الاتحاد

الاقتصادي

فنانو العالم يحثون قمة الثمانية على قطع دابر الفقر


العواصم - الوكالات شهدت مدن في عشر دول بأربع قارات امس انطلاق سلسلة حفلات ضمن برنامج لايف 8 الذي يعد نسخة حديثة من حفل (لايف ايد) الذي نظم منذ 20 عاما في طوكيو بالشرق وستنتهي في امريكا الشمالية في الغرب، ومن المتوقع أن يحضر هذه الحفلات قرابة عشرة ملايين شخص لمشاهدة 160 فرقة غنائية·
وتهدف سلسلة الحفلات التي اطلق عليها ' الاعظم موسيقيا في التاريخ' الحصول على تأييد قادة مجموعة الدول الثماني وحثهم على تقديم المزيد اجل الدول الفقيرة
و طالب منظمو حفلات 'لايف '8 ومنهم نجوم موسيقى الروك النشطاء بونو وبوب جيلدوف زعماء دول مجموعة الثماني بالعمل على إنهاء الفقر في العالم· وقال المنظمون في رسالة نشرتها صحيفة 'تايمز' البريطانية امس إن 'نجوم العرض' ليسوا الموسيقيين وإنما 'أنتم يا زعماء دول مجموعة الثماني' في إشارة إلى أكبر سبع دول صناعية في العالم بالاضافة إلى روسيا·
وأضاف المنظمون في رسالتهم 'إننا نجمع لكم أكبر تفويض للعمل في التاريخ·
' وقالوا إنه 'كما طالب الناس بنهاية العبودية وبمنح المرأة حق الاقتراع وإنهاء التمييز العنصري نطالب الان بإنهاء هذا الامر الغريب غير العادل وهو الفقر المدقع الذي يقتل 50 ألف شخص في كل يوم من أيام القرن الحادي والعشرين·' وأضافوا 'لن نمدح إجراءات نصفية أو سياسات كما جرت العادة· ينبغي أن تكون الانطلاقة تاريخية فلا تخذلونا '·
ويدعو نشطاء 'لايف '8 لجمع مبلغ 50 مليار دولار كمعونة إضافية لاكثر دول العالم فقرا ولتحقيق إصلاحات 'لانهاء القواعد الظالمة' للتجارة العالمية· واجتذب حفل طوكيو الذي أضيف لقائمة (لايف 8) منذ أسبوعين فقط نصف جمهوره المقدر بعشرة الاف متفرج عندما صعد مغنو فريق رايز الياباني على المسرح ليبدأ الحفل في الساعة الثانية ظهرا بالتوقيت المحلي·
وقد توافد عشرات الالاف بعد ذلك الى قصر المؤتمرات بطوكيو عندما صعدت الآيسلندية بيورك لتغني لأول مرة منذ عامين· وقد خطفت المغنية بيورك الآيسلندية الاضواء بعد مجيئها إلى اليابان للمرة الاولى منذ عامين·
وشارك في الحفل فريق جود شارلوت الامريكي لموسيقى الروك وفريق ماكفلاي البريطاني وفريق دريمز كام ترو الياباني ولوح المعجبون بأيديهم وصفقوا للفنانين الذين غنوا أمام صورة كبيرة لقارة أفريقيا على شكل جيتار· ولف كثير من الحضور عصابات بيضاء حول معاصمهم تستخدم كرمز لحملة العمل من أجل مكافحة الفقر وتباع بسعر ثلاثة مئة ين (ثلاثة دولارات) وسينتقل حفل (لايف 8) القائم على تنظيمه مغني الروك البريطاني بوب جيلدوف إلى مدن باريس وروما وبرلين وموسكو وفيلادلفيا وجوهانسبرج ولندن وتورنتو·
وفي لندن التي يقول المنظمون ان حفلها هو الاضخم دشن بول مكارتني وبونو مغني فريق (يو تو) الحفل أمام 200 ألف متفرج· وعلى خلاف حفل 1985 عندما شاهد 1,5 مليار (لايف ايد) على القنوات التلفزيونية وحقق 100 مليون دولار لضحايا المجاعة في اثيوبيا فقد استعان المنظمون بالانترنت والهواتف المحمولة لمساعدة المزيد على التبرع· وسيقام حفل في حديقة هايدبارك الشهيرة ومن المقرر أن يحضره قرابة 200 ألف شخص وستشارك فيه فرق يو تو وآر إي إم وكولد بلاي و بينك فلويد ومادونا وإلتون جون وبول مكارتني وستينج·
كما اقيم حفل بمدينة كورنوول الانجليزية يشارك فيه فنانون أفارقة تحت شعار'أفريقيا تنادي'·
وفي برلين حضر الحفل الذي اقيم عند بوابة براندنبورج مئة ألف شخص·
ويؤمل أن تدفع حفلات (لايف 8) إلى تقديم المزيد من الدعم للدول الاكثر فقرا في العالم من أجل مكافحة الفقر· و يطالب الفنانون المشاركون في حفلات (لايف 8) بتقديم المزيد من المساعدات إلى أفريقيا وإلغاء ديونها وإقامة علاقات تجارية أكثر عدلا معها· ففي خطاب مفتوح نشرته صحف بريطانية قال جيلدوف إن منظمو الحفلات نجحوا في حشد 'أكبر تفويض للعمل في التاريخ' للقضاء على الفقر الذي 'يقتل 50 ألف شخص يوميا'·
ويقول القائمون على الحفلات إن أكثر من 80 في المئة من سكان العالم أمامهم لديهم الفرصة للاستمتاع بحفلات (لايف 8) على شاشة التليفزيون أو على شبكة الانترنت أو على هواتفهم المحمولة·

اقرأ أيضا

"توماس كوك" البريطانية للسياحة والسفر تعلن إفلاسها