الاتحاد

الاقتصادي

الإنفاق الاستهلاكي ببطاقات الائتمان في الخليج يقفز إلى 10,5 مليار دولار سنوياً


دبي- 'الاتحاد': أظهرت أحدث إحصائيات 'فيزا إنترناشيونال' أن حجم الإنفاق الاستهلاكي بواسطة البطاقات في دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 10,5 مليار دولار خلال السنة المنتهية في مارس ،2005 أي بزيادة 32 %عن الفترة نفسها من العام السابق· واستأثر حاملو البطاقات السعوديون بأكثر من ثلث هذه التعاملات، ليواصلوا بذلك صدارتهم للمنطقة من حيث استخدام البطاقات لتسديد قيمة مشترياتهم·
وأظهرت الإحصاءات أن نمو الاستخدام اليومي لبطاقات الدفع (الخصم والائتمان) مستمر بمعدلات كبيرة بلغت 30% خلال السنة المنتهية في 31 مارس 2005 مقارنة مع الفترة المقابلة من العام السابق· وقد ارتفع عدد عمليات الشراء بواسطة بطاقات الخصم والائتمان في المنطقة خلال تلك الفترة إلى 730 ألف عملية يومياً، أي ما يعادل 8 عمليات في الثانية الواحدة·
وأكدت 'فيزا' أن هذا الاتجاه سيواصل صعوده، وأنه سيدعم النمو الاقتصادي في المنطقة، خاصة وأن المدفوعات الإلكترونية تتسم بكفاءة أكبر بالنسبة لاقتصادات الدول قياساً بالتعاملات النقدية·
وقال كمران صديقي، مدير عام فيزا إنترناشيونال الشرق الأوسط: 'في الوقت الذي تتواصل فيه زيادة حجم وقيمة مدفوعات البطاقات، فإن الأمر اللافت حقاً هو أن المشتريات اليومية الصغيرة تشكل معظم عمليات الشراء التي ينجزها حاملو البطاقات في دول مجلس التعاون الخليجي'·
وأضاف: 'يقبل المستهلكون بشكل متزايد على استخدام بطاقات الدفع كبديل آمن للنقد يتسم بالمرونة وسهولة الاستخدام· وهذه مؤشرات إيجابية على أن السوق الإقليمية بدأت تنضج وتكتسب المزيد من القدرة على دعم النمو الاقتصادي الإجمالي'·
وأوضح صديقي أن بطاقات الدفع بدأت تحل في أسواق مثل الإمارات مكان النقد حيث تبين أن عدد عمليات الشراء بواسطة البطاقات في دولة الإمارات تجاوز بكثير عدد عمليات السحب من الصراف الآلي·
وتابع: 'يلعب التطور التقني والابتكار دوراً مهماً في تسهيل عملية التحول إلى اقتصاد خال من التعاملات النقدية· وقد ركزت البنوك الأعضاء في شبكة فيزا على طرح منتجات وتقنيات متطورة في منطقة الشرق الأوسط، مثل البطاقات الصغيرة، وحلول تحويل الأموال، والبطاقات الذكية متعددة الوظائف، وبرامج مكافأة ولاء العملاء، وذلك لمواكبة الطلب المتنامي على بدائل الدفع الآمنة سهلة الاستخدام'·
وأعرب صديقي عن تفاؤله الكبير بالتحول الجماعي نحو استخدام التقنيات الذكية التي من شأنها إرساء معايير جديدة كلياً في ما يتعلق بحماية أمن البطاقات وتعزيز ولاء العملاء· ومن المنتظر أن تقبل أعداد متزايدة من البنوك الأعضاء في شبكة فيزا خلال العام الحالي على اعتماد البطاقات الذكية، مستبقة بذلك آخر موعد حدده ميثاق 'يوروباي ماستركارد فيزا'، أي مطلع ·2006

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بضم «التنظيم العقاري» لـ«أراضي وأملاك دبي»