الإمارات

الاتحاد

استعراض مشاريع المدرسة العصرية والخدمات والتعلم الذكي

دبي (الاتحاد) - تستعرض وزارة التربية والتعليم، ملفات خاصة حول التعلم الذكي والمدرسة العصرية والخدمات الذكية، وما يتصل بذلك من مشروعات تعليمية مرتبطة بتقنية وتكنولوجيا التعليم الحديثة.
وذلك خلال منتدى التعليم العالمي السنوي السابع ومعرض الخليج لمستلزمات وحلول التعليم الذي تنطلق فعالياته غداً بدبي، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
ويحضر الفعاليات عدد من الوزراء والقيادات التربوية داخل الدولة وخارجها، بالإضافة إلى كوكبة من الخبراء التربويين المحليين والدوليين، ومشاركة أكثر من 7 آلاف من العاملين في قطاع التعليم والمتخصصين والمهتمين بالشأن التعليمي، إلى جانب 400 شركة ومؤسسة تمثل رواد صناعة التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في 35 دولة متقدمة. وعلى مدى ثلاثة أيام، يشهد المنتدى ومعرضه الذي ينطلق في دورته السابعة تحت عنوان “التعليم والقرن 21: المهارات والفرص والتحديات”، مجموعة كبيرة من الفعاليات وورش وأوراق العمل الثرية التي تمثل خلاصة التجارب والبحوث التربوية والدراسات العلمية، والتجارب الناجحة في مختلف دول العالم.
ويتمثل أبرز ما يقدمه المنتدى على وجه التحديد هذا العام، الجلسة الحوارية الوزارية المفتوحة التي ستعقد في اليوم الأول، بحضور معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتور ماجد النعيمي وزير التربية والتعليم في مملكة البحرين الشقيقة، ومعالي الدكتور مغير الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، ومعالي الدكتور علي القرني مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج، بمشاركة عدد من القيادات التربوية وصناع القرار والخبراء التربويين، وتتناول الجلسة مجمل القضايا التربوية والتعليمية المتعلقة بالقرن 21 وأهم التحديات، وسبل التطوير الحديثة.
وتتضمن أعمال المنتدى أكثر من 100 ورشة عمل، بالإضافة إلى 20 متحدثاً رئيسياً، و150 محاضراً لورش العمل التخصصية، التي ترتكز على 3 محاور أساسية، تتمثل في مقومات التمكين التكنولوجي لتعليم مهارات القرن 21، وطرق التدريس والمناهج في القرن 21- الإنجازات والتحديات، بالإضافة إلى مقومات التمكين التكنولوجي لإشراك الطلاب وأولياء الأمور في عملية التعلم. كما يشهد المنتدى العديد من أوراق العمل الواقعية في مضمونها وفكرها ورؤيتها المستقبلية، من بينها ورقة عمل عن التأسيس الصحيح للمهارات وصلاحيتها مدى الحياة تقدمها باربرا ايشنغر مديرة التعليم والمهارات في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وورقة أخرى مهمة يقدمها بريان لويس الرئيس التنفيذي لـ (ISTE) عن التعلم الاحترافي وعلاقته بالتعلم المتصل. فيما يقدم إيوان مكنتوش الرئيس التنفيذي لشركة NoTosh المحدودة، ورقة عمل تدور حول سؤال “لماذا نذهب إلى المدرسة؟”. ويستعرض الدكتور خليفة السويدي الأستاذ المساعد في جامعة الإمارات، مجموعة من التجارب بالغة الأهمية في حياة التربويين والمتخصصين، من خلال محاضرة تتناول موضوع كيف تصبح نجماً في مهنتك.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد لمقدمي الرعاية الصحية: شكراً