل السيطرة بعد الآن عند تداول شركاتها في الإمارات·
ومع هذا، ورغم نجاح الإصدار العام لأسهم شركة موانئ دبي العالمية، إلا أن تراجع أسعار الأسهم في بورصة دبي العالمية يعود إلى تقييم السهم بالدولار، وهو خيار استثماري لا يفضله المستثمرون حاليا نتيجة ما يشاع عن قرب احتمال فك الارتباط بين عملات الدول الخليجية والدولار، ما يعني أن الإصدارات بالعملات المحلية ستكون لها الأفضلية على الدولار خصوصاً خلال الشهور الأولى من العام ·2008 وتوقع التقرير استمرارا في ارتفاع السيولة في العام 2008 نتيجة زيادة رغبة المؤسسات الأجنبية في الاستثمار بالمنطقة· فقد أطلقت كل من ستاندرد آند بورز وICSM مؤشرات الأسواق الإقليمية مما يزيد من أهمية أصول المنطقة في نظر المستثمرين العالميين·
وقال تقرير شركة ''المستثمر الوطني'' إن الربع الأخير من العام 2007 أعطى مؤشرات متفائلة لحال سوق الإصدارات العامة الأولية في العام ،2008 حيث عادت الثقة إلى المتداولين والمستثمرين في الأسواق الثانوية بعد نحو عامين من الركود· وبين أن التقارير الصحفية والإصدارات الإعلامية للشركات تشير إلى نشاط نسبي في عدد وأحجام الإصدارات العامة الأولية في العام ·2008
وبين التقرير انه على الرغم من طرح ثلاث شركات في دولة الإمارات وإدراجها في بورصة دبي، بشقيها سوق دبي المالي وبورصة دبي العالمية، فإن تلك الإصدارات شكلت علامات فارقة في تطور السوق الأولي في الامارات، إذ تم طرح أسهم شركة العربية للطيران كأول شركة في قطاع الطيران تدرج أسهمها في البورصة، كما نجحت شركة موانئ دبي العالمية في تحطيم الأرقام القياسية وجمع أكبر إصدار، بعد أن أعلنت الشركة عن تغطية 23 بالمائة من أسهمها في اكتتاب عام 15 مرة، وتمكنت بذلك من جمع حوالي 4,96 مليار دولار في أكبر عملية اكتتاب عام في الشرق الأوسط·
وفي الإمارات، أعلنت شركة بريد الإمارات، المملوكة للدولة، أن الطرح العام لأسهم الشركة قد تأجل إلى النصف الثاني من العام الحالي· كما أعلن في أبوظبي عن بدء الاكتتاب في شركة الاتحاد للشحن البحري والملاحة كشركة مساهمة مغلقة برأسمال 120 مليون دينار بحريني (1,2 مليار درهم) وسيتم طرح 1,2 مليون سهم بقيمة اسمية تبلغ 100 فلس للسهم الواحد في اكتتاب خاص، وسيتم استيفاء قيمة السهم على دفعتين، بحيث تكون الدفعة الأولى للسهم 54 فلساً منها 4 فلوس مصاريف إصدار، وتهدف الشركة إلى امتلاك وتشغيل أسطول من الشحن من مختلف الأنواع والأحجام للعمل في منطقة الشرق الأوسط ودول التعاون، وينتهي الاكتتاب في 31 يناير الجاري، ويدير الاكتتاب بنك أبوظبي الوطني في كل من الإمارات وعمان والكويت، فيما يتولى بنك الشامل إدارة الاكتتاب في البحرين·
إلى ذلك رصد تقرير شركة ''المستثمر الوطني'' الإصدارات العامة الأخيرة خلال العام ،2007 حيث أفادت شركة النخيل للإنتاج الزراعي بأن فترة الاكتتاب في زيادة رأسمال الشركة بنسبة 190 بالمائة من رأس المال المصدر والمدفوع ستظل مفتوحة حتى اليوم الأخير من العام الماضي· كما أفاد بنك الكويت الوطني بأن فترة الاكتتاب في زيادة رأسمال البنك بنسبة 20 بالمائة من رأس المال المصدر والمدفوع ستنتهي في 26 ديسمبر الماضي·
كما ذكرت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية أن الاكتتاب في الإصدار الأولي لأسهمها تجاوز المعروض وان إجمالي طلبات الاكتتاب بلغ 232 مليون دولار من مستثمرين من الأردن ومن العرب والأجانب· وطرحت الشركة ما يصل إلى 59,9 مليون سهم أي ما يوازي 71 بالمائة من أسهمها للبيع بسعر 3,08 دينار للسهم· وحددت نطاقا سعريا بين 2,75 و3,4 دينار· واحتفظت الحكومة الأردنية بحصة 26 بالمائة في إطار برنامج الخصخصة·
إلى ذلك، كشف مشاركون في المنتدى الثاني للاكتتابات الأولية في السعودية ان حوالي 40 شركة ستطرح أسهمها للاكتتاب العام في السعودية خلال العام 2008 في إصدارات أولية تصل قيمتها إلى ثمانية مليارات دولار أي نحو 30 مليار ريال·
واتجهت الأنظار صوب شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات- بترورابغ، وهي مشروع مشترك برأسمال 9,8 مليار دولار بين أرامكو السعودية وسوميتومو كميكالز ستبيع 219 مليون سهم تمثل حصة قدرها 25% في الفترة من 5 إلى 12 من يناير الجاري·


أداء القطاعات
الطاقة يقود ارتفاعات السوق

أغلقت القطاعات الأسبوع الماضي على تباين واضح وإن غلب عليها طابع الارتفاع وكان قطاع الطاقة أكثر القطاعات تأثيرا إيجابياً على أداء المؤشر حيث ارتفع بنسبة 7,9% لترتفع قيمته السوقية 2,7 مليار درهم متأثرا بارتفاع سهم دانة غاز الذي ارتفع بنسبة 8,7% ليغلق عند 2,63 درهم وترتفع قيمته السوقية 1,2 مليار درهم تلاه سهم أبوظبي الوطنية للطاقة بنسبة 4,7% ليغلق عند 4,05 درهم وترتفع قيمته السوقية 0,7 مليار درهم بالإضافة إلى ارتفاع سهم آبار للاستثمار البترولي بنسبة 19,1% ليغلق عند 4,73 درهم وترتفع قيمته السوقية 0,7 مليار درهم·
وسجل قطاع البنوك ارتفاعا بنسبة 0,8% لترتفع قيمته السوقية 2,4 مليار درهم متأثرا بارتفاع سهم بنك الخليج الأول الذي ارتفع بنسبة 3,7% ليغلق عند 23,70 درهم وترتفع قيمته السوقية 1,1 مليار درهم، تلاه سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 3,1% ليغلق عند 6,62 درهم وترتفع قيمته السوقية 0,8 مليار درهم بالإضافة إلى ارتفاع سهم بنك الاتحاد الوطني بنسبة 4,9% ليغلق عند 9,9 درهم وترتفع قيمته السوقية 0,7 مليار درهم·
وارتفع قطاع الاستثمار والخدمات المالية بنسبة 2,5% لترتفع قيمته السوقية 1,8 مليار درهم متأثرا بارتفاع سهم سوق دبي المالي الذي ارتفع بنسبة 2,5 % ليغلق عند 6,52 درهم وترتفع قيمته السوقية 1,3 مليار درهم·
من جانب آخر فقد كان قطاع الاتصالات أكثر القطاعات تأثيراً بالسلب على أداء المؤشر حيث انخفض بنسبة 2,2% لتنخفض قيمته السوقية 3,2 مليار درهم متأثرا بانخفاض سهم الاتصالات المتكاملة - دو (سوق دبي) بنسبة 7,2% ليغلق عند 7,05 درهم وتنخفض قيمته السوقية 2,2 مليار درهم، بالإضافة إلى انخفاض سهم الإمارات للاتصالات (سوق ابوظبي) بنسبة 0,8 % ليغلق عند 23,35 درهم وتنخفض قيمته السوقية مليار درهم·
وسجل قطاع العقارات انخفاضا بنسبة 1,6% لتنخفض قيمته السوقية 3,0 مليار درهم متأثرا بانخفاض سهم إعمار العقارية بنسبة 1,6% ليغلق عند 15,10 درهم وتنخفض قيمته السوقية 1,5 مليار درهم، تلاه سهم الدار العقارية بنسبة 4,1% ليغلق عند 11,65 درهم وتنخفض قيمته السوقية 1,1 مليار درهم، بالإضافة إلى انخفاض سهم صروح العقارية بنسبة 2,5 % ليغلق عند 8,62 درهم وتنخفض قيمته السوقية 600 مليون درهم·



مصطلح اقتصادي

الطـــرح الخـــاص

الطرح الخاص أحد الأساليب التي تلجأ إليها الشركات المصدرة للأوراق المالية من أجل تسويق أو بيع الورقة المالية التي ترغب في إصدارها من أجل تمويل مشروعاتها وتوسعاتها·
وعند احتياج شركة ما لمصادر أموال غير تلك التي تستطيع توليدها من خلال العمليات الإنتاجية بالشركة أو من خلال عملية إدارة أصول وممتلكات الشركة لتمويل توسعات في مشروعاتها القائمة أو القيام بعمليات استحواذ على كل أو جزء من شركات أخرى أو تمويل الدخول في مشروعات جديدة فإن الخطوة الأولى تتمثل في تحديد السوق التي ترغب الشركة وتتمكن فيه من الحصول على هذه الأموال وذلك في مفاضلة فيما بين سوق الأوراق المالية من خلال إصدار أسهم أو صكوك أو سندات أو سوق النقود والمتمثل في الحصول على تسهيل ائتماني من أحد البنوك أو مجموعة من البنوك، فإذا ما قررت إدارة الشركة الحصول على احتياجاتها المالية من سوق الأوراق المالية من خلال إصدار أسهم على سبيل المثال فإن الخطوة التالية تتمثل في تحديد نوعية المستثمرين الذين يمكن تسويق أو طرح تلك الأسهم عليهم، فقد ترغب الشركة في طرح هذه الأسهم الجديدة على مساهميها القدامى أو حاملي الأسهم السابق إصدارها والقائمة فعلا في ما يسمى بالاكتتاب المغلق على مساهمي الشركة فقط، وقد ترغب الشركة في طرح جزء أو كل هذه الأسهم لمستثمرين جدد (بموافقة المساهمين القدامى)·
وبالتالي على الشركة الاختيار فيما بين أحد أسلوبين للطرح إما الطرح العام لجمهور المستثمرين دون تفرقة فيما بينهم أو الطرح الخاص لمجموعة محدودة من المستثمرين تنطبق عليهم مجموعة من الشروط ويطلق عليهم مصطلح المؤسسات الاستثمارية أو المستثمر المؤسسي·
ويقصد بالمستثمر المؤسسي ذلك المستثمر الذي يتصف بقدر كبير من الملاءة المالية وقد يتخذ شكل مؤسسة لها فريق عمل متخصص ومحترف في مجال عمل الشركة التي تصدر الأوراق المالية أو في المجالات المالية والذي يستطيع المساهمة في تغيير أو تعديل أو تحسين الهيكل المالي أو الاداري للشركة المصدرة للورقة المالية أو يستطيع أن يساهم مساهمة فعالة في تعديل وتحسين الطاقة الإنتاجية للشركة المصدرة أو زيادة كفاءتها من خلال التكنولوجيا أو المعرفة التي يمتلكها في مجال عمل الشركة المصدرة للأسهم، وفي ضوء هذه الطبيعة الخاصة للمستثمر المؤسسي يكون للشركة المصدرة للسهم بالتشاور مع مدير الطرح الاختيار فيما بين المستثمرين الراغبين في الاكتتاب في الأسهم الجديدة وكذلك يكون لها الحق في رفض اكتتاب أيا من هؤلاء المستثمرين، كما يكون هناك عادة فترة حظر فيما بعد انتهاء عملية الاكتتاب على المستثمر المؤسسي lock up period لا يستطيع خلالها إعادة بيع الأسهم التي حصل عليها من جراء اكتتابه في هذا الطرح الخاص، كما أن الطرح الخاص لا يتطلب نشرة اكتتاب يتم عرضها على الجهات الرقابية والحصول على موافقتها أولا قبل البدء فى إجراءات الاكتتاب، كما في الطرح العام وإنما يتطلب الأمر فقط مذكرة معلومات عن الشركة مع ترك الفرصة لخبراء المستثمر المؤسسي في تجميع البيانات التي يرونها مفيدة لاتخاذ قرار الاكتتاب من عدمه وكذا تحليلها وتقييمها فيما يعرف بالإجراءات النافية للجهالة، كما يستخدم عادة في الطرح الخاص أسلوب البناء الدفتري لسعر الاكتتاب بدلا من تحديد سعر مسبق للاكتتاب·


دبي يجد دعماً عند 5800 نقطة
أبوظبي يستهدف 5200 نقطة

استكمل مؤشر أبوظبي دورة الصعود التى بدأت الاسبوع قبل الماضي حيث سجل ادنى مستوى مع بداية جلسات الاسبوع عند 4671,01 نقطة ليرتفع بعدها مسجلا اعلى مستوى بجلسة الاثنين عند 4819,59 نقطة لتبدأ بعدها عمليات جني ارباح محدودة استمرت حتى نهاية جلسات الاسبوع الماضي، وبرغم عمليات جني الارباح الا ان الاتجاه الرئيسي للمؤشر مازال صاعداً، ووفقاً للتحليل الفني للسوق لايزال المستوى المستهدف في الاجل الطويل من نموذج العلم المتكون في شهر نوفمبر 2007 عند 5200 نقطة، اما عن مستويات الدعم والمقاومة للاسبوع الحالي فنقطة الدعم الاولى عند 4650 نقطة والثانية عند 4550 نقطة، اما نقطة المقاومة الاولى عند 4800 نقطة والثانية عند 5200 نقطة·
وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للاوراق المالية الاسبوع الماضي عند مستوى 4715,45 نقطة مقابل 4671,01 نقطة الاسبوع الماضى·
اما دبي فقد أغلق مؤشره عند مستوى 6081,91 نقطة مقابل 6088,66 نقطة الاسبوع الماضي وقال تقرير لشركة امانة كابيتال إنه بالنظر للتحليل الفني للمؤشر يتضح ان بداية الاسبوع قد شهدت استكمال المؤشر لمساره الصاعد الى ان اصطدم بمستوى المقاومة الذي اشرنا اليه الاسبوع قبل الماضي عند 6200 نقطة وفشلت محاولته الاختراقة خلال جلستي الاحد والاثنين حيث سجل اعلى مستوى بجلسة الاثنين عند 6209,31 نقطة وحاول الاستقرار والتماسك خلال جلسة الثلاثاء الا ان جلسة نهاية الاسبوع شهدت عمليات جني ارباح دفعت المؤشر ليسجل ادنى مستوى عند 6057,23 نقطة قبل ان يرتد الى مستوى الاغلاق وبرغم عمليات جني الارباح الا انه من المنتظر ان يجد المؤشر دعم حقيقي عند هذا المستوى ومن المنتظر ان يستكمل بعدها مسارة الصاعد نحو المستوى المستهدف في الاجل الطويل من نموذج العلم المتكون في شهر نوفمبر 2007 والمتوقع ان يبلغ 7100 نقطة، اما بالنسبة لنقاط الدعم والمقاومة للاسبوع المقبل فنقطة الدعم الاولى عند 6000 نقطة والثانية عند 5800 نقطة، اما مستويات المقاومة فالاولى عند 6200 نقطة والثانية عند 6500 نقطة·


أخبار السوق

؟ الدار العقارية
أعلنت شركة الدار العقارية عن تأسيس شركة جديدة مشتركة لإدارة الإنشاءات (المقاولات)، بالشراكة مع مجموعة بيسكس البلجيكية للإنشاءات يكون مقرها أبوظبي، وتهدف لضمان تنفيذ مشاريع الدار العقارية التجارية والترفيهية، والبنية التحتية لمشروع مدينة فيراري الترفيهية والفنادق الخاصة بها في مواعيدها المقررة وضمن الميزانية المخصصة لها·

؟ آبار
أعلنت شركة آبار للاستثمار البترولي عن إكمال إجراءات بيع شركة دلما للطاقة المملوكة لها بالكامل إلى مجموعة ''جلف كاب'' المحدودة، وذلك بعد الإعلان الذي أصدرته آبار في 29 يوليو الماضي بالبدء في إجراءات البيع·
وبموجب بنود الاتفاقية، سيتم تحويل 100 في المائة من حصة آبار في شركة دلما إلى شركة جلف كاب حيث تبلغ قيمة الصفقة المعدلة نقداً من دون أي ديون 466 مليون دولار، وتخضع هذه القيمة للتعديل وفقاً لحجم رأس المال التشغيلي، وصادق المساهمون في آبار على البيع خلال اجتماع للجمعية العمومية غير العادية عقد في 10 سبتمبر الماضي·

؟ رأس الخيمة العقارية
قال محمد سلطان القاضي، المدير التنفيذي لشركة رأس الخيمة العقارية، إن إصدار الشركة لصكوك بقيمة ملياري دولار، الذي أعلنت عنه في وقت سابق، سيكون خلال النصف الأول من السنة الجارية 2008 وأن لجوء الشركة لبيع صكوك هدفه تمويل مشاريع عقارية لها بتكلفة 10 مليارات دولار· ولم تقرر الشركة بعد فيما إذا كانت ستسعر الصكوك بالدولار أم بالدرهم، ولم يفصح القاضي عن تفاصيل أخرى حول مديري الإصدار، غير أنه نوه بأن المشاريع جلها سياحية في رأس الخيمة والإمارات الأخرى أيضاً·

؟ دانة غاز
أعلنت ''دانة غاز''، عن تحقيق معدل إنتاج في مصر بواقع 32 ألف برميل من النفط يوميا مع نهاية عام 2007 في إنجاز تجاوز توقعات الشركة، بعدما ساهم نجاح دانة غاز بوضع الاكتشافين الجديدين في دورة الإنتاج بسرعة لافتة وبنسبة إنتاج إيجابية مبشرة من جهة، وتحقيق إمكانيات نمو كبيرة للبلاد، من جهة أخرى·
وكانت البئر الاستكشافية ''البركة'' قد أنتجت أول كميات من النفط في تاريخ منطقة الصعيد بمصر، بعد فترة قصيرة لم تتجاوز أربعة أشهر كفترة فاصلة بين اكتشاف البئر وإنتاج أول كميات من النفط منها· تم توصيل أول شحنة من النفط إلى مصفاة أسيوط في 27 ديسمبر الماضي·

؟ اتصالات
رفعت مؤسسة الامارات للاتصالات ''اتصالات'' حصتها في شركة كنار للاتصالات المحدودة-''كنار'' السودانية إلى 82% بعدما استحوذت على حصة إضافية في الشركة بلغت نسبتها 45%·

؟ أرابتك القابضة
أعلنت شركة أرابتك القابضة عن استحواذها على حصة 55 في المئة من شركة الخليج للصناعات الحديدية إحدى الشركات المتخصصة في مجال الصناعات الحديدية في الإمارات·
وقال رياض كمال، الرئيس التنفيذي لشركة أرابتك القابضة: ''يأتي الاستحواذ على حصة الأكثرية في شركة الخليج للصناعات الحديدية كجزء من استراتيجية أرابتك التوسعية، وستساهم هذه الخطوة في منح أرابتك القدرة على دخول قطاعات أعمال إضافية''· وأضاف ''تعتبر شركة الخليج للصناعات الحديدية من الشركات المرموقة في الدولة، حيث تساهم بشكل ملفت في المشاريع الإنشائية التي يجري تطويرها في الإمارات''·
ونقلت بلومبيرج عن شركة أرابتك القابضة أن أرباح الشركة للربع الأخير من العام الماضي قد تضاعفت رغم الإضراب الذي لجأ إليه عمالها في نوفمبر الماضي للمطالبة بزيادة أجورهم·
وجاء في التقرير الذي نشرته بلومبيرج أن دخل الشركة الصافي بلغ حوالي 125 مليون درهم مقارنة مع دخل العام الماضي البالغ 6,57 مليون درهم حسب الإحصاءات المستقلة التي أجراها خبراء خمسة من بلومبيرج·

؟ دار التمويل
تمكنت دار التمويل من انجاز عملية استحواذ لشركة باراماونت كومبيوتر سيستمز، وذلك بالشراكة مع إدارة هذه الشركة والتي تتخذ مدينة دبي للإنترنت مقرا لها·

؟ إعمار
تبدأ الوحدة الهندية لشركة إعمار العقارية في وقت لاحق من هذا الشهر التسويق لطرح عام أولي لجمع ما يصل إلى 5ر1 مليار دولار من خلال زيادة رأس المال· وذكر مصدر مطلع على الأمر أن اعمار ام·جي·اف لاند تنوي بدء حملة ترويجية في 18 يناير ومن المقرر أن يكون التسجيل المبدئي في 27 فبراير·

اقرأ أيضا

ترخيص «العربية للطيران أبوظبي» في المراحل النهائية